مُهجةُ الروحِ


الهام زكي


مُهجةُ الروحِ

أما زلتَ...
يا مُهجةَ الروحِ تهواني
وتذكـرُ أيامَ اللقاءِ
في جنونِ غيرتي
وغنائي؟
وحينَ يُغريكَ كأسٌ
تجالسُ طيفي على أملٍ
في الحلمِ تلقاني
أم تساوركَ الظنونُ
في حبِّي
فتثملُ من إغراءِ حُبٍّ
لتنساهُ وتنساني؟
فروحي حولَكَ ترفرفُ
وتجوبُ أروقةَ الذكرى
في اشتياقٍ غامرٍ
والحنينُ إليكَ كالإعصارِ
يجتاحُ كياني
يهزُّ جدائلَ وحدتي
وفي سكونِ الليلِ
يَطرقُ بابي
ولأنِّي في الهوى مُتيَّمٌ
يكونُ طيفُكَ الأخَّاذُ
جالساً أمامي
يسردُ حكاياتِ الغرامِ
وما كان بينَنا
فتذوبُ الروحُ شوقـاً
في ثوانِ


14 /9 / 2020 / السويد

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

498 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع