الحياة في حقول البترول / الحلقة التاسعة

                                                 

                     بقلم / المهندس احمد فخري

الحياة في حقول البترول الحلقة التاسعة الحياة الاجتماعية بداخل البارجة الجزئ الثاني

  

صراع مع سمك القرش

   

                        سمك القرش

باحدى الليالي الدافئة كنت في اسفل البارجة امارس هوايتي المفضلة الا وهي صيد السمك. وبينما انتضر سمكة صغيرة تقوم بالنقر على شصي، شهادت زعنفة سمكة القرش الكبيرة من التي يبلغ طولها حوالي متران او اكثر متجهة نحوي. لكنها لم تخيفني شخصياً لانني على ارتفاع مترين عن مستوى سطح البحر فلا أاذيها ولا تؤذيني. ولكن احزروا ماذا فعلت؟ عندما علقت السمكة الصغيرة بخيطي سارعتُ بسحب الخيط نحوي كي التقطها وعندما بلغت سمكتي قاب قوسين أو ادنى من يدي قامت سمكة القرش بالابتعاد ما يقرب من 10 امتار عني ثم جائت مسرعة نحو صيدي كالصاروخ فالتهمت السمكة التي اسطدتها للتو وهي في طريقها الى عندي. وعندما اخرجت خيطي فوق سطح الماء وإذا برأس السمكة فقط يتأرجح من الخيط. كيف استطاع ان يخطف صيدي بهذه الخفة وهذه السرعة المتناهية؟ وما هذه الاسنان التي تقطع السمكة بلمح البصر؟ يا الهي. غضبت غضباً شديداً وصرت اشتِمُه والعنه. وقررت أن اصطاد ذلك القرش اللعين عقاباً له على سرقته لصيدي.
لكن الادوات التي عندي لا تنفع لصيد سمكة كبيرة مثل القرش العملاق. فالخيط الذي عندي يبلغ قطره 0.45 ملم. والشص لا يتعدى حجمه 3 سم. لذا قررت ان اشتري العدة اللازمة لصيده عندما اكون بمدينة ابوظبي في المرة القادمة. وفعلاً بعد ذهابي للاجازة زرت متجر صيد الاسماك وسألته عن اثخن الخيوط قطراً فقال عليك بخيط 1.1 ملم فهو كفيل لان يصطاد القرش حتى لو كان بحجم الفيل.

                           

                       خيطاً بلاستيكياً بحجم 1.1 ملم

ثم سألته عن افضل شص يناسب الخيط فاحضر لي شص حجمه 20 سم وهو مصنوع من مادة صلبة جداً بامكانه ان يثقب قشرة السيارة.

                        

                  شص كبير بحجم 20 سم

ثم استوقفني البائع وقال:
- إذا كنت تريد صيد القرش فعليك أن تضع الشص في البداية على خيط حديدي، الخيط طوله متر واحد والسبب في ذلك هو كي لا يقوم القرش بقطع الخيط البلاستيكي باسنانه عندما يعلق الشص بفمه هذه الخيوط الحديدية بامكانها رفع 500 كغم.
- حسناً اعطيني بضع خيوط حديدية بطول متر واحد.

    

                          خيوط حديدية

وبذلك كانت ترسانتي قد اكتملت. دعنا نرى إن كان سيسرق صيدي بالمستقبل ذلك الـ (*؟/-*+) اللعين. عدت الى بيتي ووضعت العدة الجديدة في حقيبتي التي تصاحبني دائماً من والى عملي بالالبحر كي لا انساها.
وبعد مرور اربعة اسابيع على اجازتي، ودعت عائلتي وتوجهت نحو مطار البطين كي اعود الى البحر. وبنفس اليوم الذي وصلت به الى البحر هبطت بنفس المساء وانا متشوق للقاء صديقي القرش الذي ساصطاده واجعله عبرة لمن اعتبر لامحال. لكن القرش لم يشرفني بزيارته بتلك الليلة. فاحتفضت بالاسلحة الثقيلة حتى القاه قريباً.
بقيت انزل للصيد مساء كل يوم في امل لقاء صديقي القرش لكنه لم يأتي الا بعد حوالي اسبوعين من عودتي من الاجازة. وعندما شاهدته يتبختر بزعنفته الكبيرة رحبت به وبقيت اقول اهلاً اهلاً اهلاً بقدومك العزيز. اليوم ستشرفني هنا في مسكني المتواضع. اخرجت العدة الثقيلة التي جلبتها معي خصيصاً للقرش وبدأت اضع الشص الكبير على خيط الحديد ومن الطرف الثاني للخيط الحديد ربطت الخيط الثخين ذو 1.1 ملم وقست ما يقرب من 20 متراً منه ثم ربطت النهاية الثانية على السور الحديدي الذي امامي تحسباً من انه قد يسحبني معه. ووضعت سمكة صغيرة كنت قد اصطدتها للتو وعلقتها بالشص الكبير ورميت السمكة بالماء. تدنى مني القرش قليلاً ثم ابتعد. قلت لنفسي اعتقد بانه ذكي وانه لن يقع في الفخ. دعني اصبر قليلاً ربما سيغير رأيه. وبعد حوالي 5 دقائق جاء مرة ثانية وصار يدور حول السمكة الصغيرة التي رميتها له كطعم، وانا اقول له تفضل يا حبيبي بالهناء والشفاء كلها فهي لك. ابتعد قليلاً ثم جاء مسرعاً نحو السمكة فالتقطها وذهب بعيداً بسرعة شديدة جداً وما سمعت الى صوت كالرصاصة فقد اخذ السمكة الصغيرة والخيط الحديدي والخيط الثخين كلمح البصر والصوت الذي سمعته هو صوت الخيط البلاستيكي وهو ينقطع بعنف شديد. سحبت نهاية الخيط الثخين من السور الحديدي واذا به قد انقطع، فالقرش كان لديه قوة تفوق كل ما تخيلت. علمت وقتها ان هذا العملاق هو ملك البحر وليس من الحكمة ان اقارعه بل ابتعد عن طريقه فحسب. وإن اراد أن يأكل صيدي فله ما يريد.
بعد أن تعلمت درسي صرت اخصص يومان بالاسبوع فقط لصيد الاسماك. وفي احدى الليالي وانا جالس في المساء على البار ارتشف مشروبي المفضل الكابوتشينو وإذا باحد الاصدقاء يأتي ويجلس بجانبي. عزمت عليه كي يشرب معي القهوة فقبل دعوتي وصرنا نتجاذب اطراف الحديث. ومن ضمن المواضيع التي طرحت كانت موضوع الكومبيوتر فسألني صاحبي،
- لماذا لا تقوم بفتح دورة كومبيوتر هنا؟

- ماذا؟ انا لم يسبق لي أن دَرّستْ سابقاً. ومن قال أن مدير الموقع سيوافق؟ ومن قال أن هناك الكثير من الزملاء ممن يرغبون في الحضور لتلك الدورة؟ ومن قال...

- توقف، توقف، توقف يا احمد. انت تحاول ان تضع العراقيل امام المشروع قبل ان يولد. لماذا لا تستفسر من الزملاء إن كانوا يرغبون في التعلم؟ ثم انك على علاقة جيدة مع مدير الموقع وتزوره عدة مرات باليوم، فلماذا لا تسأله بنفسك؟ هل تعتقد انه سيغضب من مشروع كهذا؟
- لا اعلم صدقاً. دعني افكر في الموضوع وسأرد لك الخبر اليقين.
- حسناً، ولكن لا تتأخر كثيراً فالجميع هنا متعطش لتعلم ذلك العلم الجديد، ولولا اني اعرف بانك قادر على اعطاء تلك الدورة لما فاتحتك بها.
- قلت لك حسناً، سافكر بالموضوع، لا تقلق، امهلني بضعة ايام وسارد لك الخبر، لكني لا اعطيك وعوداً فارغة. فان لدي التزامات كثيرة كما تعرف.
- هذا يكفيني، فقط اريدك أن تفكر بالموظوع فانا اعلم بانك ستوافق في النهاية.
- سنرى
يتبع...

للراغبين الأطلاع على الحلقة السابقة:

https://algardenia.com/maqalat/34274-2018-02-22-12-15-35.html

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

501 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع