أي كريم حماية من الشمس هو الأنسب لحاجات بشرتك؟

                

العربية.نت- رانيا لوقا:يقوم الجيل الجديد من كريمات الحماية من الشمس بدوره في مجال تأمين الوقاية من مخاطر الأشعة ما فوق البنفسجيّة، ولكنه يلبّي أيضاً حاجات البشرة ويعالج مشاكلها. اكتشفوا فيما يلي كيف يمكن اختيار كريم الحماية الأنسب لحاجات كل بشرة ومتطلّباتها؟

- لترطيب البشرة:

يتسبب التعرض للأشعة ما فوق البنفسجيّة في ارتفاع حرارة البشرة مما يزيد من جفافها. لاستعادة نسبة الرطوبة المطلوبة وجعل البشرة تبدو أكثر إشراقاً، يُنصح باختيار كريم حماية من الشمس يكون غنياً بالعناصر المرطّبة بالإضافة إلى استعمال زيت جاف لتغذية البشرة بعد التعرّض للشمس. يُنصح أيضاً باختيار كريمات مرطبة للجسم والوجه تكون غنيّة بمضادات الأكسدة، فهي تجعل البشرة تتحمّل بشكل أفضل الأشعة ما فوق البنفسجيّة.

- للوقاية من التجاعيد:
من الممكن الحصول على لون برونزي جميل دون تعريض البشرة لمخاطر الشيخوخة المبكرة، وذلك من خلال اختيار كريم حماية مزوّد بعامل spf مرتفع وغنيّ بمضادات الأكسدة. يُنصح أيضاً باستعمال كريم ليلي مرمم والمثابرة على استعمال مستحضرات الحماية حتى بعد اكتساب لون برونزي جميل. وذلك بهدف الحفاظ على ما تتمتع به البشرة من "رأسمال شمسي" أي القدرة على تحمّل الأشعة ما فوق البنفسجيّة قبل أن تتعرض أنسجتها للتلف.


- للحفاظ على سحنة متناسقة:
من الممكن التعرض للشمس دون الإصابة بالبقع البنيّة، الكلف، والميلازما. وذلك من خلال استعمال كريم حماية مزوّد بعامل 50spf وفيلترات مضادة للأشعة ما فوق البنفسجيّة القصيرة والطويلة من فئتي A وB بالإضافة إلى عناصر فعّالة مزيلة للخضاب. ينصح الخبراء أيضاً بتطبيق مصل مضاد للبقع قبل كريم الحماية الصباحي وكريم الترميم المسائي.

- للحصول على بشرة مشرقة:
ينصح خبراء العناية بالبشرة بتجنّب وضع الماكياج لدى التعرّض المباشر للشمس، ولكن يمكن الاستعانة في هذا المجال باستعمال كريم حماية ملوّن أما البشرات الجافة فعليهنّ استعمال سائل مضاد للبقع خلال الليل يسمح بالحصول على لون برونزي موحّد وذهبي.

- لتأمين حماية عضويّة:
من الممكن اختيار كريمات حماية من الشمس ذات مكوّنات عضويّة مثل الفيلترات المعدنيّة ومكونات طبيعيّة أخرى تحلّ مكان البارابين، والسيليكون، والعطور المركّبة.

- لتجنّب الهربس الناتج عن التعرّض للشمس:
يؤدي التعرّض للأشعة ما فوق البنفسجيّة من فئتي A وB إلى خفض الدفاعات المناعية للبشرة. وهذا ما قد يتسبب في إيقاظ فيروس الهربس. لتجنّب هذه المشكلة، يُنصح بالاحتفاظ بقلم حماية من الشمس مزوّد بعامل حماية مرتفع واستعماله عدة مرات يومياً لدى التعرض المباشر للأشعة الذهبيّة.

- لاكتساب لون برونزي دون تقشير البشرة:
تحتاج البشرة الجافة إلى الترطيب بواسطة مستحضرات غنيّة بالعناصر الدهنيّة تعمل على ترميم أنسجة الجلد وتليينها. من شأن هذه الخطوة أن تمنع تقشير البشرة وتحافظ على تناسق لونها. أما المرطبات المفيدة في هذا المجال فعليها أن تحتوي على زبدة الشيا، الغليسيرين، أو زيت الماكاداميا. يمكن أيضاً الاستعانة بمستحضرات الحماية من الشمس ذات الصيغ الزيتيّة التي أصبحت متوفرة بتركيبات مزوّدة بأرقام حماية مرتفعة.

- لتجنّب لمعان البشرة:
في حالة البشرة العاديّة أو تلك التي تميل إلى الدهنيّة، يُنصح باختيار مستحضرات حماية من الشمس تتمتع بتركيبة سائلة، رقيقة وغير دهنيّة مما يؤمن حماية للبشرة من اللمعان.

- للوقاية من ظهور الحبوب:
تزيد إفرازات البشرة الدهنيّة لدى التعرّض المباشر للشمس الذي يزيد بدوره من سماكة البشرة ويسدّ مسامها. هذه العوامل تمنع مرحلياً ظهور البثور ولكن ليس لفترة طويلة، إذ تعود البثور للظهور بعد زوال البرونزاج ولتجنب ذلك يُنصح باختيار حماية من الشمس مزوّدة بعوامل منظّمة للإفرازات الزهميّة.

- لتجنّب الحساسية:
يزداد تحسّس البشرات الحساسة لدى تعرّضها للشمس، ولذلك يُنصح باختيار كريمات حماية تحتوي على أقل عدد ممكن من المكوّنات وتحديداً من الفيلترات الكيميائيّة. ينصح الخبراء في هذه الحالة باستعمال مستحضرات حماية تحتوي على فيلترات معدنيّة والابتعاد قدر الإمكان على أنواع الفيلترات المؤذية للبشرة.

- للوقاية من العد الوردي:
يتسبب ارتفاع الحرارة والتعرض للأشعة ما فوق البنفسجيّة في توسّع الأوعية الدمويّة مما يزيد من مشاكل احمرار البشرة وظهور العد الوردي خاصةً في حالة البشرات الرقيقة والفاتحة. أما الحل فيكون باعتماد كريمات حماية مزوّد بعوامل حماية مرتفعة وبعناصر مضادة للاحمرار والالتهابات.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

584 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك