آلان ديلون: دخلت مهنة وواصلت التمثيل .. من أجل النساء

الممثل الفرنسي الشهير يصدر قريباً كتابا عن سيرته يؤكد خلاله أن "الحبّ دفعني دائماً لتجاوز نفسي"

باريس – فرانس برس:أكد الممثل الفرنسي الشهير آلان ديلون أنه أراد أن يكون "الأفضل والأجمل والأقوى" في نظر النساء اللواتي عرفهنّ طوال حياته، وذلك في مقدّمة كتاب عن سيرته تُصدره في 5 أيار/مايو دار "لا مارتينيير" واطّلعت عليه مسبقاً وكالة "فرانس برس" اليوم الاثنين.

ويستعرض الكتاب الذي يحمل عنوان Alain Delon Amours et Mémoires "آلان ديلون، قصص حبّ وذكريات" المتضمّن صوراً شخصية لم يسبق نشرها، طفولة نجم السينما الفرنسية، ومحطّات مسيرته المهنية وأفلامه.

وكتب ديلون في مقدّمة هذا العمل الذي أعدّته دينيتزا بانتشيفا القريبة من النجم "لقد دفعني الحبّ دائماً إلى تجاوز نفسي".

وأضاف ديلون (87 عاماً) "لم أحلم يوماً بأن أكون ممثلاً. دخلت المهنة وواصلت التمثيل.. من أجل النساء"، ذاكراً منهنّ الممثلات بريجيت أوبر وميشيل كوردو ورومي شنايدر وناتالي ديلون وميراي دارك وروزالي فان بريمن، والدة أنوشكا وآلان فابيان، آخر أبنائه.

وتابع النجم "إذا كان ثمّة ما أفتخر به، فهو مسيرتي" التي "لم تكن لتوجد لولا اللقاءات مع صانعي الأفلام الكبار"، ومنهم رينيه كليمان ولوشينو فيسكونتي وجان بيار ميلفيل وجوزف لوسي.

ويروي جان-فرنسوا ديلون، شقيق الممثّل والمخرج المساعد في أفلام من بينها "بورسالينو"، ذكريات طفولتهما وتصوير بعض الأعمال.

ويتضمن الكتاب أيضاً شهادات للمخرج كوستا غافراس الذي يصف ديلون بأنّه "وحش السينما الفرنسية الذي لا يستعاض عنه ولا يمكن تقليده"، وللممثّلات صوفيا لورين وكلوديا كاردينالي وجاين بيركن وناتالي باي.

وديلون الذي أثارت بعض مواقفه الشخصية الجدل، أهدى هذا الكتاب "للشباب ومحبّي السينما في المستقبل".

وأكد النجم أن "أي شيء لم يحدث على الإطلاق" بينه وبين الممثلة الفرنسية بريجيت باردو مع أن ذلك "قد يبدو مفاجئًا". وأضاف: "لدينا أفضل العلاقات الودّية منذ 65 عاماً".

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1233 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع