سيرة حياة بابلو بيكاسو - ألحلقه/٢

د.طلعت الخضيري

سيرة حياة بابلو بيكاسو - ألحلقه/٢

ومن اللوحات أللاتي كان لها طابع أفريقي أذكر لوحه (آنسات مدينه آفنيون) . أتتني مساعده من( دانييل هنري فايلد ) ألذي افتتح صالة عرض في باريس سنه 1907 فقد عشق لوحاتي وباع الكثير منها في معرضه .
بدأت أخيرا أوفر دخلا جيدا من المال من بيع أعمالي . كنت منهمكا برسم كل شيىء ، أرسم ألأشخاص كبارالسن والشباب والأفراد والتجمعات وبهلوانات السركس والراقصات والسباحين والشخص البدين و الشخص االهزيل والساحات والشوارع والمطاعم وكل ما جلب إنتباهي في الحياة اليوميه ومنها أيضا ألورود والقيثاره والقبعات والكمان وقوارير النبيذ فكل شيىء كان يوحي إلي أقوم برسمه .
أفرحني عملي جدا لأنه أتاح لي أيضا أن ألتقي ببعض مشاهير باريس في المقهى ألذي كنت أختار به ما أرسمه .
من أهم من شاركني في الحياه من ألنساء هي أولا ألفتاة (فرناند أولفييه )ألتي تعرفت عليها سنه 1904 فهي ألموديل ألتي رسمتها على لوحاتي آنذاك و أعترف أليوم إنني قد تعرفت على الكثير من النساء ولكنها كانت هي ألأعز إلى قلبي.
تعرفت بعد ذلك على صديقتي ألثانيه وهي (مارسيل هومبير) ، وكانت أهم الموديلات لي ، ورسمتها في حينه بأسلوب المكعبات وهو طابع إبتكرته أنا وصديقي (جورج براك) بإظهار الأجسام ذات الأبعاد الثلاثه برسوم ذات أبعاد ثنائيه.
سمح لنا هذاالنمط من الرسم بأن نظهر الأشياء بصور مختلفه وفي آن واحد ، وكانت أللوحات ألتي رسمتها مع ألموديل مارسيل هومبير هي أول من رسمته بهذاالنمط .و أراد القدر أن يحرمني منها عندما توفيت وهي في سن الثلاثين من العمر.
يتبع.....

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

357 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع