"شلمبرجير" الأمريكية تعلن التزامها بقرارات بغداد بشأن نفط كردستان

       

إرم:قالت شركة ”شلمبرجير“ الأمريكية للطاقة، إنها لن تتقدم بطلب دون موافقة بغداد للمشاركة في أي عطاءات بقطاع النفط والغاز في إقليم كردستان العراقي، بحسب رسالة أُرسلت إلى وزير النفط العراقي واطلعت عليها وكالة ”رويترز“.

وقالت ”شلمبرجير“ إنها ستتقيد بقرار أصدرته المحكمة الاتحادية العليا العراقية في فبراير/ شباط الماضي، اعتبر أن قانونا للنفط والغاز ينظم صناعة النفط في كردستان غير دستوري وطالب السلطات الكردية بتسليم إمدادات الخام.

وقالت الرسالة التي أُرسلت إلى وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار إسماعيل بالنيابة عن ”شلمبرجير“ إن الشركة ”ملتزمة بالعمل بما يمليه القرار“.

وفي وقت مبكر من اليوم الإثنين، نقلت وكالة الأنباء العراقية عن مصادر قولها، إن شركة الطاقة الأمريكية الكبيرة ”شلمبرجير“ أعلنت الانسحاب من إقليم كردستان.

ويأتي ذلك، ”التزاما بقرار صادر عن المحكمة الاتحادية في العراق يقضي بعدم دستورية قانون كردي للنفط والغاز“.

وتصاعدت حدة الخلاف بشأن إدارة الحقول النفطية بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية في بغداد، وصولا إلى إعلان الإقليم العمل على تأسيس شركتين لإنتاج وتسويق النفط والغاز، في خطوة تمثل إدارة مستقلة عن بغداد لوارداتها النفطية.

ويعد ملف النفط والغاز في الإقليم من الملفات المعقدة مع حكومة بغداد، حيث قضت المحكمة الاتحادية العليا في العراق أخيرا برفض قانون ”النفط والغاز“ الخاص بالإقليم.

واعتبرت المحكمة أن قرار حكومة الإقليم ”غير دستوري“، وألزمتها بتسليم نفطها إلى حكومة بغداد المركزية، إلا أن حكومة الإقليم أعلنت رفضها تطبيق قرار المحكمة الذي يمنعها من التحكم بمواردها النفطية.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

535 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع