خلدهم التأريخ -ح٢٨

                                                     

                          د.طلعت الخضيري

خلدهم التأريخ - حلقه٢٨

              

                                أنس إبن مالك
أبو حمزه أنس بن مالك ألنجاري ألخزرجي
عاش مابين 10 قبل الهجره حتى بعدها ,كان خادما للرسول و أحد المكثرين لروايه الحديث
ولدفي المدينه قبل الهجره بعشر سنوات ، ينتمي إلى بني النجار أحد بطون الخزرج ، يلتقي نسبه بنسب ألرسول (ص).
ما أن هاجر النبي إلى المدينه حتى دفعت والدته أم سلم إبنها أنس ليخدم النبي ، وكان عمره عشر سنين
خدم النبي مده مقامه بالمدينه ، أي عشرسنين ، عامله فيها النبي معامله الولد وكناه أبو حمزه وكان يخصه ببعض أحاديثه وأحيانا كان يناديه يابني وما عاتبه يوما أو ضربه قط
خرج مع النبي في بدر وهو غلام ليخدمه ، شاركه في ثماني غزوات ،شهد فتح مكه وصلح الحديبيه وعمره القضاء وحجه الوداع وبيعه الشجره
شارك بعد وفاه النبي في حروب الرده ، وكان أحد الرماه المهره
بعثه أبو بكر إلى البحرين ليتولى جبايه أموال الزكاه
شارك في عهد الخليفه عمر فتوح العراق وبلاد فارس وشهد معركه القادسيه
سكن البصره بعد الفتوح الإسلاميه ، أقام فيها يحدث الناس بما يحفظ من الحديث النبوي، أكرمه عبد الله إبن الزبير ليصلي بالناس في البصره ، فصلى بهم أربعين يوما
ناصبه الحجاج العداء وأرادأن يذله ، شكى ألإمام أمره إلى الخليفه عبد الملك إبن مروان ، غضب الخليفه وأرسل إلى الحجاج يأمره بأن يعتذر إلى أنس وهذا ما فعله الحجاج
توفي أنس إبن مالك في البصره ، في خلافه الوليد إبن عبد الملك ، مابين 90و 93 للهجره أي712 م ، هو آخر من بقى بالبصره من أصحاب ألنبي.
ألمرجع ألموسوعه

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

522 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع