بغلة أبوصابر!!

    

              

                بغلة أبوصابر!!

   

هذيچ السنة كان لأبو صابر بغلة يتباهى بيها بكل مكان لكونها قوية و حلوة و چبيرة والحمل اللي تشيلها لايمكن لغيرها أن تقترب منها !!.
فد يوم من الأيام أكتشف سرا من بغلته حتى صار يكرهها لابل مايگدر يباوع عليها وأهملها بالأسطبل!!.
لذلك قرر أن يبيعها ولكن شوكت ووين؟؟.
قرر أن يبيعها بعيد وبعيد كلش عن قريته وناسه لسبب لا يعرفه غير ابو صابر نفسه!!.
حتى هو هم مايعرف شلون عرف بالشغلة جيرانه أبو كريم اللي هو أكثر من جيران بسبب العشرة و الزاد و الملح!!.
عصرية كان ابو صابر گاعد وگدامه قوري الچاي و هناك طلعله ابوكريم وطلب منه الجلوس و شرب الچاي.
بعد السلام و التحية سأله الضيف:
- ابو صابر ناوي تبيغ البغلة مالتك!.
رد عليه ابو صابر:
- تمام لكن ما أبيعها لأهل القرية وهذا قرار قطعي!!.
رد عليه ابو كريم:
- هذا شلون حچي يا أبو صابر.. بغلتك ماكومنها بالمنطقة كلها وياترى عليش تحرم أهلك منها؟؟ ما دگولي ليش؟؟.
رد ابو كريم:
- شوف أبو كريم بغلتي ما تفيد أهلي ، خليها تولي نبتعد عنها أحسن!!.
رد أبو كريم:
أخوية شنو السبب؟؟ يعني تعبت و كبرت؟؟ ، ما أظن لأن قبل أيام شفتك أمحمل عليها حمل لوري!!.
جاوبه ابو صابر:
- كلامك تمام مال قوية قوية.. والله حمل عليها شگد ما تريد!!.
رد أبو كريم:
 أخوية والله حيرتني.. أني أريدها وأشتريها بيش ماتريد ، محتاجها كلش وين الگه مثلها؟؟
جاوبه ابو صابر: حچيك تمام بس ما أگدر أنطيها وانتهى!!.
رد ابو كريم:
أخوية شنهو قصتك ؟؟ گولي شبيها وأني راضي!!.
جاوبه أبو صابر:
- متأكد؟؟.
رد أبو كريم:
راضي و من غير تردد..بس گولي شنهو قصتها وعليش كرهتها؟؟.
جاوبه ابو صابر:
- الصدگ ....  البغلة شاذة.. عندها دگات دونية!! أفتهمتني؟؟
جاوبه أبو كريم:
- عمي توكل بالله هذا شلون حچي يا أبو صابر شلك على هالحيوانة..اخوية جيب أيدك أني شاري وقابل بكل عيوبها!!.
رد عليه ابو صابر:
- يامعود يا أبو كريم أخاف أفشل وياك من ورا هالملعونة ، أعذرني شوف غيرها الديرة مليانة بغال !!.
لكن أبوكريم زاد أصرارا و أخيرا أتفقوا و أخذ البغله الى أسطبله وهو فرحان فرح بگد الدنيا.
راحت أيام و اجت أيام والبغلة تشتغل مثل الورد ومن غير مشاكل.. لا نذالة ولا دگات دونية!!.
فديوم دخل أبو كريم للأسطبل و شايل باگة جت حتى يقدمها للبغله.. وهناك اندارت و رفست أبو كريم رفسة من هذا المعدل!!.
وگع المسكين أبو كريم وبالشافعات گام على حيله و طلع من الأسطبل وهو أخو الميت!!.
شافته أم كريم و صاحت عالجيران:
- يا بوووي ، يا معودين الحگونا أبوكريم راح يموت!!.
أبو كريم المسكين مايگدر يتنفس لأن الرفسه أجت بصدره وما يعرف يموت لو راح يطيب!!.
وهناك التمت الجوارين وفي المقدمة أبو صابر و أم صابر..
يا ستار هاي شكو؟؟؟
البغلة الملعونه رفسته و مثل ما تشوفون!!.
وگف أبو صابر و الأبتسامة على وجهه وأقترب من أبو كريم و شاوره:
- ها أخوية شگلتلك؟؟ موگتلك ماتفيدك؟؟...گتلك هذه دگاتها دونية وما صدگتني ..وما أريد أگول غير الحمد لله عالسلامة!!!!.
أقتنع أبوكريم بكلام جار العمر ولكن بعد أيش؟؟ همزين الله ستره وبعد كم يوم باعوها لناس ساكنين منطقة بعيدة وحذروهم من شرورها!!.
مربط الكلام:
منذ أول يوم صيحنا و گلنا يامعودين هذولة اللي راح تنتخبوهم مايفيدوكم ولايفيدون العراق هذولة واحدهم حاله حال بغلة أبوصابر!!
بس وية من تحچي ؟؟ ولا داروا بال لكلامنا الى أن طاح الفاس بالراس و مثل ما تشوفون..العراق من سىء الى الأسوء!!
اذا كان أبوكريم وأبو صابر گدروا يتخلصون من بغلتهم ولو في وقت متأخر بعد ما سببت مشاكل صحية للأول( المهم تخلصوا و الى الأبد وأخذوا درس) ولكن ياترى شلون راح نخلص من حرامية المنطقة الخضراء واللي عددهم بالمئات و مسنودين من كتل كونكريتية أوازانها بالأطنان وبالشيش المسلح وكل واحد منهم يحچي بالدين وسلالة الرسول(ص) ؟؟؟ ولكم الأمام علي(كرم الله وجهه) كان رئيس دولة وطعامه خبز شعير ..ما تستحون أدجيبون طاري هالسلالة الطاهرة وتنسبون نفسكم على أساس أنتوا منهم؟؟ ولكم أخجلوا ولو مرة وحدة!!.
أحنة أنذرنا خلك الله ونصحناهم يامعودين هذولة جايين للدمار و الخراب و تقسيم العراق و تجويع اهلنا و ناسنا ، ولا كأنما نحچي وياهم ، خوش ، تنتخبوهم ؟؟  .. دأكلوها!!.
الى اللقاء في سالفة اخرى بأذن الله تعالى
رئيس التحرير

المتواجدون حاليا

350 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع