المعزات بروس الثلاث

        

                    المعزات بروس الثلاث

           De tre bukkene bruse
       The three Billy goats gruff

    

كان يا ما كان ثلاث معزات يذهبنٌ إلى الجبل ليسمنٌ، ويطلق عليهنٌ جميعا إسم (المعزات بروس).

يوجد في طريقهن جسر فوق شلال، وهن سيعبرن عليه.
يسكن تحت الجسر ترول (عفريت) ضخم قبيح المنظر، عيونه تشبه الصفيحة المعدنية، وأنفه طويل جدا كأنه مقبض مدمة ( أداة مسننة كالمشط تستخدم لجمع الاعشاب).
في البداية جاءت المعزة بروس الصغرى لتعبر الجسر.
ترب تراب، ترب نراب، ترب تراب، وهو صوت مشي الأقدام على الجسر.
صاح الترول: من هذا الذي يمشي على جسري؟
قالت المعزة الصغرى: أوه! إنه أنا المعزة بروس الصغرى، أنا ذاهبة إلى الجبل لأسمن نفسي، تحدثت المعزة الصغرى بلسان حلو.
قال الترول: نعم! كلام معقول
وبعد برهة جاءت المعزة الوسطى لتعبر الجسر
ترب تراب، ترب تراب، ترب تراب، انه صوت مشي الأقدام على الجسر.
....

قال الترول: من هذا الذي يمشي على جسري؟
قالت المعزة الوسطى: إنا المعزة الوسطى، ذاهبة إلى الجبل لأسمن نفسي، تحدثت مع الترول أيضا بصوت ناعم؟
قال الترول: الآن سأتي لأخذك.
قالت المعزة الوسطى. أوه! كلا لا تأخذني! لكن إنتظر قليلا فالمعزة الكبيرة سوف تأتي بعدي، إنها كبيرة، كبيرة جدا
قال الترول: نعم! كلام معقول،هذا صحيح.
وجرى الأمر كذلك، فقد جاءت المعزة الكبيرة
ترب تراب، ترب نراب، ترب تراب، انه صوت مشي الأقدام على الجسر. كان الوقع ثقيلا بحيث أخذ الجسر يصر ويدمدم تحت أقدامها.
صاح الترول: من ذا الذي يهدر فوق جسري؟
قالت المعزة الكبيرة بصوت خشن: إنها المعزة الكبيرة
قال الترول: انا قادم الآن لكي أأخذك.

...

قال المعزة الكبيرة: حسنا تعال! فأنا أمتلك قرنينن بهما سأنطحك في عينيك
وعندي صخرتين كبيرتين بهما سأكسر عظامك وأضلعك
ضربت المعزة بقرنيها الترول وأخرجت عينيه من مكانهما
وكسرت عظامه وأضلعه إربا إربا، ونطحته ورمته في الشلال.
ثم ذهبت إلى الجبل.
سمنت المعزات الثلاث، سمنت كثيرا، بحيت اصبح من الصعب عليهن العودة ثانية الى البيت.
ولم تزول عنهن الشحوم.
وهن لازلن هناك في الجبل.
توته توته وإنتهت الحتوتة.

ولنا حتوتة جديدة قادمة

أطفال الگاردينيا

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

716 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع