حلم ليفربول بالبريمرليغ يتحقق بعد ٣٠ سنة من الغياب

            

العرب/لندن - حقّق نجوم نادي ليفربول حُلم أنصارهم بالتتويج بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم في موسم 2019/2020 لأول مرة، بعدما توج باللقب آخر مرة في موسم 1989/1990 بنظام الدوري الإنكليزي القديم، ليرفع ليفربول عدد ألقابه في المسابقة المحلية إلى 19.

واستعاد ليفربول لقب الدوري الإنجليزي الغائب عن خزانته منذ ثلاثة عقود كما عزز موقعه في المركز الثاني بقائمة أكثر الفرق فوزا باللقب وذلك بفارق لقب واحد فقط خلف مانشستر يونايتد الذي أحرز اللقب 20 مرة سابقة.

وأبدى يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، سعادة هائلة عقب حسم تتويج فريقه باللقب، وأعلن إهداء اللقب إلى كيني دالجليش، النجم والمدرب السابق للفريق، والذي تعافى مؤخرا من الإصابة بعدوى فايروس كورونا.

وقال يورغن كلوب، الذي انهمرت دموع الفرح من عينيه، في تصريحات لشبكة سكاي سبورتس عقب مباراة تشيلسي ومانشستر سيتي :"ليس لدي كلمات (للتعبير عن هذا الشعور)، إنه أمر رائع. التتويج باللقب مع هذا النادي مذهل."

وأعلن كلوب إهداء اللقب لنجم ليفربول السابق كيني دالجليش، وأضاف :"لأنني أعرف مدى دعمك لنا، هذا اللقب لك أيضا يا كيني، فقد انتظرت طوال 30 عاما كي يتوج ناديك بهذا اللقب."

كذلك جاء تتويج ليفربول قبل سبع مراحل متبقية من مسابقة الدوري، ليكون أسرع حسم للقب في تاريخ الدوري الإنجليزي.
ونظرا لفترة توقف المنافسات بسبب جائحة كورونا، بات ليفربول أول فريق يتوج بلقب الدوري الإنجليزي في يونيو.

وقدم تشيلسي هدية ثمينة إلى ليفربول بالفوز على مانشستر سيتي في مباراة الخميس ليحسم اللقب لصالح ليفربول قبل مباراة الأخير أمام مانشستر سيتي في المرحلة المقبلة من المسابقة.

وأنهى تشيلسي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله كريستيان بوليسيتش في الدقيقة 36 رغم تفوق مانشستر سيتي على مضيفه في مستوى الأداء والسيطرة على مجريات اللعب.

وفي الشوط الثاني، تعادل مانشستر سيتي بهدف سجله البلجيكي كيفن دي بروين في الدقيقة 55 .

ولكن البرازيلي فيرناندينهو ضاعف من صعوبة المهمة على مانشستر سيتي بعدما طرد في الدقيقة 77 اثر لمسة يد داخل منطقة الجزاء.

واستغل مواطنه ويليان ضربة الجزاء ومنح تشيلسي هدف الفوز في الدقيقة 78 ليرفع تشيلسي رصيده إلى 54 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف ليستر سيتي بعدما حقق الفوز الثالث على التوالي وهو الرابع له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

وكان التعادل في هذه المباراة كافيا ليتوج ليفربول باللقب قبل المراحل السبعة الأخيرة من الموسم الحالي.

من جهته، أبدى غوردان هندرسون، قائد فريق ليفربول، سعادة بالغة بعدما تأكد تتويج الفريق بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وقال هندرسون في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" خلال احتفاله مع زملائه بفريق ليفربول بأحد الفنادق، والذي لم يجر الكشف عنه :"إنه أمر مذهل. لم أرغب في الحديث بشأن التتويج حتى هذه اللحظة.

وأضاف: "أنا سعيد للغاية ولدي شعور رائع. كما أنني فخور بما حققناه."

كما وجه بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي التهنئة إلى ليفربول ومدربه يورغن كلوب بعد تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي، لكنه تحسر على بعض نتائج فريقه في بداية الموسم وهو ما سمح لمنافسه بإنهاء غياب اللقب عن خزائنه.

وكان سيتي بحاجة للفوز للحفاظ على آماله الضئيلة للغاية للاحتفاظ باللقب لكنه خسر 2-1 أمام مستضيفه تشيلسي على الرغم من هدف كيفن دي بروين المذهل من ركلة حرة.

وأبلغ غوارديولا مؤتمرا صحفيا باستاد ستامفورد بريدج "هنيئا لجماهير ليفربول ومدربه ولاعبيه. عن جدارة واستحقاق.

مضيفا: "هذا الموسم فقدنا العديد من النقاط في البداية وبعضها بشكل ظالم وبعضها لارتكابنا الأخطاء مثلما حدث (أمام تشيلسي). يجب علينا تقديم أداء ثابت".

وأضاف المدرب البالغ عمره 49 عاما "قبل موسمين حسمنا اللقب بفارق 25 نقطة عن ليفربول ثم تعافى الفريق. الآن علينا التعافي".

ومنح كريستيان بوليسيك التقدم لتشيلسي قبل أن يحسم ويليان الانتصار من ركلة جزاء بعد لمسة يد ضد فرناندينيو.

وقال غوارديولا "ليس من السهل مهاجمة تشيلسي بفضل القوة البدنية في الفريق. للأسف اهتزت شباكنا بسبب أخطاء. لعبنا حتى النهاية بشخصية قوية".

وأشار المدرب الإسباني إلى أنه فخور بفريقه الذي يستضيف ليفربول في الجولة المقبلة في الثاني من يوليو وأنه يجب على لاعبيه التعلم من الأخطاء.

وأضاف "يمكننا القول إننا فزنا بثمانية من آخر عشرة ألقاب. هذا لم يحدث من قبل في هذا البلد. لا يمكنك الفوز طيلة الوقت".

وتابع "علينا تفهم الأمر والشعور بالتواضع والقول إننا لا نستطيع الفوز بكل الألقاب طيلة الوقت. علينا التعلم لتفادي هذا الوضع مرة أخرى".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

602 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع