كشكول الذكريات -ح ٤٥

                                                 

                           د.طلعت الخضيري

كشكول الذكريات - ألحلقه ٤٥

الآكل والمأكول

منذ عده عقود كنت أتحدث إلى بواب العماره في لوزان وقد عمل في أحد فنادق القاهره الشهيره فتره من الزمن فتحدثنا عن أحوال بلدان العالم الفقيره وإذا به يأتيني بجمله لم أسمعها من سقراط أو من أفلاطون عندما قال .. هناك آكل ومأكول.. أي فيلسوف ذلك الشخص الذي لم يكن أستاذ في علم النفس أو سياسي مقتدر في قشمره شعب بأكمله .. ولنفسر إذا ذلك المثل فإذا كنت تسير في غابه أفريقيه ووجدت غزال مأكوله فلا ريب أن هناك أسدا أونمرا أو غيرهم من الوحوش الجائعه قد افترسها .. أما في عالم الإنسان ..فإذا وجدت شعبا ذليلا .. فهناك طاغيه متجبر قد ذله ..وإذا وجدت شعبا جائعا.. فهنالك وحوش إنسانيه تعيش في بذخ بجنبه .. وإذا وجدت مشانق تنصب في السجون ..فهناك قاتل لهم ..يتمتع في قصوره وحدائقه وبحيراته.. وزمره فاسده ذليله تطيع أوامره وتمجد بشخصيته المريضه.
وإذا رأيت شعوبا تهدم مدنها بأيديها .. قبل أن يهدمها الغرباء فاعلم أنه هناك شعوبا تبني مدنها وتمنح أهلها الضمان والسعاده الإجتماعيه.
أليوم وبعد سته عقود أو أكثر أترحم عليك أيها البواب السويسري الفيلسوف وأغبط الشعوب التي يأكل بها الحاكم من خيرات بلده ويأكل ما يأكله شعبه السعيد ويدعهم يأكلون معه من خيرات بلدهم وتعب وجهد أبنائه.

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

613 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع