لماذا يطلق العرب لقب "الحكومة" على بنزيما؟

               

Rt:تعاملت بعض وسائل الإعلام، أمس الثلاثاء، بشكل ساخر مع تأكيد مهاجم ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيما، أن مواطنه زين الدين زيدان، سيستمر في منصبه على رأس الإدارة الفنية لـ"الميرينغي".

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، إن الشخص الذي صرح بأن زيدان سيستمر في منصبه ليس شخصا عاديا، بل هو بنزيما، في تلميح إلى أن المهاجم الفرنسي لديه "سلطة كبيرة" داخل أروقة النادي الملكي.

كما غصت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات طريفة وساخرة بعد تصريح بنزيما لصحيفة "ليكيب" حول مستقبل زيدان مع الريال، حيث قال أحد المغردين العرب: "الحكومة قال زيدان سيبقى يعني سيبقي".

سر إطلاق لقب "الحكومة" على بنزيما

يحلو لعشاق كرة القدم في الوطن العربي وخاصة المدريديون منهم، تسمية بنزيما بـ"الحكومة"، وذلك لوجود اعتقاد سائد أن اللاعب يفرض نفسه على الجميع في النادي، ولا يمكن لأحد المساس به أو سحب اسمه من التشكيلة الأساسية رغم مستواه المتواضع في بعض الفترات.

ويدعمون نظريتهم بمسيرة بنزيما مع الريال مقارنة بباقي اللاعبين الذين زاملوه وكانوا أفضل منهم، لكنهم رحلوا جميعا عن الفريق بينما لم يتزعزع "البنز" من مكانه.

فمنذ انضمام بنزيما للريال في العام 2009، وعلى مدار 12 عاما، رحل العديد من اللاعبين الكبار عن "الميرينغي"، على غرار مسعود أوزيل، آنخيل دي ماريا، تشابي ألونسو، سامي خضيرة، وحتى كريستيانو رونالدو نفسه، رحل في عهد بنزيما.

ومن المرجح أيضا أن يرحل القائد سيرخيو راموس، والمخضرم مارسيلو عن الفريق الملكي هذا الصيف، ليصبح بنزيما أقدم لاعب في ريال مدريد، علما بأن عقده ينتهي في صيف العام 2022، ولكن وسائل إعلام إسبانية، أكدت أن صاحب الـ33 عاما سيجدد عقده لا محال خلال الأيام المقبلة.

بنزيما المسؤول الأول عن أي خسارة يتلقاها ريال مدريد

وهناك أيضا من يقول إن سر إطلاق لقب "الحكومة" على بنزيما راجع لكون المهاجم الفرنسي من أكثر اللاعبين تعرضا للانتقادات، ودائما ما يكون المسؤول الأول عن أي خسارة يتلقاها "الميرينغي"

بنزيما محبوب من قبل أهم الشخصيات في مدريد

والمثير أيضا في مسيرة بنزيما مع الريال، أنه دائما ما كان محبوبا ولاعبا أساسيا في عهد جميع المدربين الذين مروا على النادي الملكي في العقد الأخير، بمن فيهم الداهية البرتغالي جوزيه مورينيو، وسولاري، ولوبيتيغي، وكارلو أنشيلوتي.

ويحظى حاليا بتأييد وثقة أهم الشخصيات في كيان ريال مدريد، وعلى رأسهم الرئيس فلورنتينو بيريز، والمدرب زيدان، الذي قال في إحدى المقابلات، إن بنزيما هو أفضل مهاجم فرنسي في التاريخ متجاهلا نجوما كبار على غرار تيري هنري، وميشيل بلاتيني.

صحيح أن بنزيما لطالما تعرض لانتقادات لتذبذب مستواه، وصحيح أنه يعاب عليه تضييع فرص مهمة جدا، ولكن هناك فئة عريضة من الجماهير في الوطن العربي وخارجه، تساند "البنز" وتدعمه، وترى أنه أحد أفضل المهاجمين الذين مروا في تاريخ النادي، نظرا لما قدمه للفريق، وتضحيته الكبيرة من أجل الفريق زملائه، ومساهمته الفعالة في تتويج الريال بعدة ألقاب في العقد الأخير.

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

421 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع