خلدهم التأريخ - الحلقة ١٦

                                                     

                           د.طلعت الخضيري
خلدهم التأريخ - ألحلقه١٦

    

                   ألخليفه العباسي المأمون

أبو العباس عبد الله بن هارون الرشيد ، سابع خلفاء بني العباس ،ولدسنه 786م وتوفي سنه 833 م ، شهد عهده إزدهارا علميا وفكريا..
توفي هارون الرشيد في خراسان شرق بلاد فارس سنه 809م وأخذت البيعه لإبنه الأمين ، حسب وصية والده ، ولكن الخلاف دب بين الأخوين وكانت النتيجه القتال بينهما لمده أربع سنوات انتهى بقتل الأمين سنه 813م وتولي المأمون الخلافه.
إمتاز عهد المأمون كونه عهد شجع العلماء والعلم ،بما ، ضم من علوم الفلسفه والطب والرياضيات والفلك ، وقد اهتم العلماء في بغداد بعلم اليونان ، بعد أن أسس الخليفه المأمون جامعه بيت الحكمة في بغداد سنه 830م ،وكانت من كبريات جامعات عصرها ،تم اختراع الأسطرلاب في عهده وعدد آخر من الآلات التقنيه الأخرى ، وأهم إرث تركه المأمون هو اهتمامه بترجمه الكتب من مختلف اللغات ، منهاالسريانيه والفارسيه واليونانيه واللاتينيه إلى العربيه ،وتحولت اللغه العربيه في عهده من لغه شعر وأدب ، إلى لغه علم وفلسفه.
قرأت شخصيا عنه في كتاب ألفته كاتبه ألمانيه أنه سمع بوجود مجموعه من الكتب الثمينه في أحد أديره القسطنطينيه فتم شرائها وترجمتها في بغداد ، ذكر أيضا أن لعلماء بغداد الفضل في ترجمه الكتب اليونانيه إلى العربيه ، ومن ثم إلى اللاتينيه التي كانت سائده في أوربا ، فكان له الفضل في إيصال تلك الكتب مترجمه من اليونانيه إلى العربيه ومن ثم إلى اللاتينيه فوصلت إلى أوربا حيث كانت اللغه اللاتينيه هي لغه العلماء و خلال الحضاره العربيه في الأندلس
توفي المأمون في 10 آب سنه 833م في مدينه طرسوس شمال بلاد الشام ودفن فيها.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

618 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع