أهوار العراق ..

                                                              

                                الدكتور هيثم الشيباني
                                  خبير في البيئه
                                 حزيران 2016

المدخل :

سوف تقوم منظمة الأمم المتحده للتربيه والعلم والثقافه / أليونسكو في اللقاء العالمي , المنوي انعقاده في مدينة استانبول التركيه ,  بطرح مسألة اعتبار أهوار العراق وبقية الأثار العراقية من ضمن التراث الانساني في شهر تموز القادم . وان قرار انضمام الأهوار يتسق مع منطق الحضارة الأنسانيه , وتثبيت دعامات الثقافة والعلوم.
ولكون هذا الموضوع مهم لعموم البشرية اضافة الى العراقيين أنفسهم , أكتب هذا المقال.
يتضمن المقال ما يلي:
•الأهمية التأريخية لأهوار العراق.
•وصف أهوار العراق  .
•أسماء الأهوار .
•المحميات البيئية.
•المحميات البيئية .  
•الثروة الاقتصادية.  
•الخصائص الأجتماعية وعادات أهل الأهوار.

وأود أن أبين بعض الحقائق التي تدعم الرأي وكما يلي:
1.الأهمية التأريخيه لأهوار العراق.
لقد مثلت مناطق الأهوار  تراثا إنسانيا و كانت موطنا للسكان الأصليين , ويعتقد البعض أن الأهوار هي الموقع الذي يطلق عليه العهد القديم  (جنات عدن ) , وتشير الدراسات والبحوث التاريخية والأثرية إلى أن هذه المنطقة هي المكان الذي ظهرت فيه ملامح السومريين وحضاراتهم وتوضح ذلك الآثار والنقوش السومرية المكتشفة.
وقد سبق ان صنفت منظمة اليونسكو العراق بأجمعه بأنه عبارة عن منطقة أثرية تحوي آلاف المواقع التاريخية , ومن المعروف أن حضارة العراق هي نشاط إنساني متميز وعريق وأغلب مواقعه الأثرية  معروفة لدى علماء الآثار والتاريخ الأنساني.
ومن المعروف أن المشحوف الذي يستعمله السكان للتنقل في الأهوار كان موجودا منذ الآف السنين.

                     


المشحوف وسيلة التنقل في الأهوار
ومنذ وقت قريب حصلت اهوار العراق على دعم عالمي , اذ أكد نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد جورجي بوستن وممثل منظمة اليونسكو في العراق , والسيد اكسل بلات في ختام زيارة استغرقت يومين الى الاهوار والمحيط التاريخي لمدن ما بين النهرين استعداد الأمم المتحدة للمساعدة في حماية التراث الثقافي والطبيعي في الأهوار العراقية اللذان يمثلان التراث العراقي الفريد من نوعه في التنوع والتسامح.
وقال السيد جورجي بوستن   : لقد لعبت الأهوار تاريخياً دوراً هاماً جداً في العراق , وقال أيضا : يضم جنوب العراق بعض أوائل المراكز الحضرية في العالم , ويِعتبر الحفاظ على ما تبقى من مدن أور , والوركاء وأريدو ( وهي مهد ثقافة ما بين النهرين) , والأراضي الرطبة الطبيعية , التي تعتبر مصدر إلهام لها , مهمة بالغة الأهمية للعراق والعالم .
وتعتبر الأهوار التي تقع في جنوب العراق أرضاً رطبةً نادرةً في محيط صحراوي, وتضم  نظاماً بيئياً للمياه العذبة, كما توفر ملاذا  للحياة البرية , وفيها العديد من أنواع الطيور والأسماك.
وقد تغيّر موقع الأهوار الجغرافي على مدى آلاف السنين بين الألفية الرابعة والثالثة قبل الميلاد إلى الشمال الغربي من موقعه الأصلي , مما ساهم في خلق الظروف البيئية المناسبة لازدهار بعض أوائل المراكز الحضرية في العالم  , لذلك شهدت هذه المنطقة ظهور الكتابة والهندسة المعمارية الهائلة , و ظهور مجتمعات متطورة في جنوب ما بين النهرين , و هي المنطقة التي يطلق عليها اسم  (مهد الحضارات ). كما تعتبر الأهوار مصدر إلهام للحضارة السومرية , والتي تركت ميراثاً هائلاً من الكتابات المسمارية.
ومن الكتب العالمية التي كتبت عن أهوار العراق , هو كتاب رحلة الى عرب أهوار العراق , من قبل الكاتب العالمي ويلفرد فسجير .  
ومن المألوف انتشار الأكواخ وسط الماء.
الأكواخ منتشرة وسط الماء

  

2.وصف أهوار العراق  .

 تعد  الأهوار في العراق نظاما بيئيا متكاملا فريدا من نوعه في الشرق الأوسط , إذ تبلغ مساحة هذا المسطح المائي حوالى 16 ألف كيلو متر مربع .
واذا التزم المجتمع الدولي بتوفير حصص مائية ثابتة لها  فلن تستطيع أية دولة إيقاف المياه عنها.
ان سكان الأهوار  معروفون في صناعات القصب والبردي , ومنتوجات الألبان ( خصوصا قيمرالجاموس), والآسماك , والطيور المستوطنه والمهاجرة ,وان استقرار سكانهايساهم في تحقيق السلم المجتمعي في عموم العراق.
وكانت محطات جذب للسواح من كل أرجاء العالم , وكتب عنها بعض مشاهير الكتاب.
الطبيعه الخلابه
وهي عباره عن مجموعة المسطحات المائية , التي تغطي الاراضي المنخفضة الواقعة في جنوبي السهل الرسوبي العراقي , وتكون على شكل مثلث تقع مدن العمارة والناصرية والبصرة على رؤوسه. وتتسع مساحة الاراضي المغطاة بالمياه وقت الفيضان في أواخر الشتاء وخلال الربيع وتتقلص أيام الصيهود.
وأطلق العرب الاوائل على هذه المناطق اسم  (البطائح ) , جمع بطيحة , لأن المياه تبطحت فيها , أي سالت واتسعت في الأرض وكان ينبت فيها القصب .
تقع منطقة الاهوار بين دائرتي عرض 50 30ْ و50 32ْ شمالاً، وبين الحدود الايرانية من الشرق، وحافة الهضبة من الغرب .

  

3.أسماء الأهوار .

تقسم اهوار العراق جغرافيا الى :
•الاهوار الواقعة شرقي نهر دجلة وأهمها الحويزة وتبلغ مساحتها داخل العراق نحو 2863 كيلومتراً مربعاً.
•الاهوار الواقعة غربي دجلة وأهمها هور الحمار الذي تبلغ مساحته نحو 2441 كيلومتراً مربعاً.
•أهوار الفرات التي تمتد من الخضر الى الكفل بين فرعي الفرات (الحلة والهندية), وتتألف من عدد من الاهوار الصغيرة.
تبلغ  تقديرات اجمالي مساحة  الاهوار بين 9000 و20000 كيلومتراً مربعاً  .
ويعيش سكان الأهوار في جزر صغيرة طبيعية أو مصنعة في الأهوار , ويستخدمون نوعا من الزوارق يسمى بالمشحوف في تنقلهم وترحالهم.
للأهوار تأثير إيجابي على البيئة فهي تعتبر مصدر جيد لتوفير الكثير من المواد الغذائية , من الأسماك والطيور والمواد الزراعية التي تعتمد على وفرة وديمومة المياه مثل الرز وقصب السكر.
أدناه قائمة باسماء الأهوار في العراق
•هور الحمار.
•هور الحويزة.
•أهوار الجبايش.
•الأهوار المركزية.
•أهوار الشامية.
•هور الشويجة ,هور السنيه, هور السعدية , هور عودة.
•الأهوار الوسطى .
•هور أم البقر, هور الدلمج ,هور ابن نجم , هور السناف , هور زجري , هور أم البني , هور عليوي , هور كرمة علي ,هور أبو زرك , هور العدل , هور السودة ,هور العظيم ,هور أم نعاج , هور الترابة ,هور المالح , هور الميمونة ,هور غموكة ,هور الصحين , هور عفك .
•أهوار الفهود.
•أهوار السينية.
•أهوار الساعدية.
•هور الجكة ,هور الشيب , هور الكسارة  ,هور شخيتر, هور السادية ,هور الدجيلة ,هور سيخاوي , هور الجفاني , هور شاه علي , هور دويمة , هور برهان , هور العريمة ,هور العكيل , هور رويد , هور سفار, هور أبي كلام ,هور الشنافية.

     
المحميات الطبيعية وأثرها في حماية التنوع الإحيائي في منطقة الاهوار.  
ويشكل اقليم الاهوار بيئة طبيعية جغرافية فريدة بما تحتويه من موارد نباتية وحيوانية مختلفة, يمكن ان تستثمر بطرق مختلفة وهي بحد ذاتها تشكل دعامة اقتصادية وطبيعية إذا ما تم الاستغلال الامثل لمثل هذه البيئات بكل جوانبها فانهاوبلاشك تشكل انعطافه جديدة من نوعها لما تحتوي عليه من مميزات وصفات بيئية متنوعة  , ولهذا كله تعتبر منطقة الاهوار من المواقع التي تمتلك مقومات متنوعة طبيعية , واقتصادية , وثقافية ,وحضارية , كما تمتلك هذه المنطقة بعدا تاريخيا وارثا حضاريا موغلا في القدم .

4.المحميات البيئية:
ان دعم متطلبات بيئة أهوار العراق يسمح بقدرة الأنظمة البيئية في تحقيق التوازن البيئي , والحفاظ على التنوع الحيوي  , لأن  قلة الموارد المائية تؤدي الى ارتفاع معدلات التلوث والملوحه , ويسهل انشاء المحميات الطبيعية  للمحافظة على البيئة  والتنوع الاحيائي  , وذلك من خلال تحديد بعض المساحات من اراضي الاهوار لحمايتها وتطوير خصائصها لاستخدامها كمحمية طبيعية .

5. الثروة الاقتصادية:
من أجل ثروة حيوانية واعده في الأهوار  يتم تطوير وتأهيل وتشغيل  العديد من المشاريع مثل , انشاء بحيرات  للأسماك وتشغيلها وتشغيل بعض المهندسين الزراعيين , وتأمين قوارب لصيادي الأسماك , وإعادة تأهيل السفن والزوارق البحرية ,  واقامة مشاريع المجترات لتسمين وشراء الأبقار, تامين وتطوير مشاريع الدواجن بضمنها تربية بيض المائدة , و تطوير صناعة لحوم الدجاج , وتشغيل صناعة العلف , والمجازر العصريه  .
سوف يستطيع الاطباء البيطريون من ايجاد فرصا للعمل  , وتنتعش صناعة الأسمدة العضوية الطبيعية.
يحتل الجاموس موقعا مهما في عيش السكان وجلب المال لهم في بيع منتجات هذا الحيوان الأليف. وقد اعتاد العراقيون على ( الكيمر ) أو القشطه والحليب والزبده.

  

الجاموس مصدر مهم للرزق
أما الثروة السمكيه فتضم أهوار العراق أكثر من 26 نوع   من الأسماك  وهي كما يلي :
الشبوط  , الشلك ,البز  , الجصان ,   , الحمري ,البني  العنزة,الكطان, البلعوط  الجري , أبو الزمير, الخشني ,   بياح بوري (بياح) ,   الزبيدي  ,   الصبور  ,   الكوسج او  قرش الثور,   ابو السلمبح  ,  البلطي ,   السبتي  , هامور ,   الشيطان ,   المعالج  ,  الحرش ,  الزوري  ,   العجد.

  
 أما الطيور
فتشهد أجواء محافظات جنوب العراق  موسميا قدوم أسراب كثيرة من الطيور المهاجرة  قاطعة ألاف الأميال هربا من تغيير المناخ وظروف الطقس القاسية في معظم أرجاء العالم, منها ما يتجه إلى الأهوار وهي التي تسمى الطيور المائية , ومنها ما يقصد براري البادية الجنوبية , و اعتاد سكان محافظات البصرة والعمارة والناصرية على مشاهدة عشرات الأسراب من الطيور المهاجرة وهي تقطع سماء مدنهم .

 

وتعتبر الأهوار والبادية الجنوبية التي تعد الحافة الشرقية للجزيرة العربية من أقدم وأهم المآوي الطبيعية في العالم , ولها دور بيئي كبير في إيواء الطيور المستوطنة والمهاجرة والمحافظة على أنواعها , حيث تنشد الدفء فيها للتكاثر , هاربة من صقيع سيبيريا ودول وسواحل شمال أوروبا والمناطق الباردة الأخرى في فصل الشتاء , خاصة طيور الحباري و الصقور ومن أشهرها الحر والشاهين , والبط رخامي الذنب , وصقر الأسماك الباليزي , والصقر أبيض الذنب , والصقر الامبريالي المعروف بالصقر العراقي , وطائر الزقزاق الشامي , والبجع العراقي , والقزم وهو طائر يعيش في الأهوار ثم يهاجر شتاء إلى الأنهار , والإوزة الغراء أو الوز أبيض الجبهة وهو نوع يشبه طائر القزم , والبط أبيض الرأس , وطائر الكروان مستدق الرأس . أما البط فهو  يفضل المكوث والتكاثر في أماكن ضيقة ومحددة وسط الهور . 

  

ويشكل اقليم الاهوار بيئة طبيعية جغرافية فريدة بما تحتويه من موارد نباتية وحيوانية مختلفة يمكن ان تستثمر بطرق مختلفة وهي بحد ذاتها تشكل دعامة اقتصادية وطبيعية إذا ما تم الاستغلال الامثل لمثل هذه البيئات بكل جوانبها فهي تشكل انعطافه جديدة من نوعها لما تحتوي عليه من مميزات وصفات بيئية متنوعة  , ولهذا كله تعتبر منطقة الاهوار من المواقع التي تمتلك مقومات متنوعة طبيعية واقتصادية وثقافية وحضارية , كما تمتلك  بعداً تاريخياً وارثاً حضارياً موغلاً في القدم . وعليه يتطلب دعم قدرة الأنظمة البيئية في تحقيق التوازن البيئي والحفاظ على التنوع الآحيائي  ,   والحذر من قلة الموارد المائية وارتفاع معدلات التلوث والملوحه   
وتعد المحميات الطبيعيه محاولة لصيانة البيئة والتنوع الأحيائي في منطقة الأهوار.

  
 
6.الخصائص الأجتماعية وعادات أهل الأهوار:
تحتل المرأة مكانا ملموسا في عون الرجل على شؤو ن الحياة حتى الشاقة منها .

المرأة تكافح من أجل الأسرة

                       

ان قرى العراق وعشائره لهم مضايف معروفة بكرمها وطيبة أهلها  ,ولجنوب العراق نفس الصفات الموجودة لدى العراقيين , لكن المضيف في الأهوار يكون مشيدا من القصب , ولهذا المبنى خصوصية لا يدركها الا من عاش الاهوار والقرى المحاذية لها  , وسمي بالمضيف لأنه يعتبر( دار الضيافة ) وتقام فيه كافة المراسم والمناسبات المشتركه , ويكون كبيرا جدا ومشيدا بطرق فنية وهندسية جذابة .
وهذا الشكل من المضيف يعتبر رمز الاهوار ويوضع احيانا في مقدمته قناديل او فوانيس كدليل للقاصد والتائه القادم من بعيد .

             

المضيف من الداخل
وله خصائص اخرى منها اعتباره محكمة مصغرة لحسم النزاعات وحسم الشكاوي بعيدا عن محاكم الحكومة , وليس لديه باب يغلق وإنما بابه مفتوح كدليل على الكرم .  
وتتميز القرية بقانون التكافل الاجتماعي وهذا الامر يتجسد في مراسيم الافراح والاحزان والتي تقام عادة في المضيف, وفي المضايف مدارس يتعلم فيها الصغار الاخلاق وله خصائص اخرى منها اعتباره محكمة مصغرة ,وأيضا للمضيف المهابة والرهبة للقاصد والزائر والجلوس فيه يجب أن يكون  بصورة مؤدبة ولا يتفوه الإنسان  بالكلام البذيء او الكذب لأنه يؤاخذ عليه , ويسمع فيه الشعر الشعبي بأنواعه والشعر العربي القريض والحر .
وخلال اعدادي المقال استحضرت الشعر الجميل الذي امتاز به أهل الأهوار في العراق , فالشعر عندهم سليقة وموهبة , وفي تسيتيات القرن الماضي , دعاني صديق من أهل الأهوار الى ديارهم فلمست فيهم الطيبة والكرم ,ولاحظت انهم يتخاطبون بلغة الشعر بشكل جميل .
وأذكر من ذلك الشعر الكلمات ذات المعاني المتعددة , والتالي بعض ما علق بالذاكره .
تسعى الناس تسمع مني اشعار
وآني وشعري كله لكَلبك اسعــى
وسبعه من الإسبوع تصير الأيــام
بس ويـــاك احس اليـــوم سبعـه
طبعـــه وبالكَـلب خـليـت وأختــام
ومن طبع الكلب ما ينسى طبعـه
ربـــع من الكَلب للنـاس محجــوز
وإلك كل الكَلب ناسـه ويَّـه ربعــه
تتميز القرية بقانون التكافل الاجتماعي وهذا الامر يتجسد في مراسيم الافراح والاحزان والتي تنضم عادة في المضيف , والمضايف عند عرب الاهوارعباره عن مدارس يتعلم فيها الصغار الاخلاق والكرم وآداب الكبار, حالها حال مضايف عشائر العراق بأجمعه  .

 

الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

501 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع