الـبـصـرة كـمـا عـرفتها .. يقول المثل الاماراتي "الي ميشوف البصرة يموت وبقلبة حسرة

  


        الـبـصـرة كـمـا عـرفتها .........

 

            

يقول المثل الاماراتي "الي ميشوف البصرة يموت وبقلبة حسرة". او الأغنية البصراوية القائلة "أحيهَ واموت عالبصرة, خلت بقلبي حسرة، البصرة بيهه الزبير، بيهه النخل، وبيهه الخير ". 


  

ولدت في البصرة سنه 1924 لذا سأسترد الذاكرة الى الفترة الواقعة بين سنه 1930 الى سنه 1946 حيث تركتها للدراسة خارج العراق.
 
سأحاول في ما سأكتبه شرح تلك الأيام والسنين وانا لست بمؤرخ او باحث اجتماعي  وإنما استرد الذاكرة الى كل ما كان يدور حولي في تلك المدينة ولتلك الحقبة من الزمن.
 
سأكون أمينا مع نفسي في ما  سأذكره وأتمنى  ان  يكون في ما أكتبه فائدة لأبناء هذا الجيل والأجيال القادمة، حيث العالم في تطور والمجتمعات في تطور، قد يكون نحو الأحسن أو نحو الأسوأ ولكن التطور هو سنه الحياه وكما كان  يقول لنا مدرس التاريخ في ثانويه  البصرة الأستاذ  عبد الكريم المناصير- التأريخ هو مرآه للماضي ومنظار للمستقبل -  فليكن في ما سأكتبه نوع  من التأريخ الذي  ذهب ولن يعود.
 
الجزء الأول البصرة مفتاح العراق
 
موقع البصرة الجغرافي كان ولا يزال ارتباط العراق سواء برا او بحرا مع عدد  من الدول المجاورة له. البصرة مرتبطة برا بالكويت وايران والسعودية، وبحرا مع دول الخليج الأخرى وكذلك مع دول افريقيا و الشرق الأقصى.
 
فكما نرى آثار السومريين في البحرين وغيرها من دول الخليج. نقرأ عن رحلات السندباد  مغادرا البصرة الى جزر الشرق الأقصى البعيدة وحسب قول بعض العلماء الفرنسيين  ان تلك  الرحلات لم تكن كلها خياليه  حيث وصف عادات شعوب حقيقيه واسماء جزر ليست خياليه حيث ذكر على سبيل المثال جزر الواق الواق البعيدة وهي موجوده واسمها الآن واكي واكي وايام الدولة العباسية كانت الأبله هي ميناء البصرة وقد تكون حسب بعض المؤرخين منطقه العشار الآن حيث سميت كذلك لما يؤخذ من العشر على البضائع القادمة اليها.
 
وما سأكتبه من احداث عاصرتها في الربع الثاني من القرن العشرين حيث تمت النقلة الحضارية من  أيام الاحتلال ا لعثماني الى العصر الحديث بعد استقلال العراق  الغير الكامل حيث بقى لمده طويله تحت  التوجيه والنفوذ البريطاني.
 
سكان البصرة
قبل البحث عن ذلك يجب علينا اولا  دراسة من هم سكان العراق وماهي جذورهم.
فإذا رجعنا الى التأريخ القديم، منذ أيام الحضارة السومرية وما بعدها لوجدنا أن الموجات البشرية استوطنت وادي الرافدين وقد قدمت من جميع الاتجاهات تارة من الجزيرة العربية وتاره اخرى من الشرق من البلاد الفارسية وتاره اخرى من الشمال لغربي او الشمال  الشرقي كالحيثيون واليونايون، فالإسكندر المقدوني مثلا بعد وفاتة في مدينة بابل ترك من بعده خليفته سلوقس يبني عاصمته سلوقيا على الضفة الغربية من نهر دجله جنوب بغداد  يقابلها على الضفة الشرقية عاصمه فارس المدائن وقد دام التواجد اليوناني حوالي مائتي سنه .
 
وتعرض العراق الى احتلال فارسي وعثماني وغيرهما مما ترك بالتأكيد بصمه على هويه سكانه.
 
أما البصرة كغيرها من موانئ العالم وما جاورها من دول فكان اهلها ايضا هم نتيجة امتزاج اقوام مختلفة من عشائر عربيه واقوام اخرى من بلاد فارس  او الهند او افريقيا وغيرهم عاشوا وتعايشوا في هذا البلد الأمين فتميزت البصرة بعلمائها وأدباءها في العصر العباسي.
 
وفي الحقبة التي عشتها في البصرة نجد أهالي البصرة مزيج من الأقوام مع اختلاف الأديان والمذاهب فنجد المسلمين من المذهب السني والشيعي والمسيحيين بمختلف مذاهبهم من كاثوليك وأرثدوكس وبروتستانت كذلك اليهود والصابئة.
 
كذلك نجد أهالي البصرة  مزيج  من الوافدين اليها من  انحاء العراق المختلفة او الدول المجاورة فالنجادة قادمون من نجد وسكن معظمهم قضاء الزبير والحساوية قدموا من الأحساء في المملكة العربية السعودية والبحارنة قدموا من البحرين كذلك كان هناك الكثير من ابناء الخليج من الكويت او الأمارات العربية او عُمان، كما كانت هناك جاليه إيرانية وهنديه وأخرى من  أصول أفريقية وغيرهم.
كان أثرياء البصرة يشترون ويمتلكون العبيد وبالذات الأفارقة ممن يتم خطفهم او شرائهم على الساحل الشرقي في افريقيا وكانت جزيرة زنجبار من أهم مراكز تجارتها. وكان أثرياء البصرة كما هو حالهم في بغداد يمتلكون الكثير من هؤلاء.
 
وكان شيوخ العشائر في جنوب العراق يمتلكون ايضا الكثير من العبيد الأفارقة.
 
وتواجد الأفارقه في البصرة يرجع منذ  العهد العباسي حيث حدثت ثوره الزنج في منطقه ابو الخصيب (احتمال المنطقة المجاورة لنهر أبو فلوس) وتم القضاء عليها من قبل الخليفة العباسي الواثق.

  
 
جغرافية البصرة

مدينه البصرة تقع على نهر شط العرب  الذي هو نتيجة  عن اتصال نهر الفرات ونهر دجله في القرنة كذلك يصب به رافد  مهم شمال المعقل وهو نهر الكرمة ومصدره الأهوار الواقعة في السهول المنخفضة المتصلة بنهر الفرات ودجله  ويمتد نهر شط العرب الى نحو مائه كيلومتر جنوب مدينه البصرة ويصب فيه في مدينه المحمرة الإيرانية نهر كارون المهم الذي هو مصدر مهم للمياه العذبة والرواسب الطينية في شط العرب حيث يحمل تيار المد  مياهه شمالا نحو مدينه البصرة.
 
ومن الأنهر المهمة التي حفرت في العهد العباسي حسب ما أظن  هم  نهر الرباط جنوب المعقل ثم نهر الخندق شمال منطقه العشار ثم نهر العشار في منتصف منطقه العشار ثم نهر الخورة جنوب العشار ثم نهر السراجي جنوب منطقه البراضعية  ثم انهر صغيره جنوبه حتى نهر ابو الخصيب وبعده نهر ابو فلوس.
 
وفي الضفة الشرقية لشط العرب جنوب قريه التنومه وما تسمى بقضاء شط العرب, يوجد نهر الصالحية الذي يتفرع من شط العرب في الجهة المقابلة لنهر الخورة ثم يمتد جنوباً ليلتقي مع شط العرب مره أخرى قرب أبو الخصيب.
 
بسبب كثره الأنهار وتعددها امتدت مزارع النخيل والأشجار المثمرة على ضفتي النهر وسأتحدث لاحقا عن الزراعة في البصرة.
 
وكانت مدينه البصرة قد بنيت عند الفتح الإسلامي في منطقه الزبير الآن أي حوالي 30 كيلومتر غرب شط لعرب في منطقه موقعه الجمل التي حدثت بين جيش الأمام علي رضي الله عنه وجيش السيدة عائشة ام المؤمنين زوجه الرسول رضي الله عنها  وقتل بها الزبير ابن العوام رضي اللة عنه وطلحه ولا يزال مرقدهما هناك وبني في عهد الأمام علي رضي الله عنه اول مسجد في العراق وهو في شرق  ناحيه الزبير اليوم وتبقى منه احد اركان جداره  ويسمى  خطأ بالمناره. وفي شماله على بعد حوالي عشره امتار كان متبقيا دار الأمام حيث كنا نشاهد بعض غرفه و مع الأسف لم يتم الحفاظ على هذا الإرث المهم وتهدم ما تبقى منه  بعد سنين قليله.
 
على شط  العرب  وشمال  نهر العشار كانت منطقه العشار  ويعتقد انها كانت ميناء البصرة ألقديم  الأبله ويذكر الدكتور طارق الكاتب في كتابه عن البصرة قد تكون منطقه العشار مدينه تأريخيه سومريه او غيرها وكان يتمنى في كتابه ان يتم المزيد من التنقيب الأثري فيها.

 
 
منطقه العشار محصورة بين نهر الخندق شمالا ونهر العشار جنوبا  كانت مركز المدينة في العهد العثماني حيث توجد به القشله وهي مركز الحكومة آنذاك وكان بنائها موجود حتى الأربعينيات حيث كان مركز الشرطة في المدينة وكان هناك بناء على نهر العشار موقعه الآن جسر شارع الكويت يمتلكه الوالد وكانت به غرف به حواجز من القضبان الحديدية واعتقد انه كان سجن في العهد العثماني.
 
والعشار هو المركز التجاري للبصرة وكان به ميناء عثماني يقع على ضفة شط العرب وشمال صدر نهر العشار ترسو به الباخرة القادمة من الهند ولم يكن جنوب نهر العشار مأهولا حتى بدء شخص مسيحي اسمه المعلم  عزيز بامتلاك الأراضي  وبيعها لاحقاً فبنيت المنطقة جنوب النهر ومنها شارع الوطني الذي اصبح الشارع التجاري المهم في المنطقة وسميت المنطقة بالعزيزية.
 
أما شمال نهر العشار فكان شارعه المهم التجاري هو سوك المغايز وسمي بعد ذلك سوق الصيادلة وكان به أجمل المخازن التجارية التي كان يملكها الهنود مثل جاشيمال  أو الصيدليات المهمة  منها صيدليه الريحاني وصيمح وباكوس  وجوليس وكان هاذا السوق يتقاطع مع سوق شعبي سموه شارع الخضيري  حيث يقع عليه جامع الخضيري الذي بناه قاسم باشا الخضيري وهو جامع لأهل السنه وكان أمامه في الثلاثينيات السيد رشيد من  أهالي تكريت كذلك  كان هناك جامع اخر لأهل السنه على نهر العشار هو جامع الأمير او جامع مقام علي ويئمهُ المسلمون من الطائفتين السنيه والشيعية. وكان أمامه شهاب الدين القيسي وهو أخ أحد  العلماء في بغداد وعم المصارع العراقي الأمريكي المشهور عدنان القيسي ألذي أشتهر في بغداد في السبعينيات.
 
وتوجد في العشار المتصرفية وما نسميه الآن المحافظة أما محله البصرة  فهي مدينه اخرى تبعد حوالي خمس كيلومترات غرب العشار وتقع ايضا  على نهر العشار نجد بها العوائل البصرية القديمة (منطقة الموفقية) والبيوت القديمة على طراز العهد العباسي،  ولا تزال الى حد الأن بعض هذه البيوت ذات الشناشيل موجودة على ضفة نهر العشار والتي يتم صيانتها  وادارتها من قبل الدولة ومنها بيت الوالي العثماني وسميت المنطقة ايضاً حي الباشا نسبهً الى هذا البيت.

  
 
بساتين النخيل

كانت البصرة تزهو ببساتين النخيل على ضفتي شط العرب. والنخلة تزرع كفسائل ويتطلب حوالي من ستة الى ثماني سنوات حتى تعطي  ثمارها. وانواع التمر كثيره ومتنوعة اهمها البرحي والحلاوي والساير والخضراوي أما الزهدي فسعره منخفض  ويصدر الى الهند وغيرها من الدول  الفقيرة آنذاك.
 
الأنواع الجيدة كانت تنضف وتكبس في مكابس  كثيره تسمى بالجراديغ واجود الشركات المصنعة للتمور كانت شركه أصفر (ولصاحبها  لقب كونت من فرنسا وهو ايضا قنصل فخري لها) وشركه مارين وهاتين الشركتين كانتا تصنعان اجود انواع التمور المحشوة باللوز والجوز وتباع بالأسواق المحلية او تصدر الى اوربا وامريكا.
 
وقد وهب رب العالمين البصره مضخة  طبيعية تصعد الماء في الجداول الكثيرة لسقي البساتين كل ست ساعات وذلك لحدوث ظاهره المد والجزر فسبحانه وتعالى بقدرته وبكرمه على البشر لم تكن البساتين بحاجة لأي مضخات ميكانيكية للسقاية.
 
وكان تفصيل البساتين منسق على الشكل التالي: لكل بستان منفذ مائي يسمى (الأردبه) يوصل الماء من شط العرب إلى النهر الرئيسي في البستان ومن هذا النهر تتفرع على الجانبين الأنهر الصغيرة ويزرع النخيل والأشجار المثمرة في المساحات بين الأنهر.
 
ومن أشجار الأثمار كانت تكثر أشجار البرتقال والنارنج والالنكي والطرنج والليمون الحلو والحامض وكذلك أشجار الرمان والتين والعنب وكانت تكثر في ابو الخصيب زراعه أشجار المانكه وفي الفاو شجيرات الحنه.
 
يقطف التمر عاده في شهر ايلول بعد ان كان في استمرار نضوجه يمر بمراحل  مختلفة من النضوج من خلاله  الى رطب ثم الى تمره.
 
وكان يباع أيضا سعف النخيل او الفسائل اتي تكثر حول النخلة ويستفاد  ايضا من  الكرب الذي هو اصل السعفة بعد تيبسه.

             

شباب العائلة في بستان قصر الوالد في البراضعية في نهايه الثلاثينيات
 
وكان في العادة أن تكون  حصه الفلاح من المحصول هو الثُمن (18) من قيمه بيع التمور ويترك له مبلغ بيع السعف او الكرب وكان المالك يدفع اجور تنظيف الأنهار وصيانتها  كذلك حرث الأرض  وتسميدها.
 
وكان  الفلاحين يعيشون في بيوت من الطين  واكثرهم كانوا يمشون حفاه  الأقدام والنخله تحتاج الى عنايه خاصه من تسميد وتلقيح وقص السعف وحراثه الأرض لمكافحه الأعشاب الضارة ومكافحه الحشرات (الدوباس) واخيرا قطف التمر الناضج.
 
وكانت الأنهار تنظف وترفع الأطيان من قعرها بصوره مستمرة بواسطه الفلاحين وباستعمالهم المسحاة وعاده بأجور يوميه .
 
كانت مياه المد تصعد عالية في الأنهر وخصوصا في ايام القمر وهو بدر. وكنا نسبح في النهر المجاور لبيتنا في قريه البراضعية أيام الصيف.
 
وكانت البواخر في شط العرب او في ميناء المعقل تنقل  التمور المصدرة الى كل أنحاء العالم كذلك سفن الخليج الشراعية المسماة (البوم) تنقل التمور الى موانئ الخليج او الهند.
 
 مزارع صحراء الزبير

تمتد  الصحراء غرب قضاء الزبير الى الجزيرة العربية. وتربه الصحراء غرب الزبير هي  تربه قابله للزراعة  لأنها متكونه من مزيج من الأتربة الناتجة عن ترسبات المياه العذبة والبحرية والرمال  الصحراوية وكانت  المنطقة كلها جزء من  البحر والدليل على ذلك اننا نجد بها الأصداف البحرية المختلفة.
 
تكثر في المنطقة غابات شجره الأثل وهي شجره تشابه اوراقها اوراق شجره الصنوبر و لا تحتاج الا الى القليل من الماء وتقاوم حراره وجفاف الصحراء ويستفاد زارعوها من اخشابها.  وفي ايام الربيع تكثر السفرات الى منطقة الاثل (كشتة) وينصب بعضهم الخيام الكبيرة حيث يقيمون فيها لعدة اسابيع لتكون كمنتزه لأهالي البصرة.

  
 
        سفرة ربيعية الى منطقة أشجار الاثل في صحراء الزبير
 
يتواجد الكثير من ابار المياه الجوفية العذبة الصالحة للشرب و لزراعه بعض الخضروات وامتدت المزارع فيما بعد لزراعه الطماطم والبصل والثوم وغيرها من الخضروات حتى منطقه صفوان الحدودية مع الكويت.

  
 
الجزء الثاني ..سكان البصرة
كما ذكرت يتوزع سكان البصرة على المناطق المختلفة التي كانت  مقسمة الى محلات يقابلها في اللهجة  المصرية  الحارات  لتكون مدن صغيره كالعشار  والبصرة (أو تسمى البصرة القديمة) والزبير وابو الخصيب .
 
منطقه العشار كان يسكنها خليط من التجار والموظفين والكسبة والأجانب،  بينما منطقه البصرة كانت تسكنها العوائل البصرية القديمة واليهود  وغيرهم، اما الزبير فكان يسكنها الوافدون من نجد وهي في تماس مع الصحراء المشتركة مع دولة الكويت والمملكة العربية السعودية.
 
واذا اتجهنا الى الجنوب فسنمر على بساتين النخيل والقرى المختلفة ومنها البراضعية والسراجي ومهيجران وعويسيان وابو مغيره وابو الجوزي والسبيليات وغيرها  حتى نصل الى ابو الخصيب وهي مدينه صغيره تكثر بها  البيوت القديمة والأزقة الضيقة ويسكنها الكثير من الأهالي من  الأصل الخليجي
وكان يربط العشار بأبو الخصيب طريق جميل جدا متعرج تحوطه البساتين وقد زرع احد المتصرفين على جانبيه اشجار اوراد الدفلة ذات الألوان المختلفة. ويخترق الطريق انهار وجسور كثيره.
 
أما في شمال  مدينه  البصرة فتوجد  مناطق  الأهوار وهي مساحات مائية كبيره تكثر بها الطيور المهاجرة وبها خزين كبير من الأسماك ويسكنها صيادي السمك ومربي الجواميس وهي ابقار سوداء ويسمى مربيها المعدان. أما بقيه العشائر في المنطقة فهم  خليط من عشائر لهم صلات قرابة مع سكان مدينه العمارة والناصرية والبصرة.
 
تجار البصرة

كان تجار البصرة  اكثرهم من الوافدين عليها من مناطق العراق المختلفة او القادمين من نجد او الخليج العربي او ايران او الهند او الشركات الأجنبية المختلفة .
ومن التجار في ذلك الوقت كان من عائلتنا الوالد عبد الوهاب وكان في  الأربعينيات  رئيس غرفه زراعه البصرة واخيه هاشم وكان في  نفس المدة رئيس غرفه تجاره البصرة وفالح وعطا وثابت وعبد الجبار (وولده عبد الكريم) وجعفر. ومن التجار ايضا عبد الرزاق السبتي صاحب اكبر حمام في العشار وعائله الرحماني ومن النجادة الوافدين من نجد عوائل كثيره منهم حمد و سليمان الذكير والعقيل  والبسام  والمهيدب وعبد اللطيف المنديل وعبد المحسن الشعيبي ومن اصل كويتي عائله الصباح وكان منهم زميلي في الدراسة الثانوية الشيخ ناصر الصباح  وعائله النقيب  ومنهم السيد هاشم  وكان لديه لقب نقيب الأشراف والسيد حامد النقيب (وأحد اولادة وأسمة محمود كان زميلي في الدراسة). عائله البدر تسمى في الكويت بالجناعات وتسمى ايضا بعائله السالم البدر وعائله جاسم الصقر والغانم وثنيان الجاسم (وكان بعض أولادة زملائي بالدراسة) وعائلة الحمد وكان ابنه محمد زميل اخي في الدراسة (وعين في الستينيات من القرن الماضي سفير دولة الكويت في بغداد) وغيرهم.
 
ومن عوائل البصرة القديمة عائله الزهير وبركات والنعمة  والرِشيد  والعبد الواحد (والمعروف منهم محمد سعيد العبد الواحد  وصالح العبد الواحد)  ثم  عائله باش اعيان وهي عائله اعطيت لقب باش اعيان من الحكومة العثمانية اي رئيس الأعيان  وذات اصل يرجع الى اشراف العهد العباسي واشتهر منهم صالح الباشاعيان وعائله المناصير ومنهم الحاج مصطفى المناصير والرديني والكرطاس وعائله الشيخ خزعل أمير المحمرة السابق الذي توفى في سجنه في طهران بعد الحرب العالمية الأولى ونزحت عائلته للبصرة ومنهم ولده جاسب واخوته.                               
ومن الطائفة المسيحية  كان الكونت اصفر وهو  قنصل فخري لفرنسا   وصاحب مكبس من اجود انواع التمور يشابهه في ذلك عائله مارين  والتاجر عبد الكريم الصايغ.
 
ومن العوائل اليهودية كانت عائله لاوي وقد يكون الاسم  الصحيح ليفي وعائله عدس والعائلتين لديهم وكالات  سيارات فورد وشوفروليت في البصرة كذلك من العوائل الأخرى طويق  ويعقوب نوح ومير شنطوب وكوهين وغيرهم.
وهناك عوائل بصريه اخرى اعتذر لعدم المامي  بهم جيدا.


     


دور السكن
كان الفرق  شاسع بين الطبقات الاجتماعية آن ذاك، صنفت حسب الإمكانيات المالية.
فكان هناك من يسكن الصرائف وهي اكواخ من القصب  كذلك  البيوت المبنية من الطين او البيوت البسيطة المبنية من الطابوق واخيراً القصور.
والبيوت  الكبيرة التي هي من العصر العباسي او ما اقدم من ذلك كانت  كالبيوت البغدادية القديمة  مكونه من مدخل  إسمه (المجاز)  ثم يليه فسحه كبيره مفروشه بالطابوق المربع (الفرشي) الكبير ويسمى (الحوش) ويحيطه طابقين من الغرف والمرافق المختلفة اما الطابق العلوي فيكون  عاده ذو شرفه مربعه تطل على الطابق الأرضي ويكون فيه غرف للسكن.
 
وفي أكثر البيوت البصرية كانت هناك غرفه تسمى ديوانيه للضيوف الرجال  والأخرى  تسمى الحريم للنساء.
 
وكان هناك ما يسمى بالخان. وكان والدي يملك واحداً على ضفة نهر العشار قرب ساعة سورين ويتألف من طابق أرضي يحتوي على مكاتب تجارية ومخازن البضائع المستوردة كالاعاب اليابانية، أما الطابق العلوي فقد كان بمثابه فندق ويسمى مسافرخانة.
 
   

                              صور خان شركة لنج البريطانية في بغداد
 
 قصور البصرة
كانت البصرة تضم عدة قصور جميله, في ما يلي بعض التفاصيل:
 
1- قصر سيد طالب النقيب.
وهو قصر كبير اصبح الأن اطلال ويقع في منطقه السبيليات قرب أبو الخصيب ومع الأسف لم تعمل له ايه صيانه ويسكنه الأن المهجرون من اهالي الفاو وغيرهم.
والقصر يقع على  ضفاف شط العرب وكان صاحبه من رجال السياسة المتنفذين  وكانت لديه مليشيات أيام الحكم العثماني ثم عين وزير داخليه في بداية الحكم الملكي  ونفاه الإنكليز بعد ذلك الى الهند حيث توفى هناك.  وعلى ما أتذكر ان السفينة البحرية التي نقلت جثمانهُ مرت امام بيتنا ليلاًً وكانت مضائه بمصابيح كثيرة وقيل أن عبدالرزاق المير (سمي فيما بعد الأمير) كان يرافق السيد طالب النقيب في الهند وعاد مع نعشهِ.
 
2- قصر أغا جعفر.
ويقع في  قريه السراجي التابعة لقضاء ابو الخصيب في جنوب قريه البراضعية. يسمى ايضا قصر ابو السباع حيث يوجد تمثالين لأسدين أمام القصر يقودان الى درج ينحدر الى النهر.
أغا جعفر كان معتمد الشيخ خزعل  أمير المحمرة في البصرة.
والقصر يقع على ضفاف شط العرب وبجانبه نهر السراجي. والقصر كبير الحجم ذو هندسه معماريه جميله وشرفات تطل على شط العرب. استملكته الدولة في السبعينيات من القرن الماضي وصار جزء من منتزه السراجي ثم  اصبح بعد ذلك جزء من القصور الرئاسية في التسعينيات وجدد حسب أوامر الرئيس السابق واحيطت به البحيرات واصبح بعد ذلك جزء من القصور الرئاسية ان ذاك والتي اصبحت في عام 2003 مركز قياده القوات البريطانية.
 
3- قصر الحاج عبد الوهاب الخضيري (والدي).
بني سنه 1932 وازيل من قبل الدولة سنه 1952 لعمل كورنيش البراضعية.
والقصر من اجمل قصور البصرة واسع ذو طابقين  تحيط الطابق الثاني شرفه على جهاته الثلاثة. ويقع القصر في قريه البراضعية وعلى ضفاف شط العرب. وتحيطه عده حدائق وبستان مساحتها مايقارب الخمس دونمات.

 

صورة لقصر الوالد التقطتها من بلم عشاري عام 1950
 
4- قصر سيد هاشم النقيب.
ويقع على ضفاف شط العرب (محاذياً لما عرف فيما بعد الكورنيش ومجاوراً لفندق شيراتون الان) جنوب نهر العشار وهو قصر كبير وجميل  واصبح بعد ذلك  متحف.
 
5- قصر محمد خلف العبد الواحد.
ويقع على ضفة نهر العشار قرب المتصرفية. وهو قصر جميل ذو هندسة خاصه به تعلوه القباب البيضاء وقد ازيل في الستينيات من القرن  الماضي لعمل كورنيش نهر العشار.
 
وهناك قصور اخرى امثال قصر سيد حامد النقيب في محله البصرة وقصر عبد الجبار الخضيري على ضفة نهر العشار  وقصر عبد  الرزاق المير في محله الخربطلية جنوب المعقل  وقصر القنصلية البريطانية على ضفاف شط العرب (قرب جسر التنومة العائم) والذي اصبح بعد ذلك مقر جامعه البصرة ويجاورهُ  قصور عبد اللطيف المنديل وعبد المحسن الشعيبي.

  


كذلك اود ذكر بيوت  الشناشيل في محله البصرة القديمة في محله الموفقية وما تسمى ايضا محله الباشا حيث قصر الوالي التركي  أبان الحكم العثماني  وعلى ضفاف نهر العشار وغيرها  من بيوت عوائل البصرة  الواسعة في محله البصرة. كذلك قصر هاشم الخضيري و  صالح العبد الواحد في البراضعية وهما قرب قصر الوالد.
وعلى الضفة الشرقية من شط العرب في  منطقه كوت الجوع  القريبة من نهر الصالحية  يوجد قصر عبد الكاظم الشمخاني وهو قصر جميل فيه شرفة واسعة ومحاط ببستان نخيل.
 
الأديان والمذاهب المختلفة
كان المسلمون في البصرة من المذهبين السني والشيعي وتكون النسبة مختلطه في  أحياء المدينة المختلفة ثم يكثر اتباع المذهب الشيعي حول المدينة بينما يكون المذهب السني  هو السائد في ابو الخصيب والزبير.
 
وكان اتباع الطائفة اليهودية والمسيحية  والصابئة  حالهم  كحال المسلمين يعيشون كلهم في سلام واحترام كلٌ لهُ دينه او مذهبه.  فكانت المساجد السنية والشيعية تتجاور لبعضها. أما الكنائس المسيحية فكانت في منطقة العشار. أما مركز العبادة اليهودي فكان في محله البصرة القديمة.
 
وكان لأتباع المذهب السني جامعين في العشار  أولهما جامع الخضيري الذي بناه في وسط محله العشار قاسم باشا الخضيري وكان الوالد يقوم بأموره من بعده وكان امام الجامع من اهالي تكريت لمده طويله. أما الجامع الأخر فهو جامع المقام (جامع الأمير) والذي يقع على صدر نهر العشار وكان إمامهُ شهاب الدين القيسي  ويقصدهُ اتباع المذهب الشيعي  ايضاً.
 
وكانت في محله البصرة جوامع قديمة متعددة سنية أقدمها جامع الكواز الذي بني قبل حوالي الأربعمائة سنه من قبل عائلة باشا أعيان وبه مقبرة عائلتهم.
أما اتباع المذهب الشيعي فكانت لهم جوامع متعددة سواء بالبصرة او بالعشار او القرى الأخرى. وكان من اشهر علمائهم الميرزا جمال الدين والسيد عبد الله الموسوي.
 
وفي الزبير يوجد جامع الزبير حيث به قبر الصحابي الزبير ابن العوام رضي الله عنه  وفي شرق المدينة أطلال جامع الأمام علي رضي الله عنه وهو اثر لما بناه الأمام علي رضي  الله عنه وقربه (بجوار طريق الكويت البصرة) يوجد  مرقد طلحه الذي استشهد في موقعه الجمل. أما  المسيحيون فكانت لهم كنيسه  قرب نهر الخندق ذات قبه كبيره وكنيسه  اخرى قرب سوق المغايز وكنيسه بناها الجيش البريطاني بروتستانتيه قرب مدخل نهر العشار وكان للأرمن ايضاً دار عباده خاصه بهم وهم من طائفه الأرثدوكس.
وكان لليهود معبدهم في محله البصرة وكان لديهم حاخام معتمد يرأس شؤون الطائفة الدينية.
وكان التعايش تام بين جميع الأديان والطوائف والاحترام متبادل بين جميع افرادها.
 
اللغات الدارجة
كانت  اللغة الدارجة او ما تسمى بالعامية مزيج من اللغة العربية الفصحى وكلمات عربية محرفة، وقد  نبهنا بذلك مدرسنا للغة العربية  في مدرسه الثانوية (الإعدادية) وهو مصري الجنسية الذي عين بعد ذلك مدرس في دار المعلمين في بغداد اننا نتكلم الكثير من الكلمات العربية الفصحى القديمة  كما  أن موقع البصرة الجغرافي  وتماسها مع دول  اخرى لا تتكلم العربية كذلك أن الاحتلال العثماني الذي طال حوالي الأربعمائة سنه على العراق ككل ترك بصماته على اللهجة العراقية والبصرية على الخصوص فكما كنا نستعمل الكلمات الإيرانية  أمثال (جاي خانه، بوسطه خانه) وغيرها كنا نستعمل الكلمات التركية أمثال (الكوزلغ) اي العوينات والبوينباغ أي الرباط  وغيرها  من الكلمات التركية.
وتركت اللغة الإنكليزية اثرها ايضا فكل الأجزاء الميكانيكية للسيارة كانت اسماء بريطانية محرفه.
وهناك اللهجة  الخاصة بأهالي البصرة القدماء واللهجة البغدادية او الموصلية وغيرها للوافدين على المدينة وكانت اللغة الدارجة للمسيحين تقارب اللهجة الموصلية حيث كان اكثرهم وافدين منها طالبين الرزق في البصرة. أما الطائفة اليهودية فكانت لهم لهجتهم وكلماتهم العامية الخاصة بهم ايضا و المشابهة  ايضا للهجه الموصلية. والصابئة  كانت لغتهم تقارب سكان مدينه العمارة وما  حولها حيث الكثير منهم قدموا من تلك  المنطقة.


لباس أهل البصرة
------------
قبل استقلال البلاد في العشرينيات كان اللباس السائد  عند أهالي القرى الدشداشة  وفي المناسبات يلبس الشخص العباءة ويغطي رأسه بالكوفية (الجفية) بدون عقال ويكون لونها اسود وابيض لأهالي البصرة وابيض واحمر للنجادة ويلبس الناس النعال الجلدي بدل الحذاء.
أما التجار من الأصل البغدادي فكانوا يلبسون الملابس الصفراء اللون. ومتكونه من عمامة صفراء تسمى الكشيدة، وزبون (شبه المعطف)، واليمني (حذاء لونه احمر او اصفر)  او حذاء عادي، و يلبسون حزام من القماش او الجلد، ثم  تلبس العباية.

                  

              صورة جدي لوالدي الحاج عبد الغني الخضيري
 
 ويلبس موظفي الدولة ووجهاء المدينة الملابس الأوربية ويسمى (باش بوزغ) ويضعون على رؤوسهم الطربوش الأحمر ثم تلته بعد ذلك السداره التي صممها الملك  فيصل الأول وتسمى ايضا بالفيصليه.
 
أما علماء الدين فالسنة يلبسون الطربوش الأحمر يلف حولهُ القماش الأبيض ثم الملابس  العربية من رداء طويل ويكون لعلماء الشيعة ايضا اما طربوش احمر يلف حولهُ القماش الأخضر (السيدية) او العمامة السوداء أو البيضاء.
 
ورجال الدين المسيحيون لهم لباسهم الخاص الملون بالأسود والأحمر ويتدلى الصليب على صدورهم أما الحاخام اليهودي فيكون لباسه الأسود مع عمامة سوداء.
ورجال الدين  الصابئة يلبسون كوفيه بيضاء ودشداشه وعبائه وتكون لحاهم طويله.

              

                صورة الوالد وهو في الزي الأوربي والطربوش
 
أما نساء البصرة فكان البعض  منهن  وبخاصه من الأصل البغدادي  يلفون رؤسهم بالعصابًه السوداء ويغطين وجوههن بالبوشية السوداء ويلبسن رداء اسود يسمى بالصايًه وتكون ملابسهم سوداء  ثم العباءة  وينتعلن في ارجلهن البابوج الأسود .

  
 
 أما نساء القرى فكن يلبسن العباءة ويلففن حول الوجه قماش اسود يسمى الفوطه بدون غطاء وجه (البوشي) واذا صادفت امرأه رجل في طريقها فتغطي وجهها  بالعباءة ويلبسن النعال الأسود. ونساء الأهوار كن يلبسنَ ثياب سوداء وتضع المسنات منهن على رؤسهن عمامة سوداء واحياناً  تغرز الشابات في انفهن حلقة من الذهب وتسمى الخزامه.

       
 
ومن الملابس الأخرى للنساء الثوب الهاشمي الذي هو ايضا منتشر في دول الخليج ويشبه الساري الهندي.
 
وصادفت ذات مره امراه مسيحيه ذاهبه للكنيسة وهي تلبس عبائه ملونه وتغطي وجهها  ببرقع ملون  وكانت هذه عاده النساء المسيحيات في الموصل  او بغداد حسب ظني.
 
وتلى بعد ذلك في الثلاثينيات الجيل الجديد من البنات والشابات  السافرات. وكانت الشابات وطالبات المدارس سافرات يلبسن الملابس الحديثة.
 
وكانت من مظاهر الزينة التي انقرضت الان لبس حلقة كبيرة من الذهب في اسفل الساق اي فوق الكعب وتسمى الحجل، اما ما يلبسة الاطفال فتكون حلقة ذهبية تحاط بها أجراس ذهبية صغيرة وتسمى الجناجل. وكانت تلبس ايضاً في الزند حلقة اخرى من الذهب وفي الغالب تكون على شكل افعى وتسمى الزنادي. وكان عقد الذهب المتدلي من الرقبة يسمى كردانة. وأحيانا تلبس النساء القرويات وبالأخص في الأهوار  حلقه ذهبيه توضع في شحمه الأنف وتسمى (خزامه) واطلق هاذا الأسم في بغداد على مدفع عثماني ضخم  وسمي طوب أبو خزامه.

                     
 
الأسماء
كان اهل السنه يقلدون الأتراك بتسميه اولادهم وبناتهم امثال الأسماء طلعت ومدحت ونشأت وغيرها كذلك تسبق كلمة عبد أسم الجلالة امثال عبد الوهاب وعبد الجبار، أو اسماء الرسول صلى الله عليه وسلم. اما الطائفة الشيعية فكانت تكثر لديهم الأسماء التي تسبق بعبد  لأسم الجلالة  او اسماء ألأمه الاثني عشر امثال عبد علي وعبد الحسين عبد الحسن وعبد الزهرة وغيرها، او اسماء الرسول صلى الله عليه وسلم.
 
وكانت الطائفة المسيحية تسمي اولادها وبناتها بأسماء العائلة المالكة البريطانية امثال فكتور وفكتوريا والبير والبرتين وادوارد  واحياناً عبد المسيح.
 
أما اسماء اليهود فكانت مشابه لأسماء ما ذكر من  انبيائهم  امثال عزرا وحسقيل وكوهين وغيرها.
 
كان الصابئه يسمون اولادهم بأسماء عربيه عاديه ليس لها صبغه دينيه.
 
الحِرف المختلفة

 الأطباء
-------
 
كان هناك أطباء هنود  قدموا مع الجيش البريطاني ثم استقروا بعد الحرب العالمية الأولى في البصرة ومنهم الدكتور ديفد  وهو طبيب باطنيه حاذق  عمل في عيادته الخاصة بالعشار حتى وفاته  في السبعينيات  وكان  هناك ايضا الدكتور بورانسيك طبيب امراض العيون  وهو من طائفه  السيخ  الهندية وكان يلبس العمامة وفقد  امواله    في التجارة في الخمسينيات ثم هاجر الى دول الخليج والدكتور لامير الهندي وكان جراح.
 
ومن العراقيين كان الدكتور وداد الكاتب من أصل حلبي واستقر بالبصرة و كان مدير مستشفى البصرة والدكتور لويس يلده والدكتور جمال الفحام من اصل سوري برع في التجارة ايضا ومن اوائل خريجي الكلية الطبية العراقية كان الدكتور محمد حسين السعدي جراح مشهور امتلك مستشفى  وعمل في مستشفى البصرة حتى السبعينيات  والدكتور الحمداني والدكتور جلال الخضيري  والدكتور شمس الدين النقيب خريج بريطانيا  والدكتور عتيشه  وخلوف من لبنان وعبد الحميد  الطوخي من مصر وطبيب  الأسنان الوحيد في البصرة في  الثلاثينيات كان الدكتور  صبيح مصطفى وكان قد درس طب الأسنان في دمشق.

   
 
المحامون
----------
اشتهر منهم حسن عبد الرحمان العاني وعبد الرحمان العمر وكان الأثنان  اصحاب كفائه وذمه. كذلك المحامي محمد أحمد خان بهادر وهو من  أصل ايراني اتقن اللغة العربية وكان قد قدم الى  البصرة بعد الحرب العالمية  الأولى  وكان يمتلك مكتبه كبيره وتقلد منصب  نقيب المحامين  لبعض الوقت والمحامي إسكندر منصور كان ايضا من مشاهير المحامين في البصرة وحسين الجميل  ومكي الجميل  وعبد الجليل برتو.    
 
التجار
------
كانت التجارة متنوعه فمنهم من كان يمارس تجاره  القومسيون مثل الوالد حيث   كانوا يستلمون الحبوب من  جميع انحاء العراق حيث تخزن وتنظف في سقائف كانت تسمى  بالأسياف واكثرها في  محله الخندق او ما تسمى ايضا مقام علي  ثم تباع  الى تجار التصدير الى الخارج ويأخذ تاجر القومسيون عمولته عن ذلك  كما كان هناك مكبسي التمور  او مستوردي البضائع  من اوربا  او اليابان وغيرها من الدول او تجار السوق المحلية.

         

 
وتمور  البصره يتم تصديرها  الى جميع أنحاء  العالم حيث تغلف  بعبوات جيده واحيانا تحشى التمور بالجوز او اللوز وتعقم قبل تصديرها ضد التسوس او الحشرات والرخيصه منها تصدر بعبوات كبيره من  أوراق السعف التي تسمى  بالخصاف وتصدر للهند  اوغيرها من دول الشرق الأقصى.
 
وكانت أكثر  عوائل البصرة تمتلك مزارع النخيل وتعيش من أيرادها، ويطلق عليهم إسم الملاكهَ.
وكانت البصرة مركز الشركات التجارية الأجنبية وشركات التأمين ولم تكن هناك مصارف عراقية وإنما بريطانية منها البنك العثماني الذي كان يقع في  موقع مصرف الرافدين بالعشار الآن وكان هناك بنك اخر  اسمه  ايسترن بنك.

   
 
الصياغ
--------
 
كان الحرفيون في صياغه الذهب من  الصابئة وأشهرهم زهرون  كان هناك أيضا من  الطائفة اليهودية  والمسيحية من يمارس تلك المهنة.وكانت المصوغات في غايه الدقه والجمال اما ذهبيه أو فظيه وتطلى  بماده ملونه تسمى المينه.. واشتهر زهرون بعمل النخله الفضيه ويكون التمر المدلى  منها من الذهب وكانت  تهدى ألى   الملوك و كبار الشخصيات.
 
النجارون
----------
هؤلاء الحرفيون الذين ساهموا في تشييد قصور البصرة وعمل الأثاث المنزلية وبعضها مشابه للأثاث الهندي.
 
البناؤون
--------
وكان يسمى البنه (الأسطة)  وبرعوا في مهنتهم التقليدية ومنهم الكثير من أهالي بغداد  وهم الذين بنو  قصور البصره الجميله بدون الأستعانه  بأي عامل أجنبي.
 
الفنانون
--------
لم تشهد البصرة في تلك  الحقبة نهضه فنيه لا في الغناء  ولا  في  الرسم . ولكن كانت هناك فرق شعبية رجالية يشابه غنائها الغناء الخليجي وفرق شعبيه نسائيه من أصل أفريقي يسمون بالدكاكة.
وقد زارت البصرة  فرقه الممثل المصري يوسف وهبي وبضمنها الممثلة أمينه رزق  وأدت مسرحيات مختلفة لمده اسبوع في مسرح أقيم في  أحدى الساحات وقد شاهدت مسرحيه على كرسي الاعتراف كذلك زارت الفنانة المصرية  فاطمه رشدي البصرة مرتين  وقد شاهدت لها  على  مسرح سينما الحمراء مسرحيه قيس وليلى وقد ادت الفنانة فاطمه  رشدي  بها  دور قيس. وكذلك زارت البصرة المطربه المصرية المشهورة نادرة وغنت في إحدى الملاهي.
 
وكانت في البصرة دارين للسينما الأولى تسمى الحمراء لصاحبيها عبود و حبيب الملاك  وكانت تقع قرب ساحه أم البروم في العشار والأخرى سينما الوطني لصاحبها عبدالمجيد سلومي في شارع الوطني في العشار وكان هناك في الأربعينيات سينما صيفيه كانت تسمى ايضا سينما الوطني الصيفية في العشار واخرى لقريبي عبد الكريم الخضيري واسمها شط العرب وكان يشتري ايضاً الافلام المصرية ومنها مانال نجاحاً كبيراً وأخص منها فلم عنتر وعبلة وفلم القلب له واحد لصباح.

   
 
وكانت الأفلام السينمائية في البداية صامتة أمثال أفلام شارلي شابلن و ميكي ماوس ثم تلتها الأفلام الناطقة الغير ملونة وبعدها في بداية الأربعينيات بدأ عرض الأفلام الملونة وتسمى تكني كولور ومن أشهرها كان الفلم الأجنبي حرامي بغداد.
 
وكان هناك ملهى شرقي يطل على ساحه ام البروم اسمه  ملهى الفارابي وخلال الحرب العالمية الثانية كان هناك ملهى غربي في العشار مقابل  مبنى  المتصرفية تعمل به راقصات أجنبيات ويسمون بالكيت كات.

  
 
اما بالنسبة للمذياع (راديو) في ذلك الزمن، كانت الاجهزة كهربائية وكبيرة الحجم وتستعمل ثلاث موجات قصيرة ومتوسطة وطويلة والأصوات المستلمة كثيرة الضوضاء (وشوشة).
وفي الثلاثينيات كنا نستمع الى اذاعة قصر الزهور التي كان يديرها الملك غازي وايضاً كانت هناك اذاعة بغداد.
وفي فترة الحرب كنا نتتبع اخبارها من اذاعه لندن واذاعة الشرق الاوسط التي كانت تبث من مدينة يافا والتي زرتها في سنة 1944 عندما ذهبنا لعلاج اخي وكذلك اذاعة برلين وكان مذيعها يونس بحري وهذه الاذاعة كان الاستماع اليها ممنوع خلال الحرب ويرسل المخالف الى المعتقلات التي أسست في منطقة الفاو والعمارة طوال فترة الحرب.
 
النوادي
---------
كان هناك نادي الميناء في المعقل وأعضائه غالبيتهم من الأجانب والقليل  من العراقيين  واستمر في وجوده حتى يومنا هاذا والأخر نادي الموظفين في العشار ويقع قرب ساحه تمثال أسد بابل الأن وكان أعضائه من موظفي الدولة والشخصيات من أهالي البصرة.

  


ألمقاهي  الشعبيه
ألمقاهي الشعبيه انتشرت في العشار في الشارع الممتد  من شارع المغايز وحتى  ساحه أم البروم حيث تمتد الأرائك الخشبيه ويتمتع روادها بالشاي  يوزع عليهم في الأستكانات وهي اقداح صغيره  ممزوجا بكثير من السكر وشديد الحراره بحيث يسكب شاربه بعضه في الصحن الصغير الموضوع تحت الأستكانه ويرتشفه تدريجيا.

  


وفي ذالك الشارع كان يوجد محل الدوندرمه التي تسمى الأن ايس كريم وكان صاحبه أيراني الجنسيه وأسمه زينل واشتهر بألذ أنواع الدوندرمه بنكهاتها المختلفه من الفواكه.
وكانت قهوه التجار تقع قرب جامع الخضيري  يؤمها التجار صباحا وتكون بمثابه البورصه حيث يتتبعون حاله  السوق وينتشر بينهم الدلالون للتفاوض على البيع والشراء.. وكنت أمر عليها صباح كل يوم في طريقي الى مدرستي الأبتدائيه وارى الوالد والأقارب وغيرهم من التجار يتداولون فيما بينهم.
 
الصحافة
---------
كانت هناك  صحيفتان هما الناس لعبد القادر السياب والثغر لأحد أفراد عائله النعمة. ومن كُتاب البصرة ايضاً الكاتب طه الفياض ..واكثر ما يكتب بها هي  الأخبار المحليه فكانت رقابه الحكومه شديده على الصحف والمجلات وكانت تغلق بأمرها من حين لأخر ومن الصحف في تلك الفترة  صحيفه حبزبوز الهزليه الأنتقاديه واخرى للشاعر الكرخي تصدران في بغداد ونتلهف على قرائتها وكان الملا عبود الكرخي  يصل البصره لاستلام الأشتراكات وويل للذي لايشترك في جريدته حيث كان عرضة للهجاء بقصيده من قصائد صاحب الجريده وبعكس ذالك فالمدح  يكال على من يكرمه واحدهم اطلق عليه الكرخي لقب صاحب العطوفة.
 وكان والدي يستظيفه عند اقامته في البصره في  الفندق  الذي كان يملكه  والمطل على نهر العشار..

   
 
العملات النقدية
----------------
في بداية الثلاثينيات كنا نتعامل بالعملة الهندية اي الروبية والبيزة  والقران  والعانة ثم دخلت العملة العراقية من دينار وريال وهو مائتين فلس ثم الدرهم وهو  خمسون فلس والعشرين فلس  ثم الأربعة فلوس  ثم الفلس حسب  ما  أتذكر.

  
 
الجزء الثالث
الأعياد والمناسبات الاجتماعية والدينية
أعياد المسلمين
--------------
قبل عيدي الفطر والأضحى يذهب الأهل لشراء الملابس والأحذية  الجديدة لهم ولأولادهم  ونذهب جميعا للحلاق ومساء العيد نستحم  جميعا وكان الحمام به خزان ماء يغلى بإشعال الخشب والأحطاب تحته وتمتد الحرارة الى ارضيه الحمام ويمتلئ الهواء ببخار الماء الرطب الحار.

  
 
وفي صباح العيد نذهب لتقبيل أيادي الوالد ونستلم العيدية ونقبل الوالدة وتنصب في المدينة والقرى (دواليب الهوا)  حيث يذهب الأطفال بملابس العيد  الزاهية.
 
أما في عائلتنا فكان الوالد يدعو الأقارب لتناول الغداء واحيانا  يدعوهم إلى  سفرات الى بستان المطوعة  المقابلة الى مدينه المحمرة الإيرانية ويكون  الذهاب اليها بالماطور (الزورق الميكانيكي) ونشاهد على الساحل الإيراني أطلال قصر الشيخ خزعل (الفِيليهَ) ثم تمثال ملك ايران رضا بهلوي على ضفة تلاقي شط العرب ونهر الكارون مؤشرا بيده نحو شط العرب وكان يرسو على ضفاف نهر الكارون  بعض البواخر الحربية الإيرانية للتباهي بها. وكنا نقضي اليوم بكامله في البستان مع ضيوفنا .

  
 
              سفرة العيد في بستان المطوعة مع الأقارب
 
وكانت هناك سفره اخرى الى اطلال أور في أحد الأعياد وكانت السفرة شاقه حيث لم يكن الطريق واضح او معبد وقد تهنى   لعده مرات قبل وصولنا  إلى هدفنا. وفي ما يلي صورة عائلية لتلك السفرة.

     

وكان لقصر الوالد بستان كبيره بها علاوة على النخيل انواع الأشجار المثمرة من تين  وبرتقال والليمون الحلو والللالنكي والرمان وشجره مانكة  كذلك  كانت هناك (قمريه) وهي سقف من الخشب المتقاطع تتسلق عليها اثمار العنب كذلك كانت مختلف الأنواع من الورود منها  اوراد الجوري والياسمين والرازقي   فكنا نسرح ونمرح بها طول ايام العيد وكان لدينا زورق بغدادي (جلبوت) نتنزه به فوق مياه شط العرب حيث تكثر في أيام العيد الأبلام العشارية والماطورات وعليها كل اجناس البشر مستبشرين وينطلق  بعضهم  بالأغاني تصاحبها احيانا الأدوات الموسيقية المتنوعة من عود وكمان وطبله (دنبك) ودف.
 
وفي أحد الأعياد ذهبت مع طلاب مدرستنا الابتدائية صباح اول أيام العيد أمام دار المتصرفية حيث خرج على احد شرفاتها السيد هاشم النقيب وكان يسمى نقيب الأشراف وكان شيخا وقورا يلبس الكشيده البيضاء  والزي العربي ودعى الى صلاح الأمه وإلى رفاهيتها. وصباح احد الأعياد أيضا ذهبت مع بقيه طلبه مدرستنا الابتدائية نجمع التبرعات لفلسطين ونضع شاره من القماش الأسود على صدر من يتبرع لنا بالنقود التي توضع في صندوق صغير كنا نحمله لذلك الغرض.

 
 
الأعياد المسيحية
----------------
تحتفل الطائفة المسيحية  بعيد ولاده المسيح (الكريسمس) وتدق اجراس الكنائس ويتوجه الناس اليها بملابسهم الجديدة وقد دعينا  ونحن اطفال  لدى عائله الدكتور خلوف اللبناني وشاهدنا المراسيم والشجرة المزينة بالمصابيح  الملونة كذلك تمثيليه عن  ولاده المسيح.
 
وفي عيد رأس السنه الميلادية كان الوالد يدعى اليها ويوزع علينا في  اليوم  التالي  طرابيش الورق الملونة والصفارات وغيرها مما كانت تعطى له في الحفلة ولتواجد الشركات الأجنبية والقنصليات كان الوالد يذهب اليها بالزي الأسود (ألأسموكنك).
 
أعياد اليهود
-----------
كان للطائفة اليهودية أعيادها ايضا وكان في أحدها يقام قوس من النخيل امام بيوتهم يسمى  العرزوله وما  كنا نعرف الكثير عن أعيادهم.

  
 
الصابئة
--------
كانت لهم ايضا أعيادهم ولم يكن لنا  إلمام  بها.
 
  
 
شهر رمضان
-------------
كان بالنسبة لنا  كأطفال أو صبيان هو شهر الأكلات اللذيذة، حيث يتفنن  الطباخ بتقديم أنواع المشويات من كباب وغيره والحلويات المختلفة من محلبي وكلاج وانواع القيمر مع الدبس والبقلاوة وغيرها .
 وكان الوالد يدعو  الأقارب للإفطار طوال ايام شهر رمضان ويعمل ايضا وليمتين متتاليتين لأهالي قريه  البراضعية ويقسمون على وجبتين كل وجبه حوالي عشرون  ضيفا.
 
وأتذكر أنه عندما يحين موعد الإفطار مع الأقارب تبدأ عصبيتهم قبل الإفطار  وينظرون الى الوقت في الساعة العربية في انتظار موعد الإفطار. ويقول بعظهم الآن الساعة الهَ جارك اي تبقى ربع ساعه الى الأفطار واخيراً  يصيح احدهم بفرح (طبكت الساعة) أي حان وقت الإفطار.

 
 
عاشوراء
---------
كانت الأيام العشرة لأحياء ذكرى استشهاد الأمام الحسين رضي الله عنه أيام حزينة حيث تقام به  قراءة فصول استشهاد حفيد الرسول واصحابه الكرام يوميا في المساجد والحسينيات الشيعية كذلك وتكون هناك (قرايات) للرجال واخرى للنساء تقرأها لهن (الملايه). وتسير مواكب الضاربين انفسهم بالزناجيل على الظهر او القامات على الجبين او يسير البعض وهم يلطمون صدورهم المكشوفه بأيديهم. وتنتهي المراسيم في ظهر اليوم العاشر بقرائه شامله ليوم الاستشهاد واحياناً تعمل (التشابيه)  في الشوارع  يقوم بها ممثلون يمثلون بها استشهاد الأمام رضي الله عنه وأصحابه الكرام.
وفي منتصف اليوم العاشر تقام ولائم الغداء في جميع انحاء المدينة وهي عاده (الهريس) تطبخ في جدور  كبير معلقه  فوق نيران الحطب  المشتعلة.
وكان الوالد وغيره من المذهب السني يشاركون اخوانهم من المذهب الشيعي  بحضورهم مجالس  العزاء.

  
 
عيد نوروز
-----------
وهو عيد  الربيع في أيران وعند الأكراد في 21  اذار من كل  سنه. وكان يسمى عندنا بالكسله. وتدوم به الأحتفالات منذ  الصباح الباكر وحتى المساء وتبدأ القوارب النهرية (الماطورات) والأبلام العشارية تسير في شط العرب ناقله الشباب والراقصات والراقصين مع أدواتهم الموسيقية المختلفة  فتسير المراكب  في شط العرب ثم تدخل في نهر الخورة حيث يتجمع الناس على ضفتيه وتستمر الزوارق بالدخول والخروج في النهر وشط العرب طول النهار.
ويرقص على تلك البواخر الراقصون والراقصات ويستمر ذلك حتى المساء وكنا عاده نقضي النهار في  بستان لنا على ضفاف نهر الخورة مع المدعوين حيث نتغدى ويكون الموسم موسم الفواكه حيث تكثر على الموائد من برتقال وخس وليمون حلو.
 
ليالي شط العرب
-----------
كنا نشاهد في ليالي الصيف وبالأخص القمرية منها الأبلام العشارية وعلى متنها  الشباب  ومعهم الآلات الموسيقية  تتهادى على مياه النهر واحيانا تقف على الضفاف حيث يستمر الغناء والعزف على العود والكمان حتى ساعه متأخرة من الليل.
 
دوائر البصرة الحكومية
----------------
سوف أشرح في ما يلي دوائر الدولة في البصرة.
 
المتصرفية
-----------
كان العراق يقسم الى ألويه (محافظات) يدير كل منها المتصرف (المحافظ) ويقسم اللواء الى أقضيه مثل قضاء القرنة ونواحي امثال السيبة وشط لعرب والزبير ويرأسها  قائم مقام  أو مدير ناحيه.
 
والمتصرفية كانت في  العشار وكان ولا يزال بنائها جميل مزين بالأقواس الأندلسية.
 
دائرة مدير المعارف (التربية)
---------------------
كانت  تقع في العشار وكان يرأسها لسنوات عديده شخص اسمه عبد الرزاق ابراهيم.
في الثلاثينيات لم تكن هناك في منطقة العشار الا مدرسه واحده ابتدائية  للبنين وأسمها  مدرسه الدبة أو العشار في محله الخندق (مقام علي) حيث  اتممت انا واخي كمال دراستنا بها.  
 
وكان هناك مدرسة ابتدائية اخرى في محله القبلة في حي البصرة القديمة.
 
وكانت هناك مدرسه  اخرى ابتدائية للبنات ومدرسه متوسطة وثانويه (اعداديه) في العشار كان بجوارها مسرح لمديره المعارف  تقام به بعض المسرحيات الطلابية او الفرق الوافدة من بغداد وغيرها من الفعاليات الاجتماعية او الثقافية. وقد اكملنا  أنا وأخي كمال دراستنا بها ومن احد طلابها كان  الشاعر بدر شاكر السياب الذي  كنت اسبقه بعده سنوات وكان نحيف القامه حاد الذكاء وقد عاش خلال تلك الدراسة مع قريبه عبد اللطيف السياب في بيت قريبه الحاج عامر الكامل وكان بيته في منطقه الكزارة قرب نهر الخورة واتمنى ان تسمى تلك المدرسة بأسم ذلك الشاعر الكبير.
 
وكانت هناك  اقدم المدارس الأهلية مدرسه ألأرساليه التبشيرية الأمريكية في العشار والتي سميت في ما بعد مدرسه الرجاء وكان مديرها لمده عقود الأمريكي فان نيس وكنا نسميه مستر وانيس وكانت تدرس المرحلة الابتدائية فقط. كذلك مدرسه الطائفة اليهودية الابتدائية في حي البصرة القديمة واسمها الأليانس اي التعاون بالفرنسية وكانت تدرس بها اللغة العبرية والفرنسية والعربية حسب ما اخبرني به أحد المعارف. وليس لدي إلمام بالمدارس الأخرى في اللواء (المحافظة).
 
كانت الدراسة صباحي ومسائي وكان كل صف به عدد محدود من الطلاب وكان المدرس يبذل جهد كبير في التدريس وكان الطلبة يكنون لمدرسيهم كل ود واحترام
وكان المدرسون والمدرسات علاوة على العراقيين منهم كان بعضهم من الدول العربية لسوريا ولبنان وفلسطين ومصر واحيانا كان مدرس اللغة الإنكليزية بريطاني الجنسية. ومن مدرسينا  في الثانوية أذكر أبراهيم نعوم للغة الإنكليزية وحبيب هدايا للفيزياء وعبد الكريم المناصير للتأريخ وأحمد النقشبندي للدين .

الصحة
-------
وكان يرأسها رئيس الصحة  وتقع الدائرة بضمن بنايه المستشفى الملكي. ويشرف  رئيس الصحة على المستشفى الوحيد بالبصرة وعيادات الأطباء وغيرها من شؤون الصحة.
 
وكان المستشفى الوحيد قد بني في منطقه باب الزبير لجفاف مناخها وبُعدها عن المدينة. وسميََ بعد ذلك بالمستشفى الملكي، وكان يعمل به أطباء بريطانيون وأجانب ثم بدأ الأطباء العراقيون بالعمل بعد تخرجهم من الكلية الطبية التي انشأت في بغداد. وكان أول هؤلاء الجراح محمد حسين السعدي.
 
وكان هناك الكثير من الأمراض المتوطنة في البصرة أمثال الملاريا والبلهارسيا ومرض السل  والتراخوما والتيفوئيد  وغيرها.
وشخصياً أصبت بمرض الملاريا لعدة مرات وتم علاجي من قبل الدكتور الهندي ديفد.
 
المحكمة
--------
كانت تقع في منطقه البصرة القديمة قرب البلدية.  وكان رئيس المحكمة في الثلاثينيات بريطاني،  وبتخرج  الطلاب من كليه الحقوق في بغداد بدأ تعيينهم في محكمه البصرة ومن الأوائل منهم أخي نوري واندرس عشو وحقي الجيبجي وعبد الحافظ الطه وعلاء الوسواسي والسيد هادي صالح وغيرهم  وقد  افتتحت بعد ذلك محاكم فرعيه في الأقضية والنواحي. وكان الحكام مشهورين  بالنزاهة والعدل وكنت اشاهد اخي نوري يسهر ليلا لدراسة الملفات التي ستعرض عليه فيما بعد .
 
سجن البصرة
--------------
يقع مقابل المستشفى وهو سجن على ما اعتقد تم بناؤه في بداية الدولة العراقية اسوه بالمستشفى.
 
البلدية
------
وكانت تقع في البصرة القديمة مقابل المحكمة  ويرأسها رئيس البلدية ومنهم عبد الجليل بيرتو و حسن خالد النقيب.
 
دائرة الطابو (التسجيل العقاري)
----------------------
كانت في بيت قديم واسع في محله البصرة القديمة وبجانبها دكاكين المعقبين الذين  يعقبون المعاملات كذلك  الكتبة (ألأرظحلجية) الذين يكتبون للأميين طلباتهم الى الدائرة المعنية وكان مثل ذلك يحصل أمام جميع دوائر الدولة.
 
دائرة البريد
-----------
وكما نسميها باللغة الدارجة (البوسطه خانه) وسميت بعد ذلك بدائرة البريد والبرق وتقع في بنايه كبيره على الضفة الجنوبية لنهر العشار مقابل جسر شارع الكويت الآن تقريبا.
 
كان البريد دقيق ومنتظم وكان يوجد أمام البناية صندوق بريد أحمر اللون يشابه ما كان موجود في بريطانيا في ذلك الوقت.

 
 
والهاتف (التلفون).
و جهاز الهاتف كما نشاهده في الافلام القديمة يتكون من الجهاز المنفصل عن جهاز السمع (السماعة)، وجهاز التكلم اما ان يكون على المنضدة او نوع اخر يعلق على الجدار وتعلق به السماعة. اما الاتصال بالمدن الاخرى فيكون بواسطة بدالة البريد وتسمى سنترال وكان الخط غير واضح (كثير الوشوشة) ويتطلب منا التكلم بصوت عالي (صياح).
 
مديرية الشرطة
---------------
كانت تسمى القشلة التي كانت في العشار ثم انتقلت  الى المتصرفية  بعد ذلك.
 
 دائرة الموانئ
--------------
بنيت دائرة الموانئ العراقية في منطقه المعقل ببنايه كبيره تعلوها قبه كبيره وكان يرأسها لعده عقود البريطاني الكرنل ورد وكانت مسؤوله عن الميناء الوحيد في المعقل كذلك المرور في شط العرب حيث كانت البواخر الكبيرة تدخله من الفاو حتى الميناء في المعقل ويعين مرشدون كانوا أجانب  ثم استبدلوا بعراقيين يقودون البواخر من مدخل المياه الإقليمية في الخليج حتى رصيف المعقل.
 
وكان هناك رصيف اخر على ضفة نهر شط العرب وقرب مدخل نهر العشار وذلك منذ الحكم العثماني وكانت ترسو به باخره واحده للركاب تأتي من الهند اسبوعيا وتسمى (الميل) أي باخره البريد  ويأتي على ظهرها الكثير من الهنود (وخصوصاً من طائفة البهرة) لزياره الأماكن المقدسة في العراق.
 
وكان ميناء المعقل هو الميناء الوحيد بالبصرة كما اسلفت وترسو به  البواخر القادمة من مختلف أنحاء العالم وينشط باستيراد ما يحتاجه العراق كذلك تصدير التمور والشعير والحنطة في مواسمها.
 
وعندما لا يتسع الميناء لجميع البواخر القادمة ترسو البواخر في وسط شط العرب وتربط بطوافات منتشرة على  سطح النهر أو تستعمل ما لديها من معدات للرسو (ألأنكر) وترسوا بجنبها الجنائب او السفن الشراعية (المهيلات) لأنزال حمولتها أو بالعكس وبواسطه رافعات الباخرة. وتتكاثر الزوارق الصغيرة (المشاحيف) حولها لبيع ركابها المواد الغذائية والفواكه وغيرها. وكان هناك متعهدون لتجهيز البواخر بالغذاء اللازم.
 
وكانت القطع العسكرية البريطانية تزور البصرة من فرقاطات وطرادات وكان من المعتاد عند وصولها لمنطقه العشار ان تطلق مدافعها اثنان وعشرون طلقه مدفع صوتيه للتحية  ويتجول بعد ذلك ملاحوها في  اسواق العشار للتنزه والتبضع.
 
وكانت السفن الشراعية المسماة بالبوم تدخل شط العرب قادمه من الهند وسلطنه عمان وبقيه موانئ الخليج وكنا نشاهدها وهي تمخر مياه شط العرب ناشرتاً اشرعتها عندما تكون الرياح  مؤاتيه لها او تسحب بواسطه القارب ويجذف بحارتها لسحبها نحو مرساها وهم يغنون الأغاني الخليجية .
 
النقل النهري
-------------
في بداية القرن كان هناك أسطول من البواخر النهرية والجنائب تنتقل من البصرة الى بغداد وبالعكس وكانت هناك شركه بريطانية  تسمى (بيت لنج) وأخرى تعود الى عبد القادر الخضيري واهم بواخره (القادري) لنقل المسافرين والبضائع.
 
 توقفت بواخر المسافرين تدريجيا وبقت الملاحة النهرية لنقل البضائع فقط، وقد امتلكت شركات حنا الشيخ وعبد الجبار الخضيري ثم ولده عبد الكريم بعده وعبد المنعم الخضيري إخوته بواخر صغيرة وجنائب لهذا الغرض.

  

         احدى البواخر النهرية لمالكها عبد القادر الخضيري
 
وكانت تستعمل في شط العرب الزوارق السريعة الخشبية  (الماطورات) والسفن الشراعية  الكبيرة (المهيلات)  والزوارق لنقل الأشخاص والتنزه وهو البلم العشاري الذي يسير أما  بالمجاذيف أحدهما مجذاف طويل أمامي مربوط بجانب الزورق  ويتحكم به البلام والذي يجلس في القسم الأمامي من الزورق والبلام الأخر يجلس في القسم الخلفي من الزورق وبيده مجذاف صغير يسمى الغرافة لتوجيه مسار الزورق يمينا  ويساراً  حيث لا توجد دفه توجهه وعندما يكون  تيار الماء شديدا حيث لا ينفع به التجذيف يستعمل البلامة المردي وهو عود طويل من القصب القوي المستورد  من الخارج يركزه الملاح الأمامي والخلفي في قعر النهر ويدفع به البلم الى الأمام.
 
ويقال ان كلمه المردي هي كلمه سومريه، ويغطى البلم العشاري الذي يتسع عاده لأربعه ركاب بغطاء طويل يظلل الركاب وكذلك يمكن انزال ستائر من الجانبين. وهناك ا(الدوسة) وهي لوحه من الخشب تستعمل لمشي البلام الأمامي عليها ذهابا وايابا عند استعماله المردي كذلك لأنزال الركاب على الرصيف. وكان محل جلوس الركاب مجهز بوسائد مريحه (مخدات) ذات الوان زاهيه.
                      
 
البلم العشاري
وكانت تشاهد على شط العرب المشاحيف القادمة من الأهوار وهي زوارق صغيره من الخشب مغطاه بالقار، قاعها مسطح تستعمل في الأهوار وتأتي للبصرة لبيع الحليب ومشتقاته من الأجبان او الزبدة والكريمة (القيمر) الى اهل البصرة او الى البواخر الراسية في شط  العرب وكان في العادة تقودها  النساء القادمات من مناطق الهور (المعيديات) اللاتي يبعن  مشتقات الحليب  في شوارع العشار وأزقتها. وهذه المشاحيف يرجع تأريخها الى العهد السومري حيث شاهدتها في المتحف العراقي ومتاحف هولندا.
اما بالنسبة للسفن الشراعية الكبيرة (المهيلات) فكانت عند توقف الرياح، تسحب بواسطة حبل يربط في مقدمتها والطرف الأخر يربط بالملاحين وهم يقومون بسحب السفينة من على ضفاف النهر وقد شاهدت ذلك لمرة واحدة فقط. وباعتقادي ان هذه الطريقة كانت تستخدم على نهر الفولكا في روسيا سابقاً.
 
الطرق والجسور
----------
كانت الطرق معبده داخل التجمعات السكنية المهمة أمثال العشار والبصرة والمعقل وابو الخصيب والزبير وكانت ترتبط فيما بينها بطرق معبده وتُرِكت طرق اخرى غير معبده أمثال ما بين ابو الخصيب والفاو أو طريق بصرة و بغداد  فكانت المواصلات تنقطع على تلك الطرق ايام الأمطار أو الفيضانات.
 
ولم يكن هناك اي جسر على نهر شط العرب فأهالي منطقه شط العرب المقابلة للعشار كانوا يجتازون النهر أما بالماطورات (الزوارق السريعة) او في الأبلام العشارية وكانت بعض الزوارق تغرق بمن عليها  بين حين وآخر عند هبوب الرياح القوية وخصوصا إذا كان اتجاهها آتيا من الجنوب  فتكسو شط العرب الأمواج العالية المخيفة.
وكان هناك جسر واحد على نهر الكرمة مكون من جنائب العائمة (دوب) يربط طريق بصرة بغداد من الجانبين حسب ما أتذكر.

  

  
مطار البصرة
---------
وقد أنشئ سنه 1936 وتوجد به قطعه رخاميه تذكاريه يذكر بها ان المطار قد بني  في عهد الملك غازي.
 
ومطار البصرة كان المطار الرئيسي في المنطقة حيث كانت تهبط به جميع الطائرات القادمة من اوربا الى الشرق الأقصى وبالعكس.
 
وكان به فندق وصالة انتظار ومطعم يديره طباخ سويسري كذلك مكاتب شركات الطيران المختلفة. وكانت تحيط به عدة حدائق فسيحة ومسبح. وكان من يخدم فيه يدرب بصوره جيده وبعضهم يبدأ بتدريبهم منذ سن مبكر.
 
وكانت هناك طائره مدنيه مائية تهبط على شط العرب وترسو امام المطار وقد سافر بها الوالد واخي كمال الى فلسطين للعلاج وقد هبطت على  سطح بحيره الحبانية قبل ان تهبط على سطح بحيره طبرية في فلسطين.
 
وكنا نذهب الى المطار للجلوس في صالته الكبيرة لنشاهد ركاب الطائرات المختلفة المارة به وهم يجلسون به لمده قصيره خلال عبورهم به الى مختلف الاتجاهات في العالم.
 
والجدير بالذكر اننا كنا نتناول المثلجات اللذيذة المسماة بالدوندرمة (آيسكريم) والتي تقدم بأكواب معدنية فضية.
 
الكهرباء والماء
------------
كانت دائرة  الكهرباء وأجهزتها تقع في منطقه العشار غرب بنايه المتصرفية.
 
 أما دائرة الماء وخزاناتها فكانت تقع في البراضعية  جنوب العشار ومجاوره لبيتنا وكان مديرها  في الثلاثينيات هندي يسكن مع عائلته بنفس الموقع وكانت تربطنا به وعائلته صداقه وكان يدعونا الى مشاهده الأفلام السينمائية التي كان يعرضها لنا.
وموقع اساله الماء هو في شمال الموقع الحالي في البراضعية.

  
 
قطار البصرة بغداد
--------------------
سبق انشاء سكه الحديد بين البصرة وبغداد انشاء سكه الحديد بين بغداد والموصل من قبل المانيا في العهد العثماني أما ما بين البصرة وبغداد فقد تم ذلك  بعد دخول الجيش البريطاني الى العراق سنه 1914 لأغراض عسكريه  وكانت الإدارة اولا بريطانية  وبقى مدير محطه  القطار في البصرة  بإدارة هندي اسمه صبري حتى الأربعينيات، وقد ذكرهُ الشاعر ملا عبود الكرخي بإحدى قصائدهِ الشعبية.
 
وكانت هناك سكه واحده للذهاب والإياب وكان قطار الركاب غير مكيف حيث يصل المسافر الى الجهة المقصودة وهو مغطى بالتراب.
 
وكانت هناك ثلاث درجات للركاب:
الدرجة لأولى مقصوره لشخص واحد ممكن تحويلها للمنام.
الدرجة الثانية مقصوره لأربعه أشخاص للمنام أيضا.
أما الدرجة الثالثة فكانت تحتوي على أرائك  خشبيه للجلوس فقط.
وكانت هناك عربة للطعام وكانت نوعية الطعام والخدمات بها جداً ممتازة. وببدء الحرب العالمية الثانية أدخلت العربات المكيفة تدريجيا.
 
وكان القطار يغادر البصرة ليلاً ليصل الى بغداد في الساعة العاشرة من صباح اليوم التالي تقريباً. ويتلاقى القطاران  القادمان  من  البصرة وبغداد في محطه السماوة.
ومن العادة عند توقف القطار في محطه المسيب، يشتري الركاب من الباعة المتجولين في المحطة  القيمر (كريم) الذي اشتهرت به هاذه المدينة.
 
وكان اهل البصرة عند سفرهم الى بغداد يأخذون معهم الهدايا (الصوغهَ)  الى اقاربهم هناك ومنها تنكات ( الصناديق المعدنية) من  التمور او الأسماك البحرية التي اشتهرت بها البصرة أو طرشي ابو الخصيب أو حلاوة نهر خوز. وكانت توضع في عربه الأمانات التي تقع في نهاية القطار كذلك يحملون معهم الغذاء اللازم للسفرة (المتاع).

 
 
وسائط النقل البريه الأخرى
--------------------------
في الثلاثينيات كانت هناك لاتزال العربات تسحبها الخيول الهزيلة وكان سائقها يسمى ( العربنجي) وكان الصغار يتراكضون خلفها ويحاول البعض التسلق خلفها   فإذا استطاعوا ذلك يصرخ البقيه منبهين السائق الى ذلك  بكلمات (وراك وراك) وحينئذ يقوم العربنجي بمد سوطه الى الخلف لضرب الأطفال المتعلقين بمؤخره العربة .

 

سيارة الوالد في الثلاثينيات مع السائق الحاج مال الله وأحد موضفي الوالد (سلمان الغصوني)
 
أما السيارات الخاصة فكانت قليله العدد لا يتعدى عددها العشرات ويملكها اثرياء المدينة والأجانب ومثل ذلك سيارات الأجرة أو الحافلات التي كان جدارها من الخشب.
 
الثروة السمكية
--------------
الثروة السمكية في البصرة متوزعه على الأهوار وشط العرب وساحل الخليج وما يتفرع منه بضمنه خور الزبير.
 
ففي الأهوار تكثر أسماك المياه العذبة  حيث يصطادها الأهالي بالفالة (رمح بنهايته معدن مدبب) أو بالشبكة أما في شط العرب فكان  يستعمل (الكركور) للصيد وهو قفص من المعدن يترك في قعر النهر وبه الطعم تدخله السمكة ولا تستطيع مغادرته.
 
وتكثر أسماك الماء الحلو في شط  العرب أمثال سمك الشبوط والحمري علاوة على الأسماك الموسمية التي تصعد من الخليج أمثال (الصبور) الذي يكثر في اوقات الربيع واحيانا كان من الكثرة ورخص الأسعار بحيث كان المزارعون يستعملونه لسماد النخيل وهو سمك كثير الأشواك ولكن اشواكه غير مؤذيه وتهضم بسهوله اذا تم  ابتلاعها وكان أهل لبصره يتلذذون بأكله ويحشى بكثير من التوابل والتمر الهندي والثوم مما يؤدي اكلةُ الى العطش وضجر اكلهِ ولذلك قيل المثل "مثل الصبور مأكول مذموم". وكان ضيوفنا القادمون من بغداد يعانون من مشقه في أكل الصبور وتجنب أشواكه.
 
وفي فصل  الصيف يكثر سمك الشانك (مشابه لسمك الشعري في دولة الأمارات) في شط العرب قادماً من الخليج العربي ويصطاد بالشص (عصا تنتهي بالخيط والسنارة) أو بواسطة (البِلد) وهو خيط طويل ينتهي  بالطعم وبثقل يرمى بعيداً عن الشاطئ. ويصطاد سمك القرش (كوسج) خلال موسم الصيف ايضا بواسطه (البلد) ولكن بحبل غليظ و سناره  كبيره. ويستعمل بعض الصيادون (السلية) وهي شبكه ترمى على شكل دائرة محمله بأثقال معدنيه على سطح الماء فتذهب الى الأعماق فتنكمش (تغلق) حيث تتعلق بها أسماك النهر.
 
وأحيانا اخرى كان الأهالي يغلقون مدخل الأنهر الفرعية لشط العرب بشبكه بعد نهاية المد حيث تتعلق بها الأسماك عند حصول الجزر ومحاولتها الخروج من النهر وتسمى العملية (يسكر النهر). ويتم اصطياد سمك الصبور في فصل الربيع ويسمى الصيادين (الهيالة) حيث يمدون شباكهم الطويلة والمربوطة بزوارقهم ومثبت فيها كرب النخيل لكي تطفوا الشباك على المياه عبر شط العرب محمولة بتيار الماء الجاري، وتستمر هذه العملية لبضعة ساعات وبعدها يتم رفع الشباك مع الاسماك المتعلقة بها.
 
ويكثر في شط العرب في ايام الصيف سمك القرش (الكوسج) ويفترس احيانا أرجل  السابحون من الصبية في النهر وكان منظر عادي أن نرى بعضهم في شوارع البصرة بأطرافهم المبتورة.
 
سمك الزبيدي والمزلق يصطاد من الخليج، أما الروبيان فيكثر في الخليج والأهوار على حد سواء.
وكانت تكثر على جانبي الأنهر الصغيرة السرطانات (أبو الجنيب) وكنا نستعمله كطعم لصيد الأسماك وخصوصا سمك الشانك.
 
الطيور
-------
كانت تمر في سماء البصرة الطيور المهاجرة المختلفة متجهه شمالاً او جنوباً حسب فصول السنه. أما في بساتين البصرة لم تكن هناك الا اعدادا قليله من الطيور وهي الحمام والغراب الملون بلون اسود وابيض والعصافير والبلابل  وأحيانا الببغاوات الهندية التي تعشعش في  أعالي النخيل ويمر احيانا الهدهد وطائر السنونو المهاجرة.
وكانت من آنٍ لآخر تغزو المنطقة اسراب الجراد ويأكلها الناس مشويا.
وفي الشتاء تكثر طيور النورس فوق مياه شط العرب وبالأخص حول البواخر البحرية الراسية فيه حيث تلتقط ما يرما اليها من طعام من تلك البواخر.
 
الحيوانات
---------
كانت تكثر في شوارع البصرة وأزقتها الكلاب السائبة والقطط وكانت الخنازير البريه تكثر في بساتين المطوعة وغيرها وكنا نسمع ليلا صياح ابن آوى الذي كان يكثر في بساتين الصالحية على الضفة الشرقية المقابلة لنا من شط العرب وفي  الصحراء كان الأهالي  يصطادون (الضب) وهو من الزواحف ويقال ان لحمه لذيذ.
وفي الصحراء كانت ايضا تتواجد الغزلان.
 وتتواجد الثعابين (الحيايا) في الصحراء و الأهوار. وكانت العقارب تكثر في الصحراء.

  
 
أهوار البصرة
-----------
وهي مسطحات مائية واسعه يكثر بها نبات قصب البردي والذي أُستعمل فيما بعد في مصنع للإنتاج الورق شيد لاحقاً قرب قضاء القرنة.
 ويعيش أهالي الأهوار يعيشون بعزله عن المدن على جزر منتشرة  وبيوتهم من القصب  ويربون أبقار الجاموس التي  تنتج الحليب العالي الدسم ومشتقاته من الأجبان او القيمر (الكريم). كذلك تكثر في الأهوار الأسماك و أيضاً الطيور المهاجرة التي تهاجر اليها  من جميع مناطق  أوربا و روسيا خلال الشتاء  القارس في تلك  الدول.
وكانت هناك مواسم لاصطياد الطيور في الأهوار ويرتادها الكثير من هواه الصيد قادمين اليها من مختلف انحاء العالم.
ومياء الأهوار تأتيها من نهري دجله والفرات والكثير منها مشتركه بين لواء البصرة والناصرية.
وفي منطقه الأهوار الكثير من المناطق الأثرية للمدن السومرية والأكدية ويتم تهريب الآثار احيانا من تلك المناطق الى المتاحف العالمية المختلفة بالرغم من تشديد القوانين عليها.
 
ألمناخ
البصره اتصفت بمناخ بارد شتاء وحار صيفا, ودرجه  الحراره شتاء قد تصل الى الصفر ’وشتاء  تجتمع عائلتنا  حول موقد النار ويسمى البخاري وبه يشعل الفحم الحجري ويستعمل الأهالي  المنقله المحمله  بالفحم الملتهب و  استعملت ايضا المدفئات النفطيه وتسمى بالصوبه ..وفي فصل الشتاء تكثر الرياح والأمطار  اما في الصيف فالجو حار ورطب وقد تصل الحراره الىما أعلى الخمسون درجه مؤويه..
والجو يتأثر باتجاه الرياح, فالشماليه منها   قد يكون مصدرها البحر الأبيض المتوسط أو هضاب تركيا او سيبريا أما الجنوبيه   وهي عاليه الرطوبه تصل اليها من  الخليج والهند أو منخفضات  البحر الأحمر  أو شرق أفريقيا.
 
آثار البصرة ومعالمها
----------------
البصرة هي اول مدينه عربية بنيت عند فتح الجيوش الإسلامية للعراق وبنى الأمام علي ابن ابي طالب رضي الله عنه جامع الزبير كما اسلفت شرق مدينه الزبير الحالية  وبجنبه دار الخلافة ولا يزال هذا الأثر موجود حتى الأن وحوله  بنيت مدينه البصرة ويكتشف المنقبون الأثريون بيوتها القديمة حتى وقتنا هذا وتشاهد في المنطقة  قطعات الآجر المنتشرة على السطح ولمسافات كبيره وقرب المسجد.
 
وفي منطقه الزبير  وقرب  المسجد كانت موقعه الجمل  حيث استشهد بها الصحابي  الزبير ابن العوام رضي الله عنه ويوجد ضريحهُ في جامع الزبير وسط مدينه الزبير أما ضريح طلحه فيوجد حيث دارت المعركة قرب جامع الأمام علي رضي الله عنه ويقع قرب الطريق الواصل بين البصرة والكويت.
 
وتوجد في الزبير مقبره اهل السنه وبها ضريح الأمام حسن البصري وفوق الضريح  يوجد برج صغير مخروطي الشكل سلجوقي العمارة مشابه ما هو موجود في بغداد في مقبره الأمام الغزالي في الرصافة ومقبره الشيخ معروف في الكرخ.
 
وفي البصرة أضرحه كثيره اخرى منتشرة  في أنحاء مختلفه من المدينه  وبعضها يقع على جانب  طريق العشار ابو الخصيب ومنها ضريح الجوزي والسراجي وخليفه ابن علي قرب قريه البراضعية ونهر الخورة وغيرهم واترك الى علماء الآثار شرح ذلك.

      
 
مكتبات البصرة
---------------
كانت هناك في الأربعينيات مكتبه حكومية واحدة أما المكتبات الأهلية  الخاصة  فأهمها كانت مكتبه عائله باش أعيان في البصرة وكانت تظم الكثير من المخطوطات العربية من العهد العباسي وكان المحامي محمد خان بهادر يحتفظ أيضا بمكتبه هامه في بيته وسبق ان شاهدتها  بنفسي.
 
وكانت هناك مكتبات لبيع الكتب والمجلات اهمها مكتبة فيصل حمود في البصرة القديمة ومكتبة عبدالحميد في سوق المغايز في العشار. ومن مجلات ذالك الزمن الهلال والمصور والرواية والأثنين وكلها مصرية.
 
ألفيضانات
كانت الفياضانات تحدث في فصل الربيع فتغمر المياه القادمه من شط  العرب أراضي واسعه من البساتين أو  الصحراء األمجاوره لأيران أو ألمملكه السعوديه والكويت أو الأهوار  مما يحدث أنقطاع المواصلات مع العماره أو الفاو وأحيانا حتى الزبير  فكنت أشاهد المياه تغطي جانبي الطريق بين البصره والزبير ..ويكثر خلال ذالك تواجد البعوض وينتشر مرض الملاربا بين السكان.
وقد عمل الوالد سد ترابي خلف بساتينه الواقعه على نهر الصالحيه لتمنع المياه القادمه من  الشرق من الحدود الأيرانيه عن بساتينه.


    
 
 الجزء الرابع
أحداث اجتماعية
وفاه الملك فيصل الأول
-----------------------
من  أوائل ذكرياتي كانت وفاه الملك فيصل الأول في اوائل الثلاثينيات من القرن الماضي حيث اتذكر معالم الحزن التي عمت على المدينة وخرجت المظاهرات تندب الملك الفقيد ومن الأهازيج التي اذكرها حتى اليوم  كانت تردد (مات وتهنى بموتته، حره وشريفه موتته). ويذكر المؤرخون حتى يومنا هذا فضل الملك فيصل الأول على تحديث العراق وجمع الطوائف المختلفة في اتجاه واحد وهو نمو وتحديث  بلدهم وكان الملك فيصل يتمتع بثقافه جيده حيث درس ونشأ في إسطنبول أيام الحكم العثماني.
وحاول الملك فيصل تحسن العلاقات مع الدول  المجاوره فزار تركيا وأيران لهاذا الغرض واجتمع  بالمغفور له الملك عبد العزيزالسعود وكان أحد أقاربي وهو  ألحاج ياسين الخضيري أحد من حضر  ذالك الأجتماع وروى لي أحد  الأقارب أنه  في أنتظار وصول الملك عبد  العزيز كان يدخن سيكاره وفوجىء بقدوم الملك فرمى سيجارته حث كان  يمنع التدخين في المملكه ولاكن الملك ابتسم واخبر  الحاج ياسين أننا نمنع التدخين في المملكه حتى  لايبذر الفرد ماله  في ذالك.
 ذكرت الأميره بديعة في مقابله تلفزيونيه أن ألحاج ياسين الخضيري أستضافهم في قصر يطل على نهر دجله مجور لبيته في شارع الرشيد ببغداد واعتقد انه بيت اخيه عبد القادر..
 
والمعروف ان ا لحاج ياسين الخضري جمعته صداقة  بالملك فيصل الأول واخيه الملك علي والكثير من الساسة العراقيين أمثال  ياسين  الهاشمي وذكر طه الهاشمي في مذكراته أن الحاج ياسين الخضيري كان يدير أملاك ياسين الهاشمي عندما ألتجأ الى سوريا  بعد  أنقلاب بكر صدقي ثم توفى في دمشق  
.
وهناك قصه طريفه رواها  لي  رئيس التشريفات الملكية السابق تحسين قدري عندما كان لاجئا في سويسرا وهي كما رواها لي وكنت قد سمعتها قبلا من الأقارب:—
 
كان وجهاء  بغداد  يضعون على رؤوسهم الطربوش  التركي  وكان  يسمى  بالفينه   فاستبدلها الملك فيصل بالسداره أو الفيصليه  ورفض الحاج ياسين ارتداء الفيصليه لاعتزازه بطربوشه الذي كان ذكرى للعهد العثماني ..فدعى الملك فيصل الحاج ياسين لوليمه عشاء وطلب من تحسين قدري أن يقدم  له  السداره موضوعه على  طبق من الفضه على أنها هديه من  الملك ويرغب منه ان يهدي الملك طربوشه مما أحرج قريبي الحاج ياسين ذالك وتقبل ان يضع السداره على رأسه بدل الطربوش الذي اهداه للملك
 
                           


الملك غازي
------------
يجمع المؤرخون ان الملك غازي كان له شعوره الوطني  واحلامه  في مستقبل افضل للعراق وإنه لم يصل الى اهدافه.
 
وفي اواخر الثلاثينيات أنشأ في قصر الزهور في بغداد محطه أذاعه (راديو) وكانت تذيع   الأناشيد   الوطنيه   ورغبات  الملك   وتطلعاته  وكانت علاقته متوترة  مع السفارة البريطانية في بغداد  وكنا  نحن الشباب  نراه كمثلنا الأعلى لنيل أهدافنا. ومن هوايات الملك غازي قياده السيارات السريعة وقيادة طائرتهِ المسماة بالنسر الذهبي بنفسه.
 
وقد زار البصرة قبل وفاته بمده قصيره في منتصف الثلاثينيات وقد تجمعنا مع طلاب المدارس الأخرين في الشارع المقابل لشارع المغايز فظهرت في السماء طائره الملك (النسر الذهبي) وهي ملونه بلون اصفر ذهبي وبعد هبوطه في مطار البصرة  شاهدنا موكب الملك يمر من امامنا بسيارة مكشوفه وهو يقف عليها ويضع امام عينيه نضاره سوداء قاتمه يحيي الجماهير المصطفة على جوانب الطريق.
 
وبعد مده سمعنا بمقتل الملك مما أثار شعور الشعب بالغضب والحزن، وكان الاعتقاد السائد انه اغتيل بسبب مواقفه المتشددة في السياسة.

                               
 
وفاة السياسي ياسين الهاشمي
--------------------
بعد قيام الانقلاب العسكري بقيادة بكر صدقي، التجأ السياسي ياسين الهاشمي الى الشام حيث توفى ودفن في  دمشق.
واقيم له بعد وفاته مأتم كبير في سينما الحمراء في البصرة حضرتهُ وتكلم  به الكثير من شخصيات البصرة عن ذلك السياسي الذي ترك بصمه خاصه به على سياسه العراق.
 
 زيارة أحد شيوخ الأمارات
------------------
في نهاية الثلاثينيات زار أحد شيوخ الأمارات (وقد يكون المغفور له الشيخ شخبوط) مدينة البصرة واحتفلت الحكومة بزيارته واقيمت له حفله استقبال ليتعرف على رجال الحكومة ووجهاء المدينة وحضرها والدي. واخبرنا والدي بأن الشيخ كان يستقبل الضيوف بوجه مبتسم  وبترحاب عربي  كعادتهم في ذلك الوقت.
 
زيارة  ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير سعود
------------------------------------
زار في أواخر الثلاثينيات المغفور له ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير سعود البصرة وكان طويل القامه  مهيب  الطلعه  ويرتدي الملابس العربيه ورأيته يمر بالسيارة متوجهاً الى دار المتصرف في  العشار حيث أقام. وقد  أنتظرت ذالك لمده طويله على جانب الطريق لأرى ذالك المشهد
 
زيارات رجال الدولة العراقية البصرة
-------------------------
كان نوري السعيد وياسين الهاشمي وغيرهم من رؤساء الوزارات العراقية يزورون البصرة من حين لأخر فيتسابق وجهاء البصرة لدعوتهم  لمآدب الغداء والعشاء وكان والدي ينتقد اهالي البصرة لأنهم لا يطلبون شيء لمدينتهم بعكس اهالي الموصل الذين كانوا يكثرون من طلباتهم لتحسين مدينتهم عند زياره رجال الدولة لها.

                               
 
نوري  ألسعيد
--------------
في  بدايه الأربعينيات زار نوري السعيد البصره بزياره خاصه وكان ذالك في شهر رمضان.. واتصل بوالدي وطلب زيارته بعد الفطور لما كانت لنوري السعيد م علاقه وديه مع قريبنا الحاج ياسين .
 وكان من عاده الوالد الأستماع ألى  ألنشره الأخباريه  لأذاعه برلين لتتبع أخبارالحرب .. وكان الأستماع ألى هاذه الأذاعه ممنوع في المحلات  العامه   حيث كان المذيع يونس بحري يقذف الشتائم ألى الوصي عبد الأله ونوري السعيد ويعطي الوعود والأمال الى الشعوب العربيه.
 
أنتظار لوصول  نورالسعيد طلب من اخي أن ينتظر وصوله في ساحه القصر وتحذيرهم عند وصوله حيث كان قد حان وقت أذاعه الأخبار  من  برلين.. وحدثت المفاجئه حين دخول نوري السعيد الغرفه وهم  يستمعون ألى برلين حيث لم يقم المرحوم أخي كمال بما عهد  أليه.. فاظطرب وخجل الحاظرون وأغلق عمي هاشم الراديو قائلا أن أحد الأطفال فتح الراديو سهواعلى أذااعه برلين.. وذالك خجلا من نوري السعيد  الذي  كما ذكرت كان مستهدفا من تلك الأذاعه.. فضحك السياسي الداهيه وقال انت ايضا استمع ألى  أذاعه برلين.. حيث انني منعتها عن الجاهل الذي يصدق على كل ما يقال.. بينما على الذكي العالم ان يتتبع جميع الأذاعات حتى يعلم الحقيقه وأنها ليست ممنوعه على أمثالكم.
 
طرفه تاريخيه
أخبرني المرحوم الدكتور عبد الرحمان جيجان بما يلي .
أنه كان  طالبا خلال الحرب العالميه الثانيه في ألمانيا...وكان يعمل عمل اضافي  في أذاعه برلين العربيه  حيث يطبع النشرات الأخباريه  وغير ذالك ليذيعها  المذيع يونس  بحري.

 

  

وبعد الحرب العراقيه البريطانيه لسنه 1941  ولجوء  رئيس الوزراء رشيد عالي الكيلاني ألى برلين حددت له مقابله مع هتلر وكان من المفروض أن يحضرها ويقوم  بالترجمه السفير الألماني السابق في بغداد  غروبا ولكنه كان لا يزال في أسطمبول فكلف يونس بحري والدكتور عبد الرحمان جيجان لحضور المقابله والترجمه. فتمت حسب قول الدكتور عبد الرحمان مقابلتان بين رشيد عالي الكيلاني وهتلر وكانت أحدى المواضيع طلب هتلر ان  يذيع رشيد عالي الكيلاني طلب الى العراقيين والعرب  الأنضمام الى مساعده الجيش الألماني أو الأنخراط بقوة تشكل لهاذا الغرض مقابل وعد ألمانيا له بتحرير الدول العربيه واستقلالها التام وطلب رشيد عالي ان يقدم له هتلر وعد تحريري بذلك ولكنه رفض واستطرد بانتي لست بحاجه لذالك لأن  الجيش الألماني هو في  طريقه لحتلال جبال القفقاس الروسيه وسيصل ألى بغداد قريبا وانتهت المباحثه بذالك  وسألته عن أنطباعه عن  هتلر فقال  رجل قوي  الشخصيه متوتر الأعصاب يحاول السيطره على عصبيته بصعوبه.
 
وقصه طريفه أنه بنهايه الحرب تشرد هو وزميله يونس بحري وسمعوا أن قائد قوه الحلفاء ألقائد عمر برادلي ومقره في مدينه هايدلبرك الألمانيه فذهبو أليه ليساعدهم في محنتهم..فضحك وقال لهم انكم تعتقدون  بأنني من أصل عربي..والحقيقه  أن ليست لي صله بالعرب وأنما أنا ولدت في ألأسكندريه ووالدي أمريكيان وأحب والدي أن يسميني بهاذا الأسم وليس لي أي جذور عربيه ومع ذالك فسأدعكم  تتناولون الغذاء  في مطعم الجيش واستمر ذالك  الى حين مغادره الجنرال برادلي لمركزه وبذالك انتهت الوجبات  الغذائيه لهم.
 
أحداث سياسيه واجتماعيه عاصرتها
-------------------------------
عند احتلال العراق بعد الحرب العالمية الأولى كانت هناك مدرستان بريطانيتان تحاولان دراسة كيفية حكم البلد أولاهما المدرسة البريطانية في الهند التي كانت تحاول تطبيق الأستعمار البريطاني في الهند على العراق والأخرى المدرسة البريطانية في مصر التي كان رأيها مختلف في كيفيه حكم العراق ومن هؤلاء كانت المس بيل وعبد الله فلبي اللذان ساندا إقامة الملكية وحكم الملك فيصل الأول.
وبعد  ثوره العشرين في العراق أخذت بريطانيا القرار بالرأي الثاني  وأخذ البلد يتجه تدريجيا الى الحكم الذاتي ثم الاستقلال التام.
 
وكنا في الثلاثينيات نشعر بشده لحب الوطن ونتحمس لكل مطالب الاستقلال التام ونطالب بتحرير فلسطين وفي نهاية الثلاثينيات بدء في المدارس نظام الفتوه حيث كنا نلبس ملابس خاصه من قماش الخاكي ويدربنا احيانا ضباط من الجيش على فن  المسيرة والنظام  العسكري ونحمل الرماح الخشبية وكنا نحلم (خطأً) ان المانيا وهتلر سيقومان بتحرير فلسطين ومسانده الدول العربية في استقلالها التام وكانت هناك الكثير من الأناشيد الحماسية أمثال (يافتوه هيا للجهاد) و (يا أوربا لا تغالي لا تقولي الحرب طال سوف تأتيك الليالي نورها  نور الحراب).
وكانت اذاعه برلين ومذيعها  يونس بحري  تلهب  الشعور الوطني في نفوسنا. حتى حدث ما حدث في  اول  مايس سنه 1941.
 
                           
 
حرب رشيد عالي الكيلاني أو حرب مايس 1941
---------------------------------
بدأت العلاقات البريطانية وحكومة رشيد عالي الكيلاني ويسندهُ القواد العسكريون الأربعة بالتوتر في الأشهر الأولى من سنه 1941 وقبل الحرب بأسابيع دخلت شط العرب اكبر بارجه عسكريه بريطانية (سبق وان دخلت النهر) ورست أمام منطقه العشار وكانت تحمل طائره مائية تحلق بين حين واخر فوق المدينة وكانت تلك البارجة  تناور بمدافعها  باتجاه المدينة.
 
وفي نهاية شهر نيسان شاهدنا  باخرتين لحمل المسافرين وهما تسيران من امام بيتنا  محمله بالجنود الهنود الذين كانوا يلوحون لنا  بالتحية  بمناديلهم البيضاء. وكانت في البصرة لا تزال هنالك قاعده جويه بريطانية وهي قاعده الشعيبة.
 
وفي فجر أحد أيام شهر مايس 1941 سمعنا طلقات الرصاص في منطقه العشار  واتضح ان الجيش البريطاني كان يقوم باحتلال منطقه العشار وكانت هناك مقاومه بسيطة من قبل مركز الشرطة في العشار وكان الجيش العراقي قد انسحب من المدينة حسب اعتقادي وتلى ذلك أعمال النهب والسلب في سوق المغايز في العشار ولم يحدث مثل ذلك في منطقه البصرة القديمة حيث كان الشيخ صالح باش اعيان لديه من الأتباع المسلحين ما يكفي للحفاظ على  أمن المنطقة كما اشيع في وقته.
 
وبعد انتهاء الحرب التي طالت نحو الشهر حكم البريطانيون المدينة حكماً مباشر. وكان في البصرة خبير بريطاني زراعي في احدى الشركات البريطانية والذي عُين كمستشار عسكري بريطاني في البصرة وهو في الحقيقة كان كحاكم عسكري فعلي واسمه الميجر داوسن.
 
وشعرنا بمهانه الاحتلال مع الأسف وتبخرت كل احلامنا  آن ذاك.
 
   
 
البصرة خلال الحرب العالمية الثانية
-------------------------
بعد احتلال البصرة سنه 1941 كثرت أعداد جيوش الحلفاء المارة بها وكان الجنود من مختلف الدول يتجولون في شوارعها.
ومدت سكه حديد بين البصرة ومدينه الأهواز الإيرانية لتوصيل المعونات العسكرين القادمة بحراً الى البصرة وتمريرها الى الجيش السوفيتي وكنا نشاهد البواخر الراسية أمام بيتنا وهي محمله بالطائرات المغلفة والذخائر الحربية الأخرى.
وبني جسر خشبي على شط العرب أمام مطار البصرة وفوقه سكه الحديد التي ذكرتها أعلاه.
 
وخلال سنوات الحرب كان الأهالي يشعرون بوطأة الغلاء وبدأ في العراق نظام التموين. وتوقف بعض التجار عن اعمالهم أمثال والدي بينما اثرى غيرهم ثراءً فاحشاً خلال تلك  المدة وكان يطلق عليهم لقب أثرياء الحرب.
 
الختام
------
اختتم  ما كتبته عن  مدينه البصرة العريقة لحقبه الثلاثينيات والأربعينيات من  القرن الماضي ذاكراً وأنا من اهلها اعتزازي وامتناني لما قدمت لي تلك المدينة العظيمة وأهلها الطيبين من رفاهيه العيش وانا سعيد بانني استطعت كطبيب اخصائي بأمراض الأطفال أن أقدم لجيل من اطفالها وخلال سنوات عديده كل ما تعلمته في دراستي في سويسرا وعملي بمستشفياتها من علاج طبي مما أعتز به اليوم متمنيا لأهل البصرة ما يستحقونه من سعادة وتقدم.

         

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

437 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع