أخبار وتقاير يوم ٢٥ كانون الثاني

أخبار وتقاير يوم ٢٥ كانون الثاني

١- رئيس الأركان الأمريكي يتوقع سيناريو لنهاية حرب أوكرانيا…

(CNN)-- قال رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارك ميلي، إن الحرب الروسية في أوكرانيا "من المرجح أن تنتهي بمفاوضات وليس في ساحة المعركة". وأضاف ميلي، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لحلفاء أوكرانيا استضافته الولايات المتحدة في قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا: "من وجهة نظر عسكرية، ما زلت أصر على أنه سيكون من الصعب جدا جدا خلال هذا العام إخراج القوات الروسية من كل شبر تحتله روسيا في أوكرانيا".وتابع: "ما يمكن أن يحدث هو الاستمرار في الدفاع وتحقيق الاستقرار في جبهة القتال، وأعتقد أنه من الممكن القيام بذلك، ويعتمد هذا على تسليم وتدريب كل هذه المعدات"وقال: "أعتقد أنه من الممكن جدا جدا للأوكرانيين أن يشنوا عملية هجومية لتحرير أكبر قدر ممكن من الأراضي".يذكر أن قبل الاجتماع حول المساعدات العسكرية لأوكرانيا، أعلنت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) عن حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 2.5 مليار دولار لأوكرانيا، تشمل لأول مرة مركبات مدرعة من طراز سترايكر والمزيد من مركبات القتالية من طراز برادلي التي يمكن استخدامها ضد أي هجوم روسي محتمل في أوكرانيا هذا الربيع.
٢-سكاي نيوز……………………رئيس الوزراء السويدي يعلق على حادثة حرق القرآن
علق رئيس الوزراء السويدي، أولف كريسترسون،، على حادثة حرق نسخة من المصحف في بلاده، السبت، الأمر الذي أثار إدانات عربية وإسلامية واسعة.وكتب أولف كريسترسون على الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء السويدية "أن حرية التعبير جزء أساسي من الديمقراطية، لكن ما هو قانوني ليس بالضرورة أمر ملائم".وتابع كريسترسون، الذي ينتمي إلى حزب التجمع المعتدل اليميني: "إن حرق الكتب المقدسة للكثيرين فعل مشين للغاية".وقال رئيس الوزراء السويدي، الذي تولى منصبه في أكتوبر الماضي، إنه يعبر عن تعاطفه "مع كل المسلمين الذين شعروا بالإساءة لما حدث في ستوكهولم".وكان زعيم حزب "الخط المتشدد" الدنماركي، راسموس بالودان، قد أحرق نسخة من المصحف في ستوكهولم، السبت، أمام السفارة التركية تحت حراسة أمنية مشددة.وجاء هذا التصرف بعدما ألقى بالودان، الذي يحمل أيضا الجنسية السويدية، خطابا امتد لساعة، هاجم فيه الإسلام والمهاجرين.وأدانت دول عربية وإسلامية من بينها الإمارات والسعودية ومصر، تصرف بالودان.وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها "رفض دولة الإمارات الدائم لجميع الممارسات التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار والتي تتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية".من جانبها، حذرت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية من مخاطر انتشار هذه الأعمال التي تسيء إلى الأديان وتؤجج خطاب الكراهية والعنف.

كما دانت السعودية بشدة سماح السلطات السويدية لأحد المتطرفين بإحراق نسخة من المصحف أمام السفارة التركية في ستوكهولم.وبدورها، قالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان: "هذا العمل غير المنطقي والاستفزازي المعادي للإسلام يمس الحساسيات الدينية لأكثر من 1.5 مليار مسلم في جميع أنحاء العالم".

٣-سكاي نيوز…………………فاجعة تهز الموصل.. كلاب ضالة تنهش أجساد 9 أطفال

في حادث هي الأعنف، وفق روايات شهود العيان، هاجمت كلاب ضالة أطفالا صغار، الأحد، ونهشت أجسادهم في مدينة الموصل، شمالي العراق، في حادثة تسلط الضوء على تنامي خطورة ظاهرة الكلاب السائبة على السكان.وضجت شبكات التواصل الاجتماعي بالعراق، بصور الأطفال الجرحى الذين نقلوا إلى المستشفى، جراء شراسة الاعتداء الذي وقعوا ضحيته في الموصل، مركز محافظة نينوى.وفي صورة تظهر وحشية الاعتداء، كانت الغرز تنتشر في وجه طفل ورأسه، إذ كانت هناك غرز عند أحد الفكين وأحد الخدين والفم وأسفل العين وفوق الأذن.ووصف رواد مواقع التواصل الحادثة بـ"الفاجعة"، داعين إلى ضرورة وضع حد فوري لتفاقم ظاهرة انتشار الكلاب الضالة وسط المدينة وأحيائها، لكونها تهاجم السكان وتلاحقهم أحيانا.

حالة الأطفال المصابين

يقول مسؤول قسم الطوارىء في مستشفى الموصل العام الدكتور فهد سعود، في لقاء مع موقع سكاي نيوز عربية إن الإصابات تتراوح بين المتوسطة والشديدة:

استقبلنا بحدود العاشرة صباحا 9 أطفال تعرضوا لعض ونهش عنيف، بينها 3 حالات حرجة جدا، فيما الحالات الأخرى أيضا هي إصابات متوسطة بحاجة للمراقبة والإشراف الطبي، وقد تم إعطاء الأطفال المضادات الحيوية والمصل المضاد لداء الكلب، ولا بد لهم من أخذ جرعات أسبوعية منه على مدى شهر، ومع الأسف ولغاية 40 يوما من تاريخ تعرضهم للعض فإنهم معرضون للإصابة بهذا الداء .
تم إجراء عمليات ترميمية وجراحية لبعضهم ممن تعرضوا لتشويه في الوجه والرأس وأجزاء مختلفة من أجسادهم، وعلاوة على ذلك فإن الأطفال التسعة منهارون نفسيا وهم في وضع صعب للغاية وبحاجة لمتابعة طبية ونفسية مستمرة.
الأطفال المصابون سيبقون في المستشفى تحت المراقبة، حتى نتأكد من استقرار حالاتهم الصحية، وعدم وجود مضاعفات، وسيبقون بحاجة بالطبع لمواصلة العلاج حتى تزول آثار هذا الهجوم الشرس عنهم .
هذه ليست المرة الأولى، فقبل أسبوع تقريبا استقبلنا 5 حالات مشابهة لهجمات كلاب ضالة على أطفال، لكن حالة اليوم هي أخطر بكثير، وهي ناقوس خطر ينبهنا إلى ضرورة وضع حل جذري لهذه المشكلة الخطيرة، فما ذنب هؤلاء الأطفال الصغار أن يتعرضوا لهكذا هجوم وحشي ويمروا بمثل هذه التجربة الأليمة .

شهادة من المستشفى

يقول الصحفي العراقي محمود الجماس، من الموصل في حديث مع "موقع سكاي نيوز عربية":

مع الأسف يتم بشكل شبه يومي تسجيل حالات هجوم من قبل الكلاب السائبة، داخل أحياء مدينة الموصل، تطال السكان والمارة في الشوارع والطرقات، وخاصة على الأطفال وكبار السن، وأصبحت الهجمات أعنف في الآونة الأخيرة.
لكن ما حدث هذه المرة هو مختلف تماما، فهو هجوم وحشي من قبل كلاب يبدو أن بعضها مسعور على 9 أطفال، كان قسم منهم في الشارع.
اقتحم كلب بيوتا كانت أبوابها مفتوحة ونهش أطفال داخلها، ووفقا لمدير المستشفى الذي يتعالج فيه الأطفال المصابون، فإنهم ككوادر طبية تفاجأوا كيف يمكن لكلب أن ينهش هؤلاء الأطفال بهذه الطريقة الوحشية.
الملاحظ أن الكلاب المسعورة والسائبة في ازدياد، وهو ما يفسر تزايد مثل هذه الهجمات في الموصل، حيث أن الكلاب عادة لا تقتحم البيوت ولا تبادر بعض المشاة والمارة إن لم تتعرض للأذى.
بعض هؤلاء الأطفال في حال بالغة الخطورة، وبعد ما شاهدته اليوم في المستشفى من مشاهد تفطر القلب لدى رؤيتي الأطفال المصابين.
لا بد من وضع حل عاجل وفوري لمنع حدوث هكذا فواجع، إذ إن سكان الموصل بشكل عام يعيشون حالا من القلق العميق جراء تكرار هذه الحوادث المفجعة، لدرجة أن كثيرين باتوا يخشون من إرسال أبنائهم للمدارس خشية تعرضهم لهجمات الكلاب على الطريق.
أهالي المصابين الذين ألتقيتهم في المستشفى غاضبون ومستاؤون جدا، وهم يحملون الحكومة المحلية ما حلّ بأطفالهم نتيجة ما يقولون إنه إهمال في حل هذه المشكلة التي باتت تقض مضاجعهم، وحولت شوارع الموصل وحواريها الآمنة، لساحات مستباحة من كلاب سائبة ومتوحشة.
٤-السومرية ………………الجيل الجديد: العراق يفتقد للسياسات المالية والنقدية
رئيس كتلة تحالف الجيل الجديد سروة عبد الواحد: تغيير رئيس المصرف العراقي للتجارة كان من المفترض ان يتم من قبل نظرا للإشكالات الكثيرة الدائرة حولهعبد الواحد: ليس لدينا سياسة مالية ولا سياسة نقدية ونحتاج إلى من يتصدى لهذه المسؤولية
٥-السومرية ………النزاهة تضبط هدر 3,4 مليارات دينار بالمال العام في محافظتين
اعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الاثنين، عن تنفيذها عمليَّات ضبطٍ لحالات هدرٍ للمال العام في مُحافظتي ذي قار والمثنى، مُبيِّنةً أنَّ مقدار الهدر في المال العام بلغ قرابة (3,400,000,000) دينار.
وقالت الهيئة في بيان ورد لـ السومرية نيوز، ان "دائرة التحقيقات أشارت إلى أنَّ فريق عمل مكتب تحقيق ذي قار، الذي انتقل إلى معمل منسوجات ذي قار، نفّذ عمليَّتي ضبطٍ مُنفصلتين"، مُوضحةً أنَّه "تمَّ خلال العمليَّة الأولى ضبط أوليات عقد تجهيز صفائح الدروع التي تعاقد عليها المعمل مع إحدى الشركات العامَّة في العام 2019 بمبلغٍ قدره (2,400,00,000) دينار"، لافتةً إلى أنَّه لم يتم التصرُّف بها لغاية الآن خلافاً للعقد، وقيام إدارة المعمل بفسخ عقد تجهيز(10,000) صفيحة درع رضائياً، دون اتّخاذ أيّ إجراءٍ؛ ممَّا سبَّب تكدُّس الصفائح وتعرُّضها للاستهلاك".وأضافت انه في عمليَّةٍ ثانيةٍ، "رصد الفريق قيام إدارة المعمل بشراء مُولّدتي كهرباءٍ سعة (kv500) بمبلغٍ إجماليٍّ قدرُهُ (490,000,000) دينار إلى معمل الراشيل، على الرغم من أنَّ العمل مُتوقِّفٌ فيه مُنْذُ العام 2013؛ ممَّا تسبَّب بهدرٍ للمال العامِّ".وبينت الهيئة انه "في المُثنى، أفادت الدائرة إنَّ ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في المُحافظة نفَّذت ثلاث عمليَّات ضبطٍ مُنفصلة في مُديريَّة بلديَّة الرميثة، مُنوِّهةً بضبط معاملاتٍ لثلاثة عقاراتٍ خاصَّةٍ بإنشاء محطَّتي وقودٍ وبنايةٍ تجاريَّةٍ، قامت البلديَّة بتأجيرها بأقلَّ من السعر المُثبت في الضوابط؛ الأمر الذي تسبَّب بهدر مبلغ (505,825,000) دينار".
٦-الجزيرة ………تقرير…………
ميدل إيست آي: حملة أميركا ضد تهريب الدولار تخلف أزمة لدفع الرواتب في العراق
أعفى رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني صباح اليوم الاثنين محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف من منصبه، ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن مصدر حكومي قوله "إن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني قرر إعفاء محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف من منصبه بناء على طلبه".وأضاف المصدر الحكومي أن رئيس الوزراء كلّف علي محسن العلاق بإدارة البنك المركزي بالوكالة، في خطوة يراها اقتصاديون أنها على صلة بأزمة تراجع قيمة الدينار العراقي أمام الدولار في الأسواق الموازية.وجاءت خطوة إقالة محافظ البنك المركزي رفقة مجموعة من القرارات التي أطلقها رئيس الوزراء العراقي، ومنها إحالة مدير المصرف العراقي للتجارة سالم جواد الجلبي إلى التقاعد، وتكليف بلال الحمداني لإدارة المصرف الحكومي الذي كان قد تأسس بعد الغزو الأميركي للبلاد عام 2003.ويعد محافظ البنك المركزي العراقي الجديد علي العلاق إحدى الشخصيات السياسية، حيث سبق أن تقلد العديد من المناصب سابقا، من بينها محافظ البنك المركزي العراقي بالوكالة ورئيس مجلس الإدارة بين عامي 2014 و2020، فضلا عن ترؤسه المجلس المشترك لمكافحة الفساد في البلاد بين عامي 2007 و2014، إضافة لمناصب أخرى.ويأتي إعفاء محافظ البنك المركزي من منصبه في الوقت الذي شهدت فيه العملة العراقية فقدان ما يقرب من 10% من قيمتها في الأسواق الموازية خلال الشهرين الماضيين، إذ منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، شهد سعر صرف الدولار مقابل الدينار ارتفاعا كبيرا في الأسواق الموازية (السوداء)، حيث تخطى خلال اليومين الماضيين حاجز 1660 دينارا للدولار الواحد، في الوقت الذي تبيعه الحكومة العراقية عبر مزاد العملة بالبنك المركزي بـ 1460 دينارا للدولار.وكان محافظ البنك المركزي العراقي المقال مصطفى غالب مخيف قد تحدث للجزيرة نت في حوارخاص قبل أيام عن سعي الخبراء في البنك المركزي لرسم السياسة النقدية بتوجيه جهود البنك المركزي نحو تحقيق الاستقرار المالي في العراق ضمن إستراتيجية البنك المركزي 2021-2023.وحذر مخيف حينها من تعرض الاقتصاد العراقي لصدمات كبيرة ومؤثرة تعرقل الجهود الموجهة نحو تحقيق النمو في حال لم تُتخذ إجراءات سريعة مع وضع خطط استشرافية لرسم المصدات اللازمة لعبور الأزمات في المستقبل، وذلك عبر استخدام الصلاحيات الممكنة والتنسيق مع المؤسسات الأخرى المالية وغير المالية، معلقا "أظهر القطاع المصرفي العراقي في عام 2022 تغيرات عدة في مؤشراته في ضوء التحديات الاقتصادية المحلية والإقليمية".

٧-"استفيدوا من درس العراق": معهد أمريكي يحذر من "ارتداد" تسليح أوكرانيا على الولايات المتحدة………تقرير
شفق نيوز…… حذر "معهد كوينزي" الأمريكي، من أن إرسال المزيد من الاسلحة الامريكية الى اوكرانيا للتصدي للغزو الروسي، قد لا يكون "الحل السحري" بحسب ما تظهره التجارب القتالية الامريكية السابقة كما في العراق وأفغانستان. وأوضح التقرير الأمريكي الذي ترجمته وكالة شفق نيوز؛ انه برغم عدم تماثلها مع حرب أوكرانيا، غير أن التجارب الحربية الامريكية الاخيرة، بامكانها ان تكون مفيدة لأن الولايات المتحدة تبحث إرسال أنظمة قتالية متطورة الى قوات كييف. ولفت التقرير الى وجود مجموعة من الاسباب المعززة بامثلة تاريخية، تظهر لماذا لن يكون ارسال المزيد من الاسلحة المتطورة الى أوكرانيا حلا سحريا، محذرا ان الواقع يشير الى ان ارسال هذه الاسلحة قد يرتد على الولايات المتحدة في مرحلة ما. ودعا التقرير الى الحذر في ظل ان ان الغرب على استعداد لإرسال المزيد من معداته الأكثر تطورا إلى اوكرانيا بهدف "كسب السلام".واشار التقرير الى ان ممن يؤيدون زيادة التسليح الغربي لأوكرانيا، مهندسة حرب العراق كوندوليزا رايس ووزير دفاع بوش وأوباما السابق روبرت جيتس، ونقل التقرير عن مقال كتباه في "واشنطن بوست" الأمريكية مؤخرا، قالا فيه ان "الوقت لا يصب في صالح أوكرانيا" مشيرين إلى أنها تخسر حربها مع روسيا، وانه بالنسبة إلى الامريكيين، فان الوقت قد حان بشكل ملح من اجل العمل. وبعدما لفت التقرير الى ان ادارة جو بايدن ليست راغبة حتى الآن في ارسال اسلحة اكثر تطورا إلى أوكرانيا، اوضح ان تطورات الاحداث التاريخية تظهر أنه "سيكون من الحماقة عدم الاعتراف بأن فتح خط امداد بالاسلحة، وخصوصا أفضل ما يتوفر لدينا، يثير عددا عدد من المخاطر الوقائع". واعتبر التقرير أنه يتحتم على الولايات المتحدة والغرب أن "يكونوا على دراية بالدروس" المستقاة، موضحا أن "التجارب القتالية العسكرية الأمريكية السابقة في العراق وأفغانستان، برغم انها ليست متشابهة، الا انها يجب ان تكون مفيدة". واستعرض التقرير بعض هذه الدروس مشيرا اولا الى ان تاريخ الحرب يعلمنا مزايا التفوق التكنولوجي مؤقتة وتستمر إلى أن يتمكن الخصم من إجراء تعديلات للتخفيف منها، موضحا في هذا السياق إلى أن الحرب الأمريكية في العراق لم تكن مجرد "دراسة حالة" لكيفية تكيف خصوم الولايات المتحدة بتكتيكاتهم بهدف إبطال تأثير التكنولوجيا الامريكية، ولكن أيضا كيف يمكن لتسليح الوكلاء ان "يرتد" على الولايات المتحدة.واوضح التقرير ان حرب العراق اشتهرت ببدايتها باسم "الصدمة والرعب" في آذار/مارس العام 2003، مشيرا الى انه في ظل المهارة العسكرية والتقنية الامريكية، فقد تمكنت القوات الامريكية من السيطرة على بغداد خلال أقل من شهر، الا ان العراقيين لم يتوقفوا عن القتال، إذ أنه بعد تعرضهم للهزيمة في الأماكن المكشوفة، انتقلوا الى حرب العصابات، وحولوا الشوارع الضيقة في المدن المكتظة بالسكان، الساحة الجديدة للمعركة. وتابع التقرير انه في مدن مثل الفلوجة والرمادي وبغداد، حشد "المتمردون العراقيون" ما وصفه التقرير بأنه أكبر قوة مناورة في العالم في الشوارع الضيقة المليئة بالعبوات الناسفة، اي "القنابل المزروعة على جوانب الطرق"، مشيرا إلى أن هذه العبوات تعتبر التكيف الاكثر تاثيرا للحرب، موضحا أنها في كثير من الأحيان كانت تتألف من قذائف مدفعية ومواد محلية مثل الهاتف الخلوي، وهي تسببت في سقوط 60 % من القتلى الأمريكيين في العراق.واضاف التقرير أنه بينما كانت كلفة الغزو الأولى للحرب، اقل من 150 قتيلا امريكيا، إلا أنه بحلول الوقت الذي اعلن فيه الرئيس باراك اوباما الانسحاب من العراق في العام 2011، كان نحو 4500 أمريكي قد قتلوا في الاشتباكات الطاحنة في المناطق المدنية مع تمرد، كان القادة الامريكيون قالوا انه لن يحدث.وتابع التقرير؛ أن الوضع كان على وشك ان يتحول الى ما هو اسوأ، مذكرا بهذا السياق بظهور تنظيم داعش في العام 2014، الذي كان بمثابة تجمع للمقاتلين من العشائر السنية المتعاونة مع تنظيم القاعدة، وقد تمكنوا بداية من الاستيلاء على الفلوجة، مستخدمين معدات امريكية كانت مخصصة لقوات الأمن العراقية. وأضاف التقرير؛ أن تنظيم داعش، استولى بعد ذلك، وتحديدا في العام 2015، على الرمادي وعلى مستودع للاسلحة الامريكية الصنع، ما ساهم في التوسع السريع لداعش. وأوضح التقرير أن تنظيم داعش استخدم وقتها، 2300 عربة "هامفي"، و 52 مدفع "هاوتزر M198"، و 74 الف بندقية رشاشة، و 40 دبابة من طراز " M1A1 ابرامز"، بالاضافة الى انظمة اخرى امريكية الصنع، استخدمت كلها من أجل تعزيز "الخلافة" التي شملت في مرحلة ذروتها نحو ثلث سوريا و 40 % من مساحة العراق. وذكّر التقرير بأن الوضع وقتها، تطلب اعادة ادخال القوات الامريكية الى العراق وشن آلاف الضربات الجوية على مدى عدة سنوات لإخضاع التنظيم واستعادة الأراضي التي استولى عليها. أما الدرس الثاني المتعلق بأفغانستان، فقد ذكر التقرير أنه من غير الممكن إنكار أن حركة طالبان قامت بتعديلات تكتيكية فعالة باستهداف القوات الامريكية خلال الحرب، الا انه اشار ايضا الى ان التكنولوجيا الامريكية جرى استخدامها ضد الأمريكيين. وذكّر التقرير ايضاً؛ بحادثة تمكن الإيرانيين من إنزال طائرة تجسس امريكية متطورة من طراز "سينتينال -170" في العام 2011، والاستيلاء عليها بعد توجيهها للهبوط بسلام في مطار إيراني، من خلال التلاعب التكنولوجي بثغرات في هندستها. وتابع التقرير أن هذه الواقعة المرتبطة بالطائرة المسيرة "سينتينال -170"، جاءت بعد عامين على حادثة اخرى وقعت في العراق في العام 2009، حيث تم اكتشاف مجموعة من المسلحين الشيعة المرتبطين بايران، وبحوزتهم إرشادات خاصة بمسيرات من طراز "بريديتور"، قرصنوها باستخدام برامج "سوفتوير" رخيصة متاحة لعامة الناس. وتابع التقرير؛ أنه من المهم ان ندرك انه بالنسبة الى ذلك الوقت، فإن "سينتينال" و"بريديتور"، كانتا درة الانتاج العسكري، وبرغم ذلك فقد تعرضتا للخطر من قبل خصم اجنبي، بعد استخدام هذه الطائرات في ساحات المعارك وبالتالي انكشافها. ولفت الى ان إيران أصبحت الآن، قادرة على تزويد روسيا بطائرات مسيرة تستخدم لمهاجمة الأوكرانيين في ساحة المعركة حاليا. وتابع قائلا انه في ما يتعلق بافغانستان تحديدا، فإنه مع انهيار الحكومة الافغانية في العام 2021، تمكنت طالبان من الاستيلاء على ما لا يقل عن 7 مليارات دولار من المعدات العسكرية الامريكية، وبعضها وصل الى ايدي الايرانيين، مضيفا ان طالبان وعدت الصينيين ايضا بتقاسم هذه الغنائم معهم. ولهذا، اعتبر التقرير انه من المهم وضع هذه الأحداث بعين الاعتبار عندما يجري إرسال الدفعة التالية من الاسلحة المتطورة الى أوكرانيا، مضيفا ان من المخاطر المحتملة ايضا ان اوكرانيا لديها تاريخ حافل بتحويل الاسلحة والفساد قبل الحرب الحالية، مشيرا إلى أنه برغم موقف الادارة الامريكية بانها تراقب عن كثب هذه الاحتمالات، إلا أن التقرير قال إن هيئات المراقبة تحذر من عدم وجود رقابة كافية حتى الآن لضمان عدم وقوع هذه الأسلحة في الأيدي الخطأ في يوم من الايام.وفي الختام ذكر التقرير أنه من المتوقع خلال الشهور القليلة المقبلة، تسليم بطاريات صواريخ "باتريوت" وعربات "برادلي" القتالية المدرعة إلى أوكرانيا، بينما تعهدت بريطانيا بتقديم 14 دبابة "تشالنجر 2" ومعدات ميكانيكية كافية لتجهيز لواء، على امل ان تستخدم اوكرانيا هذه الاسلحة لدعم "هجوم ربيع 2023 المضاد" على القوات الروسية. وختم التقرير بالقول؛ إن الحرب في اوكرانيا أثارت الكثير من المشاعر القوية، الا انه حذر من أن ذلك يجب ألا يقنعنا بأن إغراق اوكرانيا بأسلحة اكثر تطورا هو العلاج الشافي لهذه الحرب، مضيفا انه "سيكون من الحكمة التذكر كيف أن سياسات مشابهة في أفغانستان والعراق، كان لها ارتدادها علينا".

٨-تحاكي حرباً .. مناورة إسرائيلية أمريكية لاختبار جاهزية الجيشين بإشراف القيادة المركزية

شفق نيوز ……… أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، انطلاق مناورة (Juniper Oak) مع القيادة المركزية للجيش الأميركي (CENTCOM)، التي تختبر مدى الجاهزية الإسرائيلية الأميركية المشتركة، فيما سيتفقدها كبار قادة القيادة المركزية في الولايات المتحدة.وستحاكي المناورة شن غارات على أهداف والتمرين على سيناريوهات معقدة، مع دمج أنظمة الاتصالات، والتحكم، والسيطرة المشتركة.وستقوم السفن الصاروخية وغواصة تابعة لسلاح البحرية بمناورة بحرية مشتركة، مع حاملة طائرات أميركية. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تزويد سفن صاروخية من طراز ساعر 5 بالوقود في عرض البحر بواسطة ناقلة أميركية، من أجل توسيع نطاق ومساحات عمل جيش الدفاع الإسرائيلي في الأوقات الروتينية وخلال الطوارئ.وخلال المناورة، ستقوم الأسلحة الجوية، والبحرية والبرية، الإسرائيلية والأميركية، بإطلاق النار باتجاه الأهداف التي تحاكي التهديدات البحرية.وسيؤدي سلاحا الجو الإسرائيلي والأميركي تدريبات على سياريوهات مختلفة بمشاركة العديد من الطائرات الحربية، وطائرات النقل، والطائرات المسيرة، وطائرات الاستطلاع والقاذفات الأميركية الثقيلة، وستلقي القنابل الحية في جنوب البلاد.وبالإضافة إلى ذلك، ستشارك في المناورة طائرات التزويد بالوقود الإسرائيلية من طراز "رام" وطائرات التزويد بالوقود المستقبلية لجيش الدفاع، وهي طائرات التزويد بالوقود الأميركية الثقيلة من طراز KC46، التي ستزود الطائرات المقاتلة والقاذفات بالوقود على حد سواء.ستقوم القوات البرية بتدريب مشترك، يشمل المناورات وإطلاق عشرات القذائف الصاروخية، حيث سيتم إطلاق قذائف صاروخية طويلة المدى من منظومة HIMARS الأميركية ومن منصات اسرائيلية.وسيتفقد المناورة كبار قادة القيادة المركزية للولايات المتحدة.

٩-سكاي نيوز…………الاخبار العاجلة
l قبل 1 ساعة
جوزيب بوريل: اتفقنا على حزمة سابعة من الدعم لأوكرانيا

l قبل 2 ساعة
"طلب غريب" من أطول رجل في العالم خلال لقائه بأقصر شخصين

l قبل 2 ساعة
بتدريبات "تأمين العمق".. تحسب روسي لاستهداف موسكو

l قبل 4 ساعات
الرئاسة المصرية: الرئيس عبد الفتاح السيسي يستقبل مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ويليام بيرنز

l قبل 4 ساعات
بالفيديو.. إشهار أول بطاقة بيضاء في تاريخ كرة القدم
l قبل 6 ساعات
"وداعا للألم".. تقنية علاج ثورية لمن يعانون "حصى الكلى"

l قبل 6 ساعات
العبقري الصغير.. تحدث 7 لغات في عمر الثال
l قبل 6 ساع
المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت يقرر الادعاء على 8 أشخاص من بينهم المدير العام للأمن العام والمدير العام لأمن الدولة

l قبل 6 ساعات
الحكومة البريطانية تقرر تجميد أصول قائد القوات البرية بالجيش الإيراني ونائب قائد ميليشيا الباسيج وحظر سفرهما
l قبل 7 ساعات
رويترز: إستونيا تعلن طرد السفير الروسي بعد خطوة مماثلة من موسكو
l قبل 8 ساعات
بدقة فائقة.. فحص عبر اللعاب يشخص السرطان مبكرا
l قبل 8 ساعات
ملفات الفساد.. تهم تهدد بـ"حرق" الجيش الأوكراني بأكمله
l قبل 8 ساعات
بدء جلسات محاكمة جماعة "ملائكة الجحيم" بأوروبا.. أشهر مجرمي إسبانيا
l قبل 8 ساعات
الاتحاد الأوروبي يوافق على حزمة جديدة من العقوبات ضد إيران
l قبل 9 ساعات
روسيا تقرر طرد السفير الأستوني وتتهم تالين بـ"العداء لروسيا"
l قبل 9 ساعات
"عفن قاتل".. أم تحذر الآباء من خطر إصابة الأطفال به
l قبل 9 ساعات
وزيرة الخارجية الألمانية: نحتاج في أوروبا للنقاش بشأن وضع الحرس الثوري الإيراني على قوائم الإرهاب
l قبل 10 ساعات
وسائل إعلام كويتية: استقالة الحكومة الكويتية بعد خلافات مع مجلس الأمة
l قبل 12 ساعة
رونالدو يعلق بعد أول مشاركة بالدوري السعودي.. وينشر صورا
l قبل 12 ساعة
رئيس الوزراء العراقي يعفي محافظ البنك المركزي من منصبه ويكلف علي محسن العلاق بإدارة البنك المركزي بالوكالة
l قبل 13 ساعة
صحيفة فاينانشال تايمز: الاتحاد الأوروبي يدرس استخدام الأصول الروسية المجمدة في إعادة إعمار أوكرانيا
مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

416 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع