فنانو مصر يتحدّون أنصار مرسي ويرفضون مغادرة السويد

    

إيلاف/أحمد عدلي:على الرغم من مهاجمة أنصار الرئيس المعزول مرسي الوفد الفني الموجود في السويد للمشاركة في فاعليات مهرجان مالمو للفيلم العربي، إلا أن غالبية أعضاء الوفد المصري اتفقوا على عدم مغادرة المهرجان والبقاء حتى نهايته.

القاهرة: رفض الفنانون المصريون المشاركون في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد قطع مشاركتهم في المهرجان السينمائي الذي يستمرّ حتى التاسع من أيلول والعودة إلى القطار، على الرغم من محاصرة أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي لهم أكثر من مرة خلال مشاركتهم في فاعليات المهرجان.

وفي السياق، أكد الفنان عمرو واكد عبر حسابه على "تويتر" أن شريكه السويدي في انتاج فيلم "الشتا اللي فات" المشارك في المهرجان تلقى تهديدات لسحب الفيلم.

وقال المخرج أمير رمسيس لـ"إيلاف" أن وفد الفنانين الذي يضمّ مجموعة كبيرة من الفنانين منهم لبلبة وعبير صبري وعمرو واكد والسيناريست سيد فؤاد قرروا أن يستمروا في الاقامة بالسويد والمشاركة في فاعليات المهرجان على الرغم من محاصرة انصار مرسي لهم، وذلك حتى لا يشعروا بالانتصار.

وأضاف رمسيس أن موقف السفارة المصرية بالسويد مخزي لكونها لم ترسل سوى رئيس الجالية المصرية الذي يعتبر متواطئاً في كل ما تعرّض له الفنانين المصريين هناك، مشيراً إلى أن انصار مرسي الذين يقومون بهذه التصرفات غالبيتهم من جنسيات فلسطينية ويظهر ذلك بوضوح من اللكنة في الحوار.

من جهتها، أكدت الفنانة لبلبة لـ"إيلاف" أن انصار مرسي حاولوا تعكير صفو الفنانين المصريين بالسويد، مشيرة إلى أنها لاحظت ذلك منذ اليوم الاول لوصولها ورغبتهم في الاساءة للجيش المصري من خلال ترديد الهتافات المعادية له خلال سيرها على السجادة الحمراء للوصول الى قاعة السينما التي يقام فيها الاحتفال.

وأضافت أن الصحف السويسرية لم تهتم بهم وكذلك الفنانين المصريين، مؤكدة أنها لا تفكر في الإنسحاب من المهرجان وهي تقوم بعملها كعضو في لجنة التحكيم في شكل طبيعي.

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

504 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع