عائلة زكى مراد الفنية وجذورها العراقية

                                               

            الأستاذ الدكتور باسل يونس ذنون الخياط
                أستاذ مُتمرِّس/ جامعة الموصل

       

  عائلة زكى مراد الفنية وجذورها العراقية

لقد نشرنا سابقا في حدائق الگاردينيا عن عوائل عراقية مبدعة ومتميزة في مجالات مختلفة؛ فكانت عائلة الحاج سليم الموصلي الفنية في مجال الرسم والنحت بأبنائها: سعاد سليم وجواد سليم ونزار سليم ونزيهة سليم. ثم كانت عائلة الحاج نوري البارودي؛ العائلة الرياضية الأشهَر في العراق في مجال الرياضة بأبنائها: موفق نوري ومظفر نوري وصباح نوري ورياض نوري وأسامة نوري وإيمان نوري. وفي هذه المقالة سنسلط الأضواء على عائلة ذات أصول عراقية تركت بصماتها في مجال الموسيقى والغناء، هي عائلة زكى مراد الفنية.

عائلة زكى مراد:
تعدُّ عائلة زكى مراد من العوائل الفنية المتميزة في مجال الموسيقى والغناء. مؤسس هذه العائلة المغني والملحن زكي مراد موردخاي (1880-1946م) وهو من اليهود العراقيين، ومن مواليد (محلَّة اليهود) في الموصل؛ وقد غُيّرت تسمية هذه المحلة بعد رحيل اليهود عن العراق عام 1948 إلى (محلّة الأحمديّة).

حدثني المؤرخ المعروف المرحوم الأستاذ الدكتور عمر الطالب (1932-2008م) صاحب موسوعة "أعلام الموصل في القرن العشرين" بأن زكي مراد، والد المطربة الكبيرة ليلى مراد، من أصول عراقية، ومن مدينة الموصل تحديدا. وذكر لي أن دار زكي مراد كانت في محلة اليهود بأيمن الموصل، وقد هُدم داره في أوائل الأربعينات عند فتح شارع الفاروق الممتد من مستشفى الجمهوري إلى دورة الساعة مقاطعا شارع نينوى. وأكد لي الدكتور عمر الطالب أن ليلى مراد هي موصلية الأصل، وقد زارها في دارها في الزمالك سنة 1965 عند حضوره حفلة لأم كلثوم، وذكر لي أنه قد تحدث معها عن الموصل مدينة أبيها وأجداها.

وقد أورد الأستاذ الدكتور عمر الطالب سيرة المطربة الكبيرة ليلى مراد في موسوعته "أعلام الموصل في القرن العشرين".

وقد أكدت هذه المعلومة جريدة البيان الإماراتية في عددها الصادر بتاريخ 18 ديسمبر 2020م، حيث ذكرت: "أن زكي مراد هو زكي أفندي مراد موردخاي، ولد في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في العراق، ثم انتقل إلى مصر وعاش في مدينة الإسكندرية ومنها انتقل إلى القاهرة".

زكي مراد (1880-1946):
ولد زكي مراد في الموصل في محلة اليهود لعائلة تعمل في تجارة الأقمشة، حيث كان كبار تجار الأقمشة في العراق من الجالية اليهودية. درس الموسيقى والغناء في الموصل، ثم غادر إلى حلب والتقى بسيد درويش الذي اصحبه معه إلى الإسكندرية وعمل في تجارة الأقمشة. ثم انتقل إلى القاهرة والتحق بالمعهد الأهلي للموسيقى، ثم سجَّل أولى أسطواناته؛ وكانت قصيدة "أراك عصي الدمع" من ألحان عبده الحامولي. وقد لاقت هذه القصيدة نجاحا عريضا فتهافت متعهدي الحفلات على المطرب الشاب وخاصة المتعهد (إبراهيم روشو) الذي توطدت علاقته به فزوجه ابنته (جميلة) التي تنحدر أسرتها من اليهود المصريين، وكانت ثمرة ذلك الزواج ثلاث بنات هن (مَلَكْ وليلى وسميحة) وثلاث أبناء هم (زكي وإبراهيم وموريس الذي أصبح منير مراد).

لقد اشتهر زكي مراد في الغناء في بداية العشرينات ثم دخل عالم التمثيل وشارك في أوبريت "العشرة الطيبة" وهو من إنتاج نجيب الريحاني. كما شارك في مسرحية "كليوباترا ومارك انطوان" بديلا عن محمد عبد الوهاب بعد أن اختلف عبد الوهاب ومنيرة المهدية.

وفي نهاية العشرينات سافر زكي مراد في رحلة فنية طويلة إلى أمريكا ربح فيها أموالا طائلة ثم عاد إلى عائلته في مصر. ومن أشهر الأغاني التي غناها "صيد العصاري يا سمك":
https://www.youtube.com/watch?v=qztkUuGnPrY

و "زوروني كل سنه مرة":

https://www.youtube.com/watch?v=k4iDXr79cGk

مَلَكْ (ملكة) مراد:

هاجرت إلى أمريكا وكانت تغني للجاليات العربية أغنيات أم كلثوم وطبعتها على اسطوانات مستغلة عدم توقيع أمريكا على اتفاقية "برن" التي تحمي حقوق المؤلف والملحن.
https://www.youtube.com/watch?v=vBtTXnuoigU

ليلى مراد (1915-1995):

ولدت ليلى زكي مراد في القاهرة وكان والدها زكي مراد مغنياً ذائع الصيت في مصر. وكانت ليلى مراد تمتلك صوتا جميلا، ولكنها كانت شديدة الخجل من الغناء أمام والدها. فوصي والدها صديقه الملحن داود حسنى بتدريبها، كما درست في كلية فكتوريا بالقاهرة. وبعد أن ظهرت موجة الغناء الجديدة في مصر بظهور محمد عبد الوهاب وأم كلثوم قل الإقبال على غناء التطريب، فوجد زكي مراد في ابنته ليلى أمله في أن تأخذ مكانها في الغناء بين مطربات عصرها.

طلب زكي مراد من عبد الوهاب أن يستمع إليها وهي تغني، فأجرى لها عبد الوهاب تجربة في الغناء؛ فنجحت نجاحاً كبيراً. وهكذا بدأت مرحلتها الغنائية فغنت (حيرانه ليه، ويا رتني أنسى الحب، وهو الدلال يعني الخصام) وغيرها من أغانيها قبل أن تختارها (بهيجة حافظ) لتغني في فلمها (الضحايا). فتألقت ليلى مراد على الشاشة لما تمتلك من صوت متميز أخاذ ذات دفق موسيقي عذب لم تملكه أية مغنية غيرها، فأطلق النقاد على صوتها (رنين أجراس الذهب). وقد غنت ليلى مراد حوالي 1200 أغنية، ولحن لها كبار الملحنين من أمثال: محمد فوزي، محمد عبد الوهاب، منير مراد، رياض السنباطي، زكريا أحمد والقصبجي.

https://www.youtube.com/watch?v=uO8eElxaaUY

لقد وقفت ليلى مراد أمام أعظم مغنيات القرن العشرين أم كلثوم وأسمهان، وساعدها جمال صوتها على شق طريقها في السينما حتى أضحت أكبر الممثلات أجراً بعد أم كلثوم، وقد امتدت حياتها السينمائية سبعة عشر عاماً مثلت فيها 27 فلماً بين عامي 1938-1955.

لقد تزوجت ليلى مراد من الفنان أنور وجدي، ثم تزوجت فطين عبد الوهاب وأنجبت منه ابنها المخرج زكي فطين عبد الوهاب. وقد أشهرت إسلامها في مشيخة الأزهر أمام الشيخ محمود أبو العيون عام 1946 في أوائل شهر رمضان من ذاك العام، واستمرت على الدين الإسلامي حتى وفاتها سنة 1995.
https://www.youtube.com/watch?v=lGo8MOMO_cE

منير (موريس) مراد (1922-1981):

لقد كان حب منير مراد للسينما شديدا أكبر من رغبة والده في أن يكون مطربا أو موسيقيا رغم أنه كان يعزف على آلة العود. بدأ منير مراد حياته الفنية كعامل كلاكيت في السينما، ثم عمل مساعد مخرج مع المخرج (حسن الصيفي) وأنور وجدي فيما بعد والذي لمح فيه موهبة الموسيقى، فأعطى له الفرصة الأولى للتلحين حين كلفه بتلحين أغنية "واحد اتنين" لشادية في فيلم (ليلة الحنا)، فأثبت جدارته ولاقت الأغنية نجاحا وأظهرت ملحنا يتمتع بموهبة محلقة ونغم ذو روح شابة مصرية الطابع وضعته في مصاف الملحنين الكبار، ولكن والده زكي مراد لم يعش ليشهد نجاح ابنه كملحن، حيث كان قد أدى مهمته ورحل عن الدنيا.

لقد كان ارتباط صوت شادية بألحان منير مراد علامة مضيئة في تاريخ الموسيقى المصرية حيث قام على مدى سنوات بتلحين عدد من الأغاني لها أصبحت من كلاسيكيات الأغاني الرومانسية في مصر مثل: ما اقدرش أحب إتنين، يا سارق من عيني النوم، يا دبلة الخطوبة:

https://www.youtube.com/watch?v=v261hWSQpt8

كما لحن منير مراد العديد من الأغاني الشهيرة لعبد الحليم حافظ مثل: بحلم بيك، ضحك ولعب، وحياة قلبي وأفراحه:

https://www.youtube.com/watch?v=17AS7ow-VVY

سميحة مراد:

تزوجت الفنان علي رضا (1924-1993) مؤسس (فرقة رضا). ومثلت فيلما واحدا مع نور الدمرداش عام 1951 اسمه "طيش الشباب" من إخراج أحمد كامل مرسي. اعتزلت الفن ولحقت بشقيقتها مَلَكْ إلى ولايات المتحدة الأمريكية وتوفيت عام 2007.

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

558 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع