نائب: السنّة يسعون لحقيبة الخارجية والكورد متمسكون برئاسة الجمهورية

               

وسام كريم – رووداو – بغداد:رأى عضو مجلس النواب العراقي كريم ابو سودة، انه لا بديل عن محمد الحلبوسي لرئاسة مجلس النواب في دورة تشريعة جديدة، مؤكداً ان تحالف "تقدم" متمسك برئاسة البرلمان، وأن المكون السني يسعى لنيل وزارة الخارجية.

وقال ابو سودة لشبكة رووداو الاعلامية ان "من اسباب تمسك تحالف تقدم برئاسة البرلمان مرده الى ان المكون الكوردي لا يرغب بأن يأخذ رئاسة مجلس النواب".


أما بخصوص أي منصب هو الاهم، منصب رئاسة البرلمان او منصب رئاسة الجمهورية، أوضح ابو سودة ان "جميع المناصب هي مهمة وفي خدمة العراق والعراقيين"، مضيفاً ان "الدستور العراقي لم يحدد ان المكون السني لا بد ان يشغل هذا المنصب او ذاك"، معرباً عن امنيته بأن "تنبثق كتلة وطنية فيها كورد وسنة وشيعة بالمستقبل القريب".

ومن المقرّر إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في العراق، في 10 تشرين الأول 2021 المقبل في جميع أنحاء العراق وإقليم كوردستان.

"بعد الانتخابات ستكون لغة الارقام هي التي تتحدث، وهناك امكانية التغيير في المناصب الرئاسية بسبب تلك الارقام بعد الانتخابات"، وفق النائب ومرشح تحالف "تقدم" كريم ابو سودة.

يذكر أن المفوضية العليا المستقلّة للانتخابات أشارت إلى أن عدد الذين يحق لهم المشاركة والتصويت في الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة، يبلغ 24 مليوناً و29 ألفاً و927 شخصاً.

واعرب عن اعتقاده بأن "المكون السني يسعى لمنصب وزير الخارجية، لان محيط العراق اغلبه من الدول العربية ومن السنة".

يشار الى أن منصب وزير الخارجية يتولاه في الحكومة الحالية فؤاد حسين، عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني.

وفي وقت سابق رأى القيادي في تحالف تقدم سعود المشهداني، أن الدوائر المتعددة للقانون الانتخابات الجديد ستخدم المكون السنّي، مشيراً الى أن عدد المقاعد في البرلمان المقبل بالنسبة للمكون السنّي في بغداد قد يصل الى 29 مقعداً.

وقال المشهداني لشبكة رووداو الاعلامية يوم الاحد (12 ايلول 2021) ان "تحالف تقدم لديه طموح بتمثيل المكون السنّي في رئاسة البرلمان المقبل، حسب ما هو متعارف عليه في السياسة العراقية بأن رئيس الجمهورية من حق الكورد ورئاسة الوزراء هي للمكون الشيعي".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

580 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع