فنجان قهوة - احمد قحطان" يغمرني النعاس ولكن كافيين افكاري لن يجعلني انام"

 فنجان قهوة -احمد قحطان" يغمرني النعاس ولكن كافيين افكاري لن يجعلني انام"

قد يكون من الصعب تحفيز وشحذ همة من ليس له هدف في مشواره العملي الحياتي، عندما يكون الهدف الأساسي هو در الكثير من المال فقط .
لكن مع ريادة الأعمال المجتمعية والتنمية وتطوير الذات نحصل على المال وتحقيق الحلم معا عندما يتفق الجميع على غاية واحدة في العمل، وهي نفع المجتمع.
هذا ما جدته وشعرت به من خلال حديثي مع الاستاذ احمد قحطان الخوام ضيف فقرة "فنجان قهوة" من مجلة الگاردينيا الثقافية.
احمد الخوام عراقي من مواليد الأردن نشأ فيها واكمل دراسته حتى حصل على شهادة الماجستير في (ريادة الاعمال) من جامعة "الاميرة سمية" احب العمل بهذا المجال وسار على نهج ابيه " رحمه الله" لكن اصبح ضليع في ريادة الأعمال المجتمعية لتطوير الذات ايضا.
من خلال تقديم الحلول للقضايا الاجتماعية النفسية للافراد وكذلك المؤسسات وحاليا يقوم بالتنظيم التهيئة للمؤتمرات والشركات. لأنه يؤمن ان ريادة الأعمال ماهية الا نهجًا يطبق سلوكيات ريادية تحقيق فكرة مبتكرة وإحداث تطوير في المجتمع.

**- بعد الدارسة العلمية متى بدأت مشوارك العملي؟
بعد تخرجي من بكالوريوس إدارة الاعمال ذهبت للعمل في شركة والدي وتدربت على يده وبعد وفاته (رحمه الله) اصبحت مديرا للإدارة فيها، ومن حبي لهذا العمل رغبت في تطويره بشكل اخر يخدم طموحي في ريادة الاعمال وهذه الفكرة نضجت بعد التخرج من دراسة الماجستير.
**- كيف؟
بدأت الظهور عبر شبكات التواصل الاجتماعي ونقل بعض من افكاري بمجال التطوير الاجتماعي الذاتي للاخرين، واكيد مع خبرتي بمجال ريادة الاعمال وكيفية تطويره بشكله المعاصر وبما يتماشى وواقع التطور العالمي الحالي ورفع الانتاجية الشخصية للعاملين والتي تنعكس على الواقع العملي فيما بعد، بعملية الانتشار واستقطاب الجمهور.
**- وهل وصلت الى هدفك في نقل تجاربك للاخرين؟
الحمد الله .. كنت دوما اكتب وفي مجالات مختلفة ، لكن في يوم ما فكرت ان تخرج افكاري للناس ولفئة الشباب خصوصا، فكان هذا الكتاب" كافيين الافكار" الذي اخذ انتشار كبير خاصة مع ميل بعض القراء للقراءة السريعة واخذ اقتباسات وحكم لكي يخرج القارئ بمعلومة ينطلق منها.
**- من ساندك في الحياة للوصل لما انت عليه اليوم استاذ احمد؟

في البداية كان والدي هوسندي ماديا ومعنويا وانا افتخربه جدا، وبعد رحيله كانت امي (حفظها الله) من تقف بجاني وانسب نجاحي لرب العالمين وثم لها.. وقد كتبت اقتباس في كتابي عنها قلت فيه " حين انوي الكتابة عن امي اتفاجأ بانني امي" .
**- من اين جاءت تسمية كتابك " كافيين الافكار"؟
الكتاب عبارة عن مجموعة من الخواطر وهي تجارب من الحياة التي علمتني الكثير واحببت نقلها للاخرين حتى تقلهم لواقع افضل.. وانا محب لشرب القهوة دوما وهي رفيقتي عندما اكتب او اعمل واتذكر اقتباس عنها " يغمرني النعاس ولكن كافيين افكاري لن يجعلني انام" من هنا اخذت التسميه.
**- كيف سوقت لكتابك كافيين الافكار، وهل هناك نسخة الكترونية؟
الكتاب متواجد في الاردن والعراق..وعليه طلب في دول الخليج ونحن نقوم بتوزيعه لاي دولة حسب الطلب عبر شبكات التواصل الخاصة بي..الكتروانيا لا توجد نسخة منه ربما في المستقبل.
**- ماهي ردود الافعال التي وصلتك عن الكتاب؟
في الحقيقة ردود كثيرة ولله الحمد "وهو يعتبر الخروج من منطقة الراحة بعد ما كان حبيس افكاري فقط واصبح الان متداول وبين يد الجميع، كما اني وجد ترحيب وسؤال عن الحصول على نسخة منه.
**- نسمع منذ سنوات عديدة عن مئات المدربين والمدربات في التنمية البشرية، وكذلك في الاسواق العديد من الكتب بهذا المجال، ما الذي يختلف فيه كتابك ورؤيتك بهذا الخصوص؟
وجد هذا العلم في العالم الغربي قبل اكثر من عشرين سنة ،وهنا في علمنا العربي وجد منذ عشر سنوات ، ولكل واحد فلسفة ونظرة مختلفة في هذا العلم الذي اشتق من علم النفس كما ذكرت سابق،، وهذا العلم قابل للانتقاد لانه يقبل الصح والخطا، ومختلف بين الشعوب وعلينا ان ننظر بهذ الخصوص على الفئة مستهدفة وكيفية صياغة الفكرة بما يتناسب وقدرات المجتمع الفكرية والعادات والتقاليد لان الهدف من هذا العلم ليس التغيير وانما التطوير.
**- واحد من افكار مؤلفك تقول" ان الحياة مثل الرياضيات دائما يوجد ناتج" كيف فالرياضيات علم تحكمه الارقام والحياة تحكمها التجارب؟
كل تجرة في الحياة لها ناتج ربما يكون صح او العكس لكن هناك ناتج.. ما يفرق هو يكيف نطبق خطواتنا نحو نتائج النجاح ، وهنا تشبه بشكل كبير المسائل في الرياضيات ، اي الخطوات الصحيحة يقابلها نجاح، والعكس بالعكس.

**- من ضمن الكتاب قول " ما اعظم ان تتذكر ولا تتاثر" ما المقصود بتلك العبارة؟
الهدف من المقولة ان حياتنا لا تخلو من الفشل في بعض المواقف او الحزن في مواقف اخرى ،لذلك قلت علينا تذكرها وعدم التاثر بها.
**- كيف يمكن للدول العربية الاستفادة من تجارب التنمية البشرية العالمية، وهل يمكن نقل تلك التجارب كما هي لمجتمعنا العربي؟
نحن نعيش ببيئة من ندربهم اي علمنا العربي، لذلك ننقل التجارب بما يتناسب معهم، ولدي معرفة بالامر التي تحفزهم واخرى يجب تجنبها.
**- عندما تتعرض دولة الى حرب او كارثة طبيعية كما حصل في زلزال تركيا وسوريا ، ماهي نصيحتك للمساهمة في مواجهة نتائج تلك الكوارث لاعادة التوازن الى الوضع الطبيعي؟

علينا التركيز على رفع المعنويات الديهم للخروج من حالة الصدمة، وكذلك رفع الايجابيات وعمل على تطوير ما لديهم من مهارات والاهتمام بها وحتى يصبح لديهم قوة في العطاء وليسوا فقط اشخاص يحتاجون الى مساعدات.
**- بما تقدم من رسائل عبر وسائل التواصل او تقيم دورات ،هل تكون لفئة عمرية معينة؟
العلم متاح للجميع، لكن استهدف دائما فئة الشباب لان النتائج سوف تجدها في المستقبل بشكل سريع وكبير.
**- ماهي خططك المستقبلية بهذا المجال؟
الحمد لله تم تسجيل شركة لي "جودة التفكير" وهذا يساعد على العمل بشكل اكبر منها تنظيم المؤتمرات وانتاج وتلخيص الكتب التدريب وتقديم الاستشارات.. سوف يكون وقتي القادم في هذا المجال.
**- استاذ احمد لو مرة في طريق شخصا ضائعا لا يعرف طريقه بالحياة ، كيف تساعده ؟
نتحدث معا وعندما يتفاعل معي ، واعرف منه ، هو بأي شيء ضائع كان تكون وظيفيا او نفسيا او ربما يحتاج الى بعض المهارات، واجعل موضوعه مثل ملفات شخصية وهي استراتيجية وداراسة مهمه لان علم تطوير الذات جاء واستخلص من علم النفس.
**- نرغب بمعرفة الخاطرة الاقرب الى نفسك؟
من الصعب الانتقاء كلهن شعرت بهن وكتبتهن بحب وشغف..لكن ممكن ان اقول " النجاح مثل روما" تصل لكن انتبه باي طريق تسلك.. هي الاقرب لي
**- اضافة اخيرة لحوارنا الممتع معك تذكرها لجمهورك؟
لا تقلد ولا تقارن احد وليكن نجاحك من صنع افكارك.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

774 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع