طفل ذو ثلاثة عشر ربيعاً يقلد شجرة البلوط في توجيه الخلايا الضوئية نحو الشمس

                                        

                     المهندس / احمد فخري

تمكن طفل يدعى ايدن دوير استعمال (طريقة الفيلوتكسيس) وهي الطريقة التي صممها الخالق في صف اوراق شجرة البلوط كي تشكل افضل زاوية ذات الكفائة القصوى لحصاد طاقة الشمس والتي قاسها الطفل لتشكل زاوية قدرها 137 درجة.

وقام بتقليد الفروع وذلك بصف الخلايا الضوئية على هيكل بلاستيكي يشبه الشجرة كي تعطيه اكبر كم من الكهرباء. وبذلك حصل على فترة اطول لمواجهة ضوء الشمس تصل الى 20%  والاغرب من ذلك هو ان اختراعه هذا اعطى زيادة في اوقات الانتاج وصلت الى 50%  في شهر كانون الاول بالرغم من ان الشمس تكون في اقصى ضعف لها في السماء حيث تمكن من اضافة ساعتان ونصف من التعرض لاشعة الشمس. وبذلك حاز على جائزة العالم الصغير الذي يمنحها متحف التاريخ الطبيعي والذي سجل اختراعه في سجل المخترعات.

http://wattsupwiththat.com/2011/08/19/novel-idea-arrange-solar-panels-like-nature-designed-it/

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

727 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع