ترقب تظاهرات واسعة في العراق.. وإيقاف هجوم وشيك على "التحرير" ببغداد

        

العربي الجديد:تترقب ساحات التظاهرات في بغداد ومدن جنوب ووسط العراق، خلال الساعات المقبلة، تظاهرات واسعة، حيث من المتوقع مشاركة طلاب الجامعات والمعاهد والثانويات في التظاهرات التي دعا لها ناشطون أمس السبت، ردا على اقتحام الساحات وفض الاعتصامات من قبل قوات الأمن العراقية، والتي سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى في بغداد وذي قار والبصرة.

يأتي ذلك مع تأكيدات لمصادر أمنية وسياسية عراقية قالت، لـ"العربي الجديد"، إن الحكومة وجهت بوقف عمليات اقتحام الساحات وميادين الاعتصام، بفعل ضغوط من النجف والأمم المتحدة، وإنها ستكتفي بالسيطرة على الساحات والطرق التي فرضت سيطرتها عليها نهار السبت.

ووفقا لقيادي بارز في تحالف "الفتح" بالبرلمان العراقي، فإن النجف أوصلت "تحذيرا شديد اللهجة" لحكومة عبد المهدي، واعتبرت "إراقة دماء المتظاهرين تذكر بأنظمة قمعية حكمت العراق سابقا وقاومتها النجف"، وفقا لقوله.

وأضاف المصدر ذاته، في حديث لـ"العربي الجديد"، أن "الأمم المتحدة أجرت أيضا اتصالات واسعة، ومارست ضغوطا بعد تسرب مقاطع فيديو تظهر قتل ناشطين ومتظاهرين بشكل وحشي في الناصرية وبغداد، فضلا عن مشاهد تعذيب وضرب المتظاهرين أيضا".

ولفت إلى أن اقتحام ساحة التحرير أوقف بالساعات الأخيرة من مساء السبت، بفعل تلك الضغوط، حيث كان مقررا أن يتم اقتحامها وفتح نفق السعدون وجسر الجمهورية، وحصر المتظاهرين داخل حديقة الأمة ورصيف ساحة التحرير، وتحت النصب الموجود فيها فقط.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

670 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع