طالباني "يهدد" باحالة قائد القوة البرية الى القضاء في حال عدم الغائه تحريك القوات

         

                                        قائد القوات البرية / علي غيدان

اعلن قيادي في حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني، الاثنين، عن ان  رئيس الجمهورية جلال طالباني "هدد" في رسالة الى قائد القوات البرية العراقية علي غيدان، يأمره فيها بألغاء قرار تحريك القوات العسكرية، والا سيحيله الى القضاء.

وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد عدنان المفتي في مقابلة اجرتها معه صحيفة (رووداو) الكوردية في عددها، اليوم الاثنين، ان "قائد القوات البرية في الجيش الاتحادي علي غيدان وبموجب كتاب عممه في الـ 19/11 أمر عددا من القطعات العسكرية بالتحرك"، منوها الى انه "ازاء ذلك وجه الرئيس طالباني واستنادا الى الصلاحيات الدستورية الممنوحة له رسالة الى غيدان".

واوضح المفتي ان "رسالة طالباني لعلي غيدان اشارت الى ان القرارالذي اصدرته غير دستوري، لان المادة الــ 67 من الدستور العراقي تقضي بعدم جواز تدخل الجيش في الشؤون السياسية لحسم الخلافات، فضلا عن كونك شخصيا غير شرعي، لان اي قائد يكون في منصبك يجب ان يحظى بمصادقة مجلس النواب، ولكنك لم تفعل هذا، اذا فأنت لا تملك صلاحيات دستورية وفي حال عدم الغاء قرارك، سأحيلك الى القضاء".

وبشأن سبب عدم توجيه الرسالة الى نوري المالكي بأعتباره القائد العام للقوات المسلحة، نوه المفتي الى ان "طالباني قام بارسال نسخة من الرسالة الى المالكي ايضا".

وبيّن المفتي انه "لا توجد حاليا اتصالات مباشر بين الرئيس طالباني ورئيس الحكومة نوري المالكي حاليا"، مستدركا ان "هناك اتصالات غير مباشرة".

وتمر العلاقة بين رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس الحكومة نوري المالكي بفترة ركود بسبب الخلافات القائمة بين اربيل وبغداد على خلفية التوترات على الحدود المشتركة في المناطق المتنازع عليها والتحشدات العسكرية على جانبيها.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

678 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع