كتاب الگاردينيا في الميزان / سرور ميرزا محمود أردلان

   

   كتاب الگاردينيا في الميزان / سرور ميرزا محمود اردلان

    

الاخوة والأخوات كتاب مجلة الگاردينيا المحترمين

مع إطلالة العام الجديد ٢٠١٩ وجدنا من المناسب أن نتعرف على السيرة الذاتية للأخوة والأخوات كتاب مجلة الگاردينيا ليعرف البعض الآخر ،كما أن حضور أخوة وأخوات كتاب جدد التحقوا خلال العام المنصرم لذا وجدنا من المناسب التعرف عليهم من خلال كتاباتهم وسيرهم الذاتية ،وغالبا ماتردنا إستفسارات عنهم …

إعتادت مجلتكم دوما بمبادرات مختلفة كجزء من النشاط الاعلامي الذي يتطلب منا جميعاً المساهمة فيه دعما للثقافة والمعرفة من خلال وسائل التواصل الأجتماعي ،والنشر لكل ماهو مفيد
اخواني واخواتي
نود اشعاركم بأنه تم إختصار السير الذاتية المرسلة الينا لاسباب خاصة بالنشر والتصميم الفني ،لذا نرجو منكم أخذ الموضوع بشكل طبيعي لاقصد فيه سوى ماورد آنفاً ،وتبقى مجلة الگاردينيا راعية للثقافة والمعرفة بجهودكم جميعاً دون إستثناء ،وبذات الوقت أتقدم للجميع بالشكر والتقدير والعرفان،وأدعوا الله أن يكون عامنا الجديد عام خير وبركة ،وفقنا الله وإياكم لما فيه خيرا …
مع خالص التقدير ……
جلال چرمگا
رئيس التحرير

   

                السيرة الذاتية
سرور ميرزا محمود اردلان

الولادة بغداد الاعظمية سنة 1948

بكلوريوس فرع الجيولوجيا من كلية العلوم عام 1970- 1971

تعينت في شركة المعادن الوطنية 1971-1973، عملت في المسح الجيولوجي ، وشاركت في اعداد الخريطة الجيولوجية، وساهمت في دراسة التقارير الجيولوجية الموجودة في شركة نفط العراق قبيل التأميم، رشحت لزمالة الى فرنسا لموضوع الهايدروجيولوجي.

سكرتير نقابة الجيولوجيين للفترة 1972- 1973

1973 – 1976 بوردو فرنسا للدراسات العليا.

ماجستير في علم الهيدروجيولوجيا فرنسا 1976.

رئيس قسم الجيولوجيا النووية للفترة 1976- 1978 في منظمة الطاقة الذرية العراقية.

نائب رئيس جمعية الجيولوجيين للفترة 1976- 1978

مدير العلاقات الدولية للفترة 1978- 1981.

حزيران 1981- كانون اول 1989 مستشار علمي ونائب الممثل الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ممثلية العراق فيينا- النمسا.

متابعة انشطة الوكالة في كافة المجالات لضمان زيادة التعاون العلمي والحصول على فرص اكبر للدورات التدريبية سواء داخل الوكالة او في احدى الدول المتقدمة، الاهتمام بمتابعة انشطة الوكالة وامكانية الحصول على اكبر قدر من التعاون العلمي لبرامج تفيد مجالات الطب والزراعة والصناعة، المشاركة في كافة اجتماعات الوكالة ومجلس المحافظين واعداد المواقف والمداخلات عند الضرورة،

زيادة مشاركة الباحثين العراقين في الدورات التدريبية والزيارات العلمية التي تقيمها الوكالة سواء في فيينا او في الدول المتقدمة الاعضاء فيها، تزويد المنظمة بأحدث البحوث والنشرات العلمية وما يطلب من تقارير تفيد برامج المنظمة وحتى السرية منها وبطرق بعيدة عن الشكوك، المشاركة في الاجتماعات الاقليمية مثل مجموعة ال77 والمجموعة العربية وترأس لجانها وحسب أهمية مواضيعها، ترأسنا اجتماعات المجموعة لاكثر من مرة.
نائب رئيس مؤتمر " الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية" عام 1986.

عضو الوفد العراقي المشارك في مؤتمرات مراجعة معاهدة منع الانتشار منذ العام 1980 حتى عام2000 .

عدت الى الى العراق في بداية عام 1990 واستلمت مسؤولياتي مشرفا على العلاقات الدولية في المنظمة، عضور الفريق النووي العراقي، المقابل لفريق عمل الوكالة الدولية للطاقة لتنفيذ القرار678.

ممثل العراق في المركز الاقليمي للنظائر المشعة ومقرها في القاهرة .

المدير العام للشؤون الإدارية للمنظمة الطاقة الذرية 2000-2003.

فصلت من الوظيفة بعد الاحتلال.

تجمع لدي عبر الايام بكم من المقالات في مجال التراث الادبي والاجتماعي والرياضي والسياسي والبيئوي، كما كتبنا عن بعض من رجالات العراق وعلمائه، كما اشتركت في تأليف كتاب التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل في العراق (دور لجان التفتيش وفرقها في تدمير العراق والتمهيد لاحتلاله).

عضو منتدى النخب والكفاءات العراقية في 2014.

  

تقييم الأخ سرور ميرزا محمود اردلان

الأخ أبو احمد مع أنه جيولوجي ويحمل شهادة الماجستير في اختصاصه ولكنه كاتب من الدرجة الأولى حيث نشرنا له العشرات من المقالات الرائعة .
لكونه بغدادي أصيل وولد في مدينة عريقة لذلك نرى في كتاباته حبه الجم لمسقط رأسه وأيام الطفولة والشباب والمراحل الدراسية.
فالأخ أبو احمد من سلالة عريقة حيث اجداده اسسوا أكبر الأمارات الكوردية (أمارة اردلان) وحكموا مناطق واسعة من كوردستان الى داخل الأراضي الأيرانية من جنوب مدينة السليمانية.
كتب الكثير ولكن أهمها:
- عادات وتقاليد البغادة في زمن الماضي الجميل.
- الأكلات البغدادية من الفطور الى العشاء.
- أنواع السيارات التي استخدما المسؤولين وعامة الناس في زمن نتمنى جميعا أن يعود!.
- سهرات البغادة في النوادي والبساتين و سلمان باك وغيرها..
- اهم الشخصيات الأدبية وألأجتماعية والدينية.
- المهن والحرف الشعبية.
" شذرات من كنوز العراق على مر العصور، منها ماهو مكتشف، ومنها لم يكتشف بعد "-
"احب العراقيون السبحة وعشقوها، فهي حاضرة في مجالسهم وغربتهم"-
"-ينابيع المعرفة والعلم انبعثت من بلاد الرافدين فازدهر بها العالم واستثمرها، ولهم الفخر بأمجادها الأنسانية"
"شناشيل الشعر والقصيدة والاغاني الحزينة في العراق قديماً وحاضرًا"-
"-العادات والتقاليد وبعض من المعتقدات المتبعة في العراق، فيها موروث يجسد الاصالة منذ العهد القديم الى يومنا هذا"
"شذرات واضواء عن النكتة والفكاهة والسخرية في العراق منذ العهد القديم الى يوما هذا"-
"لمحات وعبر عن برلمانات العراق منذ العهد السومري حتى نهاية عهد الملك فيصل الأول"-
"ملامح وتأملات عن النقود والصيرفة منذ العهد الملكي حتى يومنا الحاضر"-
كتب العشرات من الكتابات الرائعة ،في الحقيقة لا أتذكرها جميعا لكثرة عددها وعين الحسود فيها عود ان شاء الله تعالى.
يكفي ان كتباته اطلع عليها المئات من الألاف من القراء من مختلف انحاء العالم.
الأخ العزيز الأستاذ سرور (ابو أحمد) موسوعة بغدادية متنقلة فبارك الله فيه و منحه الباري الصحة وطولة العمر.
جلال چرمگا  - رئيس التحرير

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1449 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك