هل انتِ زوجة الرب ؟؟

 هل انتِ زوجة الرب ؟؟

(حكاية روسية) من روائع الكاتب الكبير ليو تولستوي ...

وقف هذا الطفل عمره سنوات عشر ، يرتجف من البرد ، حافي القدمين امام واجهة مخزن لبيع الاحذية ، و لايتحرك ، يرنو الى الاحذية الدافئة ، اقتربت منه سيدة و سألته :

ما الذي يثير اهتمامك و انت تنظر الى هذه الواجهة البلورية ، و بماذا تفكر ؟ أجاب الطفل :
أدعو الله ، ان يعطيني زوجاً من هذه الاحذية ..
اخذت السيدة بيد الطفل و دخلت المخزن ، و طلبت من البائعة ان تعطيها 6 ازواج جوارب ، و رجتها احضار مياه ساخنة و منشفة ..
البائعة احضرت كل ما طلبت منها السيدة ، نزعت السيدة قفازيها و قامت بغسل ارجل الطفل و تنشيفها بالمنشفة ..
هنا كانت البائعة قد احضرت ازواج الجوارب الستة ، البسته السيدة احداها و وضبت الباقي و اعطتها للطفل و اشترت له الحذاء الذي اراده ، و مسحت على رأسه ، و قالت له :
بدون شك ، تشعر انك الان احسن ..
ادارت السيدة ظهرها لتذهب ، عندها الطفل شدها من يدها و رمقها بعين دامعة و سألها :
- أأنت زوجة الرب ؟..

ليو توليستوي

(لاتحدثني عن الله ، دعني أراه في أعمالك)

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

968 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع