كيف يؤثر نمط الحياة العصري سلباً على صحتك؟

                    

    تناول الغذاء الصحي يقلل من نسبة الإصابة بالسمنة

لندن - الخليج أونلاين:قال خبراء بريطانيون إن 80% من الأشخاص البالغين معرضون للإصابة بأمراض العصر الناجمة عن إيقاع الحياة السريع الذي يجعل من الصعب الحفاظ على الصحة الجيدة.

وذكر موقع صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أن نسبة 83% من الأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين الـ40 والـ60 عاماً يعانون زيادة الوزن.

وأشار خبراء الصحة العامة في إنكلترا، إلى أن 9 من بين 10 رجال (ما يعادل 87% من الرجال)، وثمان من بين 10 نساء (ما يعادل 79%) لا يمارسون النشاطات الرياضية، إذ إن جزءاً كبيراً من هؤلاء يعانون السمنة.

وأوضح الخبراء أن 77% من الرجال و63% من النساء في منتصف العمر، إما يعانون السمنة أو زيادة الوزن، لافتين إلى أن معدل الإصابة بالسمنة ارتفع إلى 16% خلال العقدين الأخيرين.

ولفتوا إلى أن الإصابة بأمراض أخرى مثل السكري، ارتفعت أيضاً خلال تلك الفترة.

وقال البروفيسور من صحة إنكلترا موير غراي: "أثرت مطالب الحياة العصرية في الكثير من الأشخاص، بما في ذلك طبيعة الأعمال المكتبية التي تتطلب الجلوس لفترات طويلة من دون حركة، فضلاً عن تناول الطعام غير الصحي".

وأضاف أن أكثر من 15 مليون بريطاني يعانون مشكلات صحية على المدى الطويل، لكن بمجرد إدخال بعض التغيرات الصغيرة سيكون له فوائد كبيرة لصحة كثيرين".

وأفاد مدير الصحة العامة في إنكلترا، البروفيسور كيفين فينتون: "ينشغل الناس بالقيام بالأعمال اليومية والمناسبات الاجتماعية واجتماعات الأصدقاء، ويضعون صحتهم في آخر أولوياتهم".

وأضاف رئيس قسم الرعاية في مركز مرض السكري، دان هوارث: "نعلم أن غالبية الناس يدفنون رؤوسهم في الرمال عندما يتعلق الأمر بالصحة. عدم القيام بأي نشاط للاهتمام بالصحة يمكن أن يكون كارثياً".

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1016 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع