بمشاركة من أمريكا وأوروبا .. الآشوريون يحتفلون بعيد "أكيتو" البابلي في دهوك (صور)

 شفق نيوز/ احتفل الآشوريون في دهوك، يوم الاثنين، بعيد رأس السنة البابلية "أكيتو" بمشاركة من الجالية المسيحية العراقية في أمريكا وأوروبا وأستراليا.

وذكر مراسل وكالة شفق نيوز، أن الاحتفاء بدأ بمسيرة ابتهاجية انطلقت من كنيسة ماركوركيس وسط مدينة دهوك وجابت شوارع المدينة لتنتهي عند ساحة "مازي مول".

وأشار إلى مشاركة ممثلين من جميع أنحاء العراق، فضلاً عن حضور واسع من الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية إضافة إلى وفود من أستراليا وكندا.

وأضاف مراسلنا، أن الفعالية تميزت بعروض الدبكات والرقصات الفلكلورية، وإنشاد الأناشيد الوطنية والقومية.

ويحتفل الآشوريون والكلدانيون والسريان في العراق، بعيد "أكيتو" في الأول من شهر نيسان/ أبريل من كل عام، والذي يعد أحد أقدم الأعياد الدينية التي عرفتها الحضارات الإنسانية في بلاد الرافدين.

وبحسب المصادر التاريخية، فقد بدء الاحتفال بهذا العيد في الألف الخامس قبل الميلاد، فيما يشير عدد من المؤرخين إلى أن السومريين احتفلوا به منذ عصر أريدو أي 5300 قبل الميلاد في العراق.

أما الساميون الذين سكنوا العراق القديم فقد اختاروا له تسمية "أكيتو" وتعني "الحياة".

ويمثل عيد "أكيتو" رمزاً دينياً مقدساً وهو عيد رأس السنة البابلية الآشورية، وتستمرّ الاحتفالات به لمدة 12 يوماً، ويتضمن طقوساً تتمثل فيها أسطورة الخلق وأسطورة "إينوما إيليش"، لتعود خلالها الحياة للإله مردوخ على يد ابنه الإله نابو، لتبعث الحياة في الطبيعة في دورة حياة جديدة.

وكلمة أكيتو كانت تسمى أو تُلفظ عند بعض الساميين "حِجتو" وذلك في اللغة الأكدية والعربية لاحقاً، أما في اللغة السريانية الآرامية فما تزال كلمة "حج" تعني الاحتفال إلى اليوم.

وفي اللغة البابلية القديمة كانوا يسمون هذا العيد "ريش شاتم". وتعني كلمة ريش: رأس، وشاتم تعني: سنة . وفي لغة "السورث" المحكية حتى اليوم في العراق من قبل الكلدان ما زالوا يلفظونها "ريش شاتة" أي رأس السنة.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

664 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع