الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - إليك أيها القادم /2

إليك أيها القادم /2

إليكَ أيها القادم

مع سربِ الحمام

أو ترغب في لقياي

فتأتي ... إليَ

على بساط الريح

كما الأساطير

نتسلق خيوط الشمس

ونرتشف الألق من عبق الأزاهير

أم تراك تهوى البعاد

فتكتبني كما تشاء

وتبعثرني كما تشاء

وتُصيرني معزوفةً سرمديةً

تسمعُها حين يخاصمكَ الرقاد

أم أراكَ تهوى اغرائي

على الرقص حول الضوء

كالفراشات

فأموتُ شهيدةَ عشقٍ سرمدي

حلق بي في غفلةٍ من الزمن

في ... اللا مكان

 

يا أنتَ الذي ما هويتُ سواك

يسبقني الفرحُ الجميل

حينما يمر على البال ذكراك

ويغازلني الليلُ بطوله

عندما يهلُ عليَ صفاك

وخافقي المشغول دوما بهواك

يعزفُ النبضَ الحانــا

يروم ... رضاك

أتذكرُ ذلك الطيرَ الجريح

الذي حلق يوما في سماك

هذا .... أنــا

كنتُ أرفرفُ بجناحي الصغيرين

أحيكَ ... أرومُ رؤاك

ومن ... هناك

من عند النجمة الوردية

اُسامر الليل مع الخيال

مع أشواقٍ

 تأخذني إليك

عبر السواقي والروابي

على بساط العشب

بساط ... روباك

ما همني بعادك ... ما همني أن أراك

ولا همني أن اكتويت بنار جفاك

فجنتي محفوظة

نعيمها ... عبق هواك

 

20 ــ 7 ــ 2012

السويد

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

435 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع