ألفتاة ذات العيون ألخضراء -ح٢

                                                  

                          د. طلعت الخضيري

ألفتات ذات العيون الخضراء -ألحلقه 2

في صباح اليوم التالي ذهب كريك إلى عمله في الفندق وتوجه نحو الغرفه724 وخاطب نفسه :يجب أن أنتظر حتى خروج الرجل من غرفته..

(وأخذ يراقب باب الغرفه ولاحظ قدوم عامله نظافه الغرف تبدأ عملها ، وأخيرا ترك الرجل غرفته وانتظره حتى ابتعد ، فأسرع بالدخول إليها وأخذ يفتش عن
مجموعه الرسوم المطلوبه ، ووجدها فعلا قرب السرير، فتناولها وأخذ يتصفحها ويتمم :

يالها كيسي من فنانه عظيمه، إنها رائعه ، وعندما هم بمغادره الغرفه سمع عامله النظافه في الممر تناديه :

ماذا تفعل هنا ..قف.

ولكنه جرى مسرعا مبتعدا عنها.
أنهى الشاب عمله كالعاده مساء ذلك اليوم، وعندما هم بمغادره الفندق رأى زوج أم الفتاه وهو يدخل إليه ، وتوجه هو نحو المقهى فوجد الفتاه جالسه خلف الطاوله المعهوده قرب النافذه فجلس أمامها وناولها حزمه الرسوم ،فصاحت فرحه :

هذا عظيم كيف أستطيع أن أشكرك؟؟.

فأجابها وبسعاده : أتمنى أن نقضي الأمسيه معا بعد أن أذهب وأغير ملابس العمل ..

ولكنها أجابته والأسف ظاهر على وجهها :

أنا آسفه ياعزيزي لأنني لا أستطيع مقابلتك هذاالمساء وإنما أستطيع ذلك غدا مساء !!.

وشعر الشاب بالسعاده وانتظر لقائها في اليوم التالي....
يتبع..

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

484 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع