الهاشمي من الدوحة يعبر عن إعتزازه بالدول الإسلامية التي رشحته للامانه العامة لمنظمة المؤتمر الاسلامي

          

الدوحة – العباسية نيوز:أعرب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي عن إعتزازه بالمبادرات التي قدمتها مجموعة من الدول الإسلامية لترشيحه لمنصب الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي خلفاً للتركي البروفسور أكمل الدين أوغلو الذي تنتهي ولايته عام 2013.

وقال  الهاشمي في تصريحات صحفية أنه يشعر بالامتنان لجميع الدول الاسلامية التي رشحته لهذا المنصب الكبير في أدواره ومهامه في خدمة العالم الاسلامي، وتلك الدول التي أثنت على الترشيح، مؤكداً أنه أبدى عدم رغبته عن قبول المنصب في المرحلة الراهنة شعوراً منه بان ذلك قد يبعده عن وطنه العراق الذي يمر في ظروف عصيبة لا بد من تضافر الجهود وحشود الطاقات لإنقاذه مما هو عليه الآن من غياب الأمن وفقدان القانون وتردي الخدمات وعدم الاستقرار.
 
وأوضح الهاشمي أنه يعتقد أن معركته الحقيقة في الدفاع عن الشعب العراقي والسعي الى حمايته من السياسات الطائفية والعشوائية والحفاظ على ثوابته الوطنية ما زالت قائمة رغم الظلم الذي تعرض له من قبل رئيس الحكومة الحالية نوري المالكي الذي سخر أجهزته ومحاكمه لإستهدافه شخصياً وتوجيه أتهامات باطلة اليه باتت مكشوفة الأغراض للغالبية الساحقة من العراقيين.
 
وكان الهاشمي قد وصل الى الدوحة صباح اليوم في زيارة الى قطر تستغرق عدة ايام يجري خلالها لقاءات واجتماعات مع كبار المسؤولين القطريين تتناول الاوضاع العربية الراهنة وبحث الموضوعات المتعلقة بالعراق وما يعانيه من أزمات ومشكلات على مختلف الصعد والمجالات.
 
هذا ورشحت المملكة العربية السعودية أمس وزير الثقافة والاعلام السعودي السابق أياد مدني لشغل منصب الأمين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي بعد إعتذار الهاشمي عن توليه

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

742 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع