الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - شنو بالعراق ماكو جدورة؟؟؟

شنو بالعراق ماكو جدورة؟؟؟

  

سألني صديق سويسري: بالعراق ماعندكم جدورة؟؟؟؟

شلون ماعدنا جدورة والمطبخ بالعراق ماكو منه؟؟ لعد بيش يطبخون؟؟..ماكو بيت مابيه عدد من الجدورة من فافون و ستيل و تيفال..الخ.

أيام زمان چانت الجدورة أكثريتها من نحاس وثگيلة الوزن لكنها كانت تعمر لجيل بعد جيل حالها حال بقية الحاجيات الأصلية اللي كانت تعمر لعقود من الزمن!!.
أكيد راح تتسائلون شبيه الأخ اليوم؟؟ أشو حاط عقله وية الجدورة؟؟.
لا يا أخوان لا حاط عقلي لا وية الجدورة ولا الخواشيك و المواعين ولا أكلات أهلنا من الدولمة والشيخ محشي و البرياني و التشريب و التمن باگلة والباميا و التبسي ..  ولكن الي قصد أخر..
في كثير من البلدان عندما الشعب مايعجبه تصرفات الحكومة لسبب معين أو تصرفات رئيس الوزراء أو تقصير من وزير معين يلجأ الشعب الى طريقة سهلة لأسقاط الحكومة!!.
وهذه الطريقة ما تحتاج لا الى دبابات بالشوارع و لا رشاشات ولا قطرة دم...!!
يعني شلون بعصى سحرية؟؟؟
لا والله ياربع.. تجتمع النقابات ومنظمات المجتمع المدني وينطلقون بالشارع وكل واحد شايلله جدرية وملعقة خشبية ويبدأ الدگ على الجدورة .. ودگ عيني دگ .. وتسمع قرع الطناجر من مسافة مئات الأمتار..
يا أخوان وين رايحين؟؟؟
بلا مجادلة الى مقر الحكومة لوالبرلمان... يالله شتنتظرون؟؟
والحكومة تقوم بدورها  حيث دوريات للشرطة وسيارات الأسعاف و الحريق لحماية المتظاهرين!!
المسيرة السلمية مستمرة والتوجه لقصر الحكومة و البرلمان حسب المنهج المقرر..
كلما تقترب التظاهرة من الحكومة الصوت ينسمع أكثر ولايمكن ما يسمعون هااللأف من الجدورة تطرق ..صدگوني الصوت يصير بمثابة زلزال وبركان بوجه الأخوة المسؤلين.
وصلوا الربع... ياهلة وكل الهلة.. أخوان شتريدون؟؟
أنريد أسقاط الحكومة وتشكيل حكومة وفق هالشروط..ينطوهم مكتوب بالطلبات.
مو تدللون.. خذوا راحتكم راح تسمعون ألأستقالة من الراديو..
نعم كلها ساعات..والخبر ينذاع.. أسقاط حكومة و الحالية تمشي الأمور لحين التشكيلة الجديدة!!.
يا لهذه الديمقراطية.. يا لهذا الشعب العظيم.. يا لهذه الحكومة المحترمة!!.
وجماعتنا الله يلعنهم بالدنيا وألأخرة..نعم أقصد العملاء اللي جابهم المجرم بوش..
كفيلكم أبوالجوادين لوتنقللهم كل جدورة النجف وكربلاء اللي كل وحدة ينطبخ بيها عشرات الكيلوات من التمن والقيمة ويه ملحقاتها من الچباچير والچمچات  وتجيب أقوى أبطال الزورخانات ويدگون ليل و نهار ماكو واحد لا من الحكومة ولا من البرلمان يسمعهم اطلاقا..
تدرون ليش؟؟
هذولة فقط يسمعون النشرة الأقتصادية وأخبار البورصات بالعالم وفقط .. والسبب معروف..
لادوخ مايسمعون هذه الأشياء لا الطرق على الجدورة ولاغيرها.. أكو حل واحد لاغير مثل كل الأنقلابات اللي صارت بالعراق وغيرها لاء..!!!
أيها الشعب العراقي العظيم:
لا دگوا عالجدورة ولاهم يحزنون الأخوة في المنطقة الخضراء كلهم طرشان وعميان و خرسان.. نعني بالعربي الفصيح لا تطرقوا حديد بارد..مايفيد بيهم غير حديد حار وبارود..
وها أخوتي هاااااااااااااااااااا
مليوصة يا حسين الصافي.. مليوصة يا حسين الصافي
رئيس التحرير
 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

535 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع