الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الفتح: بامكاننا المجيء برئيسي جمهورية وبرلمان دون رضا الكورد والسنة .. والزرفي موظف لدى الجيش الأميركي

الفتح: بامكاننا المجيء برئيسي جمهورية وبرلمان دون رضا الكورد والسنة .. والزرفي موظف لدى الجيش الأميركي

              

رووداو - أربيل:شنّ النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي، هجوماً لاذعاً على تكليف رئيس الجمهورية برهم صالح لعدنان الزرفي بتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

وقال الموسوي في تصريح متلفز إن "كل مرشحي رئيس الجمهورية منذ بداية الأزمة جدليون"، مبيناً أن "صالح كلّف علاوي رغم أنه غير مؤهل للتمرير برلمانياً".


وأشار إلى أن "الفشل الحقيقي موجود في نظام ما بعد 2003 وعلينا أن نعترف بذلك"، لافتاً إلى "وجود إرادة سياسية لتعطيل الدولة من خلال إفراغ رئاسة الوزراء".

وأكد الموسوي أن "رئيس الجمهورية أخبر تحالف البناء بعدم تكليف مرشح دون سائرون، حفاظاً على السلم الأهلي"، موضحاً أنه "تم تقديم محمد شياع السوداني وأسعد العيداني، ولم يكلفوا من قبل رئيس الجمهورية".

وشدد على أن "عدنان الزرفي لن يكون رئيساً للوزراء، ونحن نحترمه، لكن اعتراضنا على الآلية التي جاء بها"، مضيفاً أن "باستطاعتنا المجيء برئيسي جمهورية وبرلمان دون رضا الكورد والسنة"، حسب قوله.

ونوه الموسوي إلى أن "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لديه اتفاق مع زعيم ائتلاف الفتح هادي العامري، وهو لا مؤيد ولا معارض للزرفي"، موضحاً أن "الزرفي لم يذكر موقفاً في خطاباته تجاه الاحتلال الأميركي، وأطالبه بخطاب واضح حول موقفه من الوجود الأميركي".

وتابع الموسوي أن "الزرفي مجنس وموظف لدى الجيش الأميركي، وعلى النواب الشرفاء أن لا يصوتوا على رئيس ولاؤه لغير العراق"، وفق تعبيره.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

602 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك