الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - مصر تودع "بهية": رحيل الفنانة محسنة توفيق

مصر تودع "بهية": رحيل الفنانة محسنة توفيق

        

القاهرة ــ العربي الجديد:فارقت الفنانة المصرية الكبيرة محسنة توفيق، مساء الإثنين، الحياة بعد صراع مع المرض داخل المستشفى الجوي التابع للقوات المسلحة المصرية.

اشتهرت توفيق بدور "بهية" في رائعة المخرج الكبير الراحل يوسف شاهين "العصفور" والتي جسدت خلاله الشخصية المصرية الصابرة على الهزيمة والمحفزة للمشاعر الوطنية بعد "نكسة" يونيو/ حزيران عام 1956، فهي صاحبة المقولة الشهيرة على لسان "بهية" في الفيلم "حصوة في عين اللي ما يقول لكم جاتكوا نيلة".

وبقي المشهد الذي تركض فيه محسنة توفيق في شوارع القاهرة بعد اعتراف الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بالهزيمة، وهي تصرخ "هنحارب" علامة في تاريخ السينما المصرية، وبسبب ذلك الدور دخلت توفيق التاريخ بصفتها "مصر".

وتعاونت محسنة توفيق المولودة في 29 ديسمبر/ كانون الأول عام 1939، مع شاهين أيضاً في عدد من أشهر أفلامه ومنها "إسكندرية ليه" و"الوداع يا بونابرت"، وكان آخر أعمال محسنة توفيق مسلسل "المرسى والبحار" مع الفنان يحيى الفخراني عام 2005.

وكان آخر ظهور لها أثناء حضور تكريمها في مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، في فبراير/ شباط الماضي، وحرصت على الحضور رغم مرضها الشديد.

وبحسب ما علم "العربي الجديد" من مصدر مقرب منها، عاشت الفنانة الكبيرة محسنة توفيق فترة طويلة مريضة دون أن يعلم أحد من زملائها شيئا عن مرضها، حتى أن نقيب الفنانين أشرف زكي نفسه لم يكن يعلم بمرضها.

ونعى نقاد وفنانون، الفنانة الكبيرة الراحلة، على صفحاتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب الناقد محمود عبد الشكور: "من الذي يستطيع أن ينسى بهية البهية في عالم يوسف شاهين؟.. محسنة توفيق إحدى أهم ممثلات السينما والمسرح المصري، وجه طيب ومشاعر دافئة وقدرات عظيمة".


تخرجت محسنة توفيق مثل الكثير من أبناء جيلها في كلية الزراعة، ومنهم على سبيل المثال الفنانون عادل إمام، وسمير غانم، ومحمود عبد العزيز، ومحمد فاضل، وصلاح السعدني.

والمعروف أن شقيقتها هي الإذاعية الكبيرة فضيلة توفيق المشهورة بـ"أبلة فضيلة".

حصلت محسنة توفيق على جائزة الدولة التقديرية عام 2013، ورغم أنها ممثلة مسرحية بالأساس، إلا أنها كما يقول الناقد محمود عبد الشكور "من الممثلات النادرات اللواتي قدمن أداءً تعبيرياً منضبطاً أمام كاميرا السينما والتلفزيون، لا ترفع صوتها إلا إذا استدعى الموقف، ولا تحرك يديها باستمرار كما يفعل ممثلو المسرح، يكفيها أن تنظر بعينيها المتصلة بوجدان يقظ وشديد الحساسية، يكفيها أن تقول وتعبر بصوتها ووجهها".

قدمت توفيق للتلفزيون مسلسل "الشوارع الخلفية" عن رواية عبد الرحمن الشرقاوي الشهيرة، واشتهرت في دور "أنيسة" في مسلسل "ليالي الحلمية"، كما جسدت دور الملكة "تي" في مسلسل "محمد رسول الله"، ودور الجنيّة الطيبة "لظى" زوجة الشيطان الشرير في حلقات "الكعبة المشرفة"، وشخصية الأم في مسلسل "الوسية"، ودور صفية زغلول في مسلسل "أم كلثوم".

وفي المسرح، شاركت مسرحيات هامة مثل "عفاريت مصرالجديدة" و"منين أحيب ناس" وغيرها.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

465 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع