الگاردينيا في ضيافة بطل الساحة والميدان والطفر العريض والقفز العالي وركض المائة متر

    

الگاردينيا في ضيافة بطل الساحة والميدان والطفر العريض والقفز العالي وركض المائة متر والميتين متر ولعبة الطائرة على مستوى مدارس برواري بالا في الخمسينات من القرن الماضي

     

      

             إعداد و حوار جمال سليمان - دهوك*

    
مجلة الگاردينيا  في كاني ماسي تلك اللوحة الجميلة من التعايش بين الادين والطوائف
ناحية كاني ماسي تقع في اقصى حدود اقليم كوردستان منطقة حدودية على الحدود التركية التابعة لقضاء العمادية  لمحافظة دهوك .
كاني ماسي نموذح للتعايش  بين الاديان والطوائف والقوميات المختلفة في كوردستان ،
ناحية كاني ماسي نموذج في اغلب مناطق كوردستان تختلط فيها قرى المسلمين والمسيحيين والايزديين وخاصة في منطقة بهدينان حيث تعيش هذه القرى بجوار بعضها بسلام ووئام .
الجميع مسلمون ومسيحيون يعيشون بحب وسلام مع بعضهم البعض وتجمعهم علاقات اجتماعية وعلاقات قوية ومساعد ت بعضهم البعض في مواسم الحصاد وجني الثمار وهي بحق جوهرة زينة العلاقات بين المسلمين والمسيحيين ،حيث كان المسلمون يساعدون المسيحين في اعمالهم وكان المسلمون يساعدون اخوانهم المسيحين ايضا ويشاركونهم الاعياد الدينية والافراح الاجتماعية وهذا دليل اخر على قوة العلاقات الاجتماعية التي تربط الجانبين .
في طفولتي اتذكر ومنذ مرجلة الابتدائية وفي هذه المدرسة مدرسة كاني ماسى وحتى مرحلة الجامعة في بغداد كان لي مجموعة من الاصدقاء العرب والمسيحيين والارمن والايزديين وكانت تجمعنا ثقافة المحبة والعيش المشترك بسلام وسعادة ومرح ولم نكن نسأل الصديق عن ديانته او قوميته .
التاخي في ناحية كاني ماسي تتوسطها جبال عالية لبست ثوبا ابيضا من الثلج.
              

في ضيافة بطل الساحة والميدان والطفر العريض والقفز العالي وركض المائة متر والمائتين  متر ولعبة الطائرة على مستوى مدارس برواري بالا في الخمسينات من القرن الماضي

       
توجهنا الى دار ابنوئيل نويا (ابو نبيل )لنفتح محطات من ذكرياته  في الخمسينات من القرن الماضي ،وكان هذا الحوار :
كم عمرك يا ابا نبيل (ابنوئيل شماس نويا )؟
تردد في الاجابة ثم قال .
لازلت شابا ومعنوياتي عالية وعمرى 76 سنة ولكني اشعر بحيوية عالية  بفضل الرياضة .
هل تذكر مدرسة كاني ماسي ؟
طبعا اذكرها ولا يمكن ان انساها لاني هنا في كاني ماسي ارى مكانها القديم كل يوم و تعلمت فيها  مبادي  القراءة والكتابة وتعلمت من اساتذتي الكرام الاخلاق والمعرفة والاحترام والروح الرياضية .
حدثنا عن سباقات المدارس انذاك في منطقة برواري بالا في الخمسينات ؟
مدرسة كاني ماسي المركز ومدرسة هيسي  ومدرسة بيدوهي ومدرسة هرور ومدرسة طروانش ومدرسة .كانت تشارك في سباقات الساحة والميدان ولعبة كرة الطائرة .
انا كنت في المرحلة الرابعة في مدرسة كاني ماسي واذكر انت كنت في المرحلة السادسة اي النهائية ...هل تذكر اسماء الاساتذة ؟
كيف لا اذكرهم وهم الذين علموني كل شيء في الحياة  منهم الاساتذة الاجلاء  مدير المدرسة الاستاذ والمربي الفاضل الذي لا زال على قيد الحياة وهو الان يقيم في السويد اطال الله من عمره الاستاذ سيدي ججو (كوركيس دادود،)والاستاذ المرحوم معلم الرياضة الفاضل حسدو اوشانا ،والاستاذ توما داود الذي ما زال على قيد الحياة في دهوك ويسمى (ابونضال ) ،والاستاذ المرحوم عوديشو القس شمعون ،والاستاذ المرحوم حيدر عيسى ،والاستاذ المرحوم يوسف هرمز ،.
اين كانت تجري السباقات انذاك ؟
كانت تجري في مركز ناحية كاني ماسي في الموقع المسمى (بانية ).
انا اذكر انت كنت بطلا لعدة العاب ؟
نعم كنت بطلا لالعاب الساحة والميدان على مستوى مدارس برواري بالا في الطفر العريض وركض الميتين متر والمائة متر ولعبة كرة الطائرة ،وانت تذكر كيف كنت ارد الضربات التي كانت تسمى (الكبس ) وما ممكن ان تفلت الكرة من يدي مهما كانت الكبسةقوية .
بعد تخرجك من مدرسة كاني ماسي الابتدائية ولم تكن في ذلك الوقت متوسطة كي تكمل دراستك ،اين ذهبت لتكملة الدراسة ؟
كنت مضطرا ان اكمل الدراسة في لواء الموصل انذاك التحقت باعدادية الزراعة المهنية في المجموعة الثقافية وتخرجت عام 1963بعد تخرجي تم تعيني في مركز اتصالات بغداد واكملت دورة اختصاص في الاتصالات لمدة سنتين واستقريت في بغدا د وتزوجت فيها الى عام 2006 عندما تم احالتي على  التقاعد بعنوان مفتش اقدم .
انت قضيت عمرا في بغداد وبالتحديد في منطقة الصناعة (كراج الامانة ).. الاتحن وتذكر تلك الايام في شوارع وازقة العاصمة بغداد وباالتحديد منطقة كراج الامانة ؟
اجابابونبيل ...وبحسرة والدموع في عينيه ...نعم اذكر تلك الايام الجميلة ولا يمكن ان انساها انها من اجمل ايام عمري كنا نعيش بامان واستقرار والاخوة تجمعنا كلنا الاسلام والمسيحيين وكل اطياف الشعب وكنا كاخوة نعيش في سرائنا وضرائنا ولا يمكن ان انسى تلك العلاقات بين الجيران حيث كان التزاور بين الاحبة من الجيران وتبادل الاحاديث والنخوة وحضور المناسبات الاجتماعية والتعاون والمحبة حيث لم تكن هناك تسميات ..هذا مسلم وذاك مسيحي وهذا سني وذاك شيعي وكوردي وعربي ...لكن للاسف فقدت بغداد الحبيبة تلك الايام الحلوة  ويا ليتها تعود.تلك المحبة والاخوة الصادقة  اتي فقدناها للاسف ؟؟؟؟
انا اذكر ايام احتفالات نوروز في بغداد كنا نحن العوائل الكوردية والمسحيية وكان العرب يشاركوننا في تلك الاحتفالات ،هل تذكر تلك الايام ؟
نعم اذكرها جيدا ولا انساها كانت من اجمل الايام كنا نخرج بقوافل من السيارات وعلى انغام موسيقى نشيد نوروز كنا نرقص ونغني وعلى انغام الطبل والزرنا والاغاني الكوردية من الصباح الى وقت متاخر من النهار في منطقة سلمان باك وصدر القناة والجزيرة والسياحية وضواحي بغداد وفي طريق ديالى .وكنات تجري احتفالات وامسيات اخرى لمناسبة نوروز والاعياد في جمعية اشور بانيبال وكنت عضو الهيئة الادارية فيها .
متى غادرت بغداد واستقريت في كاني ماسي ؟
اذكرلما فارقت اعز الاصدقاء والاقرباء والذكريات في العاصمة الحبيبة بغداد والتي قضيت فيها اجمل الذكريات لمدة 44 عام فارقتها بحسرة ومجبر ففارقت حبيبتي بغداد فارقت كراج الامانة فارقت شارع ابونؤاس وفارقت شارع السعدون ،فارقت شارع الرشيد فارقت الميدان باب المعظم والعلوية حيث عملت في بدالة العلوية30سنة الى ان تم احالتي على التقاعد فارقت الصالحية فارقت جسر المعلق والجمهورية والشهداء وفارقت الكرادة واجمل الايام فيها فارقتها عام 2006.
انت الان في مسقط راسك كاني ماسي كيف تقضي اوقات فراغك الكبير بعد سن التقاعد ؟
اقضي اوقات فراغي في فصل الربيع والصيف والخريف في الزراعة وها انت ترى مزرعتي التي اعمل فيها واقضي كل اوقاتي مع هذه الاشجار والتي اعتبرهم انهم اولادي كلما كبرو واينعو واثمرو يزيدني فرحا وسرورا .
هل لا زلت تمارس الرياضة وفي هذه الاجواء الساحرة ؟
نعم كل صباح امارس التمارين السويدية والعمل في المزرعة بحد ذاتها رياضة .
حدثنا عن الوجوه الشخصيات الاجتماعية في كاني ماسي ؟
اذكر القس شمعون والقس جولو ووالدي المرحوم شماس انويا وياقو بوستجي ودرويش صليو وسنحاريب اسخريا وايشو يوخنا  وعوديشو يوسب واسحاق انويا خواجة ومن شخصيات قصره اوشانا ايشو وشمويل والاخوة شموئيل وكوركيس  .
وانا اذكرك يا ابو نبيل بشخصية مشهورة  الا تذكر مرخايا زيا ؟
نعم اذكره جيدا وهو كان من شخصايات كاني ماسي .
كما اذكرك يا ابونوئيل بشخصية اخرى طالما انا وانت التقينا به ونحن صغار في مستوصف كاني ماسي  وكان مضمدا ؟
نعم نعم اذكره كيف انساه لا يمكن ان انساه انه المضمد كيجو(كوركيس تياري )وكان يسمونه دكتور كيجو وطالما زرقنا بعشرات الابر ليرحمه الله وطالما كان يعالج المرضى ولا انسى حقيبته عندما كان يزور المرضى  ويجلب لهم الادوية وكان يخاف منه الاطفال لانه كان يحقنهم  بالابرعندما كانو يمرضون .
هل تذكر التغذية المدرسية في مدرسة كاني ماسي ؟
نعم اذكره جيدا اذكر تلك الكبسولات الدهنية (دهن السمك )اذكر الحليب والبرتقال والتفاح واذكر معونة الشتاء والصيف للطلاب الفقراء التي كانت تاتينا  في الخمسينات علما لم تكن هناك طرق مواصلات بي العمادية وناحية كاني ماسي وكانوا يجلبون التغذية المدرسية بواسطة البغال ولمسافة اكثر من ستة ساعات صعودا ونزولا من الجبال العالية  ...كم كانت تلك الايام جميلة وحلوة .
كيف كانت الدراسة في تلك الايام ؟
مستوى التعليم كان عاليا وجيدا لان كان للمعلم هيبة واحترام وكان مخلصا في اداء مهمته التعليمية والتربوية ..كنا نحترم ونخاف منه كنا اذا صادف المعلم وان رايناه في طريق ما نحاول ان نغيير من مسارنا حتى لا يرانا ونحن في الازقة تاركينا واجباتنا  هكذا كان المعلم ...للاسف لم تعد الان تلك المفاهيم التربيوية الطالب يدخن امام معلمه ويتبادلون الاحاديث التي لا تتعلق باالتربية والتعليم ؟؟؟؟
كل صباح قبل بداء الحصص الدراسية في المدرسة كنا نقف طوابير طابور لكل صف المعلم يتجول في الطوابير ويفتش الطلاب  من ناحية النظافة وقص الاظافر ...هكذا كانت مراسيم التعليم والدراسة؟؟
 واليوم ؟
للاسف تغيرت وتلاشت   الطلاب بعيدون عن الدراسة ومشغولون على شبكة التواصل الاجتماعي (الفيس )وباشياء تافهة للاسف  لهذا ترى تراجع مستوى التعليم .
ونحن نودع ابنوئيل نويا (ابو نبيل )في مسقط راسه كاني ماسي ..شكرا لك يا ابو نبيل لاتاحتك الفرصة لاجراء هذا لحوار  .
شكرا لكم لهذ اللقاء الشيق وشكرا لمجلة الگاردينيا ولكوادرها .


  

*مدير مكتب الكاردينيا في دهوك.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

424 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع