خلدهم التأريخ - الحلقة ٢٠

                                                       

                            د.طلعت الخضيري

خلدهم التأريخ - ألحلقه ٢٠

          

هو الحسن بن يسار ابو سعيد ، ولد قبل سنتين من نهايه خلافه عمربن الخطاب ، كان والد الحسن مولى زيد بن ثابت الأنصاري ، وأمه مولاه لأم سلمه أم المؤمنين ، وقد أعتقا قبل زواجهما وكانت أم الحسن تخدم أم سلمه رضي الله عنها وعندما كان الحسن يبكي وهو طفل ، عند غياب أمه ، ترضعه أم سلمه إنه إذا تربى في بيت النبوه ، كانت أم سلمى تخرجه إلى الصحابه فيدعون له ، حفظ القرآن قبل بلوغه الرابعه عشره من العمر

نشأته

نشأ الحسن في الحجاز في مكان يسمى وادي القرن ، عاصر الخليفه عثمان إبن عفان وشهد يوم استشهاده ، من صفاته أنه كان عظيم الزهد ، وصف أنه كان زاهدا فقيها ، ذا ثقه وحجه ومأمون ، ناسكا كثير العلم ، فصيحا وسيما و من الشجعان في الحروب
رأى الحسن عددا كبيرا من الصحابه وروى عنهم ، ونتيجه لما سبق ، فقد لقبه الخليفه الأموي عمر إبن عبد العزيز ..بسيد التابعين.. حيث قال ..وليت البصره سيد التابعين.


في سنه 37 هجريه إنتقل إلى البصره ، كانت تلك المرحله هي مرحله التعلم والتلقي ، إستمع إلى الصحابه .. واصبح فيما بعد أشهر علماء عصره ..ومفتي البصره ..حتى وفاته سنه مائه وعشره للهجره عن عمر ثمانيه وثمانون عاما ، وضريحه اليوم في مقبره الزبير في البصره ويتألف من قبه شيد أعلاها برج صغير يشابه بعض الأضرحه القديمه السلجوقيه الطابع في بغداد وحول ضريحه اليوم مقابر المسلمين

ألمرجع ألموسوعه

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

578 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع