مدحت الحاج سري أمين بغداد الذي أنشأ المتحف البغدادي

   

مدحت الحاج سري أمين بغداد الذي أنشأ المتحف البغدادي

 

               بقلم: صديق الگاردينيا الدائم

    

قليلون ربما هم من يعرفون من الذي أنشأ المتحف البغدادي الشهير انه  السيد/ مدحت الحاج سري (يرحمه الله تعالى ويكرم مثواه)، كان أمينا للعاصمة (بين عامي 1966 و 1968) ..

          

وهو عسكري برتبة لواء وهو اخو الشهيد رفعت الحاج سري (مؤسس تنظيم الضباط الأحرار قبل 14 تموز 1958) الذي أعدمه الزعيم عبدالكريم قاسم مع بقية الضباط الأحرار أمثال ناظم الطبقجلي وغيرهما عام 1959.
السيد اللواء مدحت الحاج سري الذي اعدم بعد اعتقاله في قصر النهاية مع المرحوم رشيد المصلح بتهمة ملفقة، للتخلص منهما، وبعد أن نالا نصيبهما من التعذيب في قصر النهاية على أيدي جلاوزة ناظم كزار.
السيد اللواء مدحت الحاج سري ترك بصمات رائعة في مدينة بغداد خلال ترؤسه أمانة العاصمة، وقبلها كان مديرا عاما للسياحة، ومن الاعمال المهمة التي تسجل الى اللواء مدحت الحاج سري انه قام بالتعاون مع مدير العلاقات والاعلام المرحوم "فخري الزبيدي" وشخصيات اخرى ساعدتهم على تحويل مبنى مطبعة ولاية بغداد التي انشأها الوالي مدحت باشا 1869-1872 الى ما يسمى اليوم المتحف البغدادي سنة 1968 ..

        

                  الوالي مدحت باشا

من خلال وضع خطة وتصاميم لهيكلته وافتتاحه في الذكرى ال100 لتولي مدحت باشا منصب والي بغداد ، وقد تم تكليف الفنان عبد الحسين محروس الذي كان يومها مسؤولا عن ادارة متحف التاريخ الطبيعي التابع لجامعة بغداد بانجاز تماثيل شخوص بغدادية موزعين بين 45 مشهدا يمثلون اصحاب المهن والحرف البغدادية.


        

وقد تحدث مدير المتحف البغدادي عن ذلك قائلا : " ان فكرة التأسيس استمدها امين بغداد في تلك الفترة عندما سافر لاحدى الدول وتأثر بمتحف الشمع ومعروضاته،

       

وعلى هذا الاساس اختير مبنى المطبعة التي تقع على ضفاف نهر دجلة مقابل المدرسة المستنصرية من قبل فريق العمل المساعد في الامانة، وكان القصد منه توثيق فترة زمنية من تاريخ اهالي بغداد بتفاصيل دقيقة لكل الطقوس الحياتية والتقاليد والمهن والالعاب الشعبية بازيائهم التاريخية وبشناشيلهم الاثرية لتتعرف عليها الاجيال الحاضرة والمقبلة، اضافة الى جعله واحداً من ابرز المتاحف السياحية التي يُقدم عليها الاجانب، وقد تم افتتاح المتحف من قبل امين العاصمة "ابراهيم محمد اسماعيل" سنة 1970 الذي خلف اللواء مدحت الحاج سري في منصب امين العاصمة.
كان اللواء مدحت الحاج سري من المهتمين بتراث بغداد و كان يحضر بإستمرار اجتماعات الجمعية البغدادية والتي يواظب على حضور اجتماعاتها عدد من الاكاديميين وعلماء الاجتماع والمؤرخين العراقيين.
وكان من ضمن الحاضرين في الندوة امين العاصمة اللواء مدحت الحاج سري والدكتور المهندس محمد مكية والدكتور المؤرخ مصطفى جواد والدكتور الطبيب كمال السامرائي والاستاذان سالم الالوسي ونافع قاسم والمهندس العربي سابا شبر والدكتور عبد الله احسان والاستاذ نعمان الجليلي والاستاذ علي المياح الاستاذ بجغرافية المدن في جامعة بغداد.

                    

وفي سنة 1967 القى الاستاذ الدكتور علي الوردي عالم الاجتماع المعروف محاضرة في الجمعية البغدادية تحدث فيها عن مخطط مدينة بغداد ومما قاله الوردي "ان بغداد كانت قبل 50 سنة لا تتجاوز الباب المعظم من جهة والمربعة من جهة اخرى"، وطالب الوردي بضرورة الحفاظ على الطابع التراثي لدرابين وأزقة بغداد، وقال "اننا لا نستطيع الحفاظ عليها جميعا والمطلوب من الجمعية البغدادية ان تحتفظ بها كمتحف".

      

رحم الله الشهيد اللواء مدحت الحاج سري احد ابرز من تركوا بصماتهم الرائعة في مدينة بغداد من الأمناء الامينين على بغداد فعلاً.. من عشاق بغداد الذين خدموها خدمة صادقة. اللهم أغفر له وأرحمه...

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

529 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع