الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - لا تشكُ هماً

لا تشكُ هماً

الهام زكي

لا تشكُ هماً

لا تشكُ هماً يا فؤادي
ولا بسرٍ تبوح
فالناسُ أجناسٌ
وكثرٌ بالخداعِ تَـلوح
وهم بألفِ قناعٍ وقناع
وفي الأعماقِ قبحٌ وجروح
وذاك ذو علةٍ وذاك ذو خبثٍ
وقلةٌ بالطيبِ تفوح
وكم من صديقِ ظننتهُ
هو العطوفَ
وإذ بأولِ زلةٍ
يهجرُ قلباً عليه ينوح
وكم من ناصحٍ
لا تستجبْ لنصحه
وأنتَ في حيرةٍ
بعد أن ضاع
الصوابُ والوضوح
وطغت الرذائلُ
وهي بالشرِ تهتفُ فوق
المنابرِ والسطوح
فالناسُ ما عادوا
كما بالأمسِ كانوا
نقاءَ سريرةٍ وطيبَ خلائقً
بوجهٍ صبوح

أفلام من الذاكرة

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

586 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع