ألزوجه الثرثاره - من أساطير اليابان

د.طلعت الخضيري

ألزوجه الثرثاره - من أساطير اليابان

كان يعيش في شمال أحدى جزر اليابان النائيه رجل حطاب اسمه فوجي مع زوجته سوكي.
لقد ابتلى الرجل بزوجه ثرثاره لا تحفظ أبدا أي سر وتنشر ماتسمعه بين أهالي القريه جميعا حال أن يصل الخبر الى مسامعها ولم تستجب أبدا الى نصائح زوجها للكف عن تلك العاده السيئه.
في أحد أمسيات الشتاء القارسه وقد اشتد البرد في كوخهم الصغير غادر الرجل الكوخ ليجمع قليلا من الحطب للحصول على النار التي ستدفأ مسكنه وتخفف عنه مايشعر به من جوع في تلك الليله البارده وقد غطى الثلج ما حول الكوخ وامتد على أنحاء الغابه المحيطه به.
حمل الرجل فأسه وسار يبحث عن ما كان يبغيه ووجد شجيره صغيره قد تيبست أغصانها فقرر أن يقلعها ويذهب بها الى بيته .
كم كانت دهشته عندما وجد بجانب جذور تلك الشجيره بعد قلعها صندوق من الخشب تبين بعد أخراجه من التربه أنه يحتوي على قطع كثيره من النقود الذهبيه.
حمل الرجل الصندوق فرحا ولكنه قبل أن يذهب به ألى كوخه بدأ يفكر ما ذا سيفعل عندما تكتشف زوجته وجود ذلك الكنز وأنها ستبوح بالسر الى جميع نساء القريه.
أرجع فوجي الصندوق الى الحفره وأرجع الشجيره الى حيث كانت ورجع الى داره بعد أن فكر بالحل الجيد لمشكلته وادعى أنه لم يجد شيئا يقلعه في تلك الليله وسيحاول فعل ذلك في اليوم التالي.
في صباح اليوم التالي نفذ فوجي خطه يستطيع بها أن يحتفظ بالكنز وأن لا يثير بها شكوك جيرانه وأهل القريه وبدأ في تنفيذها وطلب من زوجته أن ترافقه للحصول على شيىء من أخشاب الغابه.
عندما كان الأثنان يسيران وسط الغابه فوجأت الزوجه برؤيه شجره تتدلى على أغصانها أثمارالتفاح الناضج الجميل وبرائحه زكيه بينما كانت الشجره مغطاه بالثلوج وأخبرها فوجي أنها شجره عجيبه تثمر في الشتاء وطلب منها أن لا تخبر أحد بوجودها ثم سارا ليجدا بعد قليل أن بقعه من الغابه غطيت بكثير من الأسماك وأخبرها الزوج أن السماء قد أمطرت في الليله السابقه تلك الأسماك ورجعا الى الكوخ بعد أن حمل الزوج ما وجده من االحطب .
ونشرت الزوجه سوكي الخبر بين أهالي القريه وهرع الأهالي الى الغابه لرؤيه تلك الظاهره العجيبه وكان فوجي قد قلع التفاح التي كان قد وضعه على
الأشجار وأزال الأسماك من الأرض بعد رجوعه مع زوجته ، فلم يجد أهل القريه شيىء مما أخبرتهم به الزوجه سوكي وبدأ الجميع يستهزء بها ومما ذكرته.
في اليوم التالي أحضر فوجي الكنز الى بيته وطلب من زوجته أن لا تفشي السر الى أحد ولكنها كعادتها أخبرت الجميع أن لديهم كنز وضحك الكل ، ولم يصدق أحد ما أخبرتهم به بعد التجربه السابقه ، وهكذا استطاع فوجي أن يحتفظ بالكنز في بيته بأمان.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

641 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع