الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - عضو بالدفاع النيابية: راتب الجندي سيصبح ٥٠٠ لف دينار إذا طبق التجنيد الإلزامي

عضو بالدفاع النيابية: راتب الجندي سيصبح ٥٠٠ لف دينار إذا طبق التجنيد الإلزامي

         

رووداو – أربيل:أعلن عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، سعران الأعاجيبي، الأحد، أن راتب الجندي سيصبح 500 ألف دينار بحال تطبيق قانون التجنيد الإلزامي، مشيراً إلى صعوبة تطبيقه نظراً لتكاليفه الباهضة.

وقال الأعاجيبي في تصريح للجريدة الرسمية إنه يستبعد "تنفيذ قانون التجنيد الإلزامي في هذه الفترة حتى وإن أقـر، كون الحكومة ليس لديها استعدادات لتنفيذه، لأن فيه تكلفة مادية كبيرة جداً وقد يحتاج الى سنوات لتطبيقه".

وأوضح أنه "إلى الآن لـم توضع الملاحظات التي في ضوئها يتم إقرار قانون التجنيد الإلزامي، ولا نزال بانتظار ملاحظات الحكومة ليعاد الى البرلمان ليقرر أيضاً"، مبيناً أن "المشروع جاء من الحكومة ويعدل بحسب ما يخدم المواطن".

ومضى بالقول إن "القانون يحتوي على جنبات مالية كبيرة مـن توفير رواتب وغيرها، إذ إن الجندي الملتحق الواحد سيستلم 500 ألف دينار، إضافة الى بناء بنى تحتية من مراكز تدريب ووسائل تعليم وهي مكلفة جداً وتسليح وتجهيز وهي تكلف الدولة أموالا طائلة والوضع العام لا يسمح بذلك".

واستدرك: "لكن ان استقر الوضع المالي للدولة فيمكن أن يطبق هـذا القانون الـذي يعد ذا نتائج إيجابية على شبابنا مـن تخفيف البطالة والمخدرات، فضلاً عن اختلاط أبناء المحافظات ما يسهم بإشاعة وتقوية أواصر الوحدة الوطنية".

وفي وقت سابق، قال رئيس لجنة الأمن والدفاع، محمد رضا آل حيدر إن "لديه ملاحظات بشأن قانون (خدمة العلم) ستتم إضافتها، وهي أن لا تكون هناك متابعة أو محاسبة للذين يتخلفون عن الالتحاق، مع منعهم بالمقابل عن السفر او التوظيف في دوائر الدولة بسبب تخلفهم".

وأثارت الدعوات لإحياء نظام الخدمة العسكرية الإلزامية في العراق بعد تعليقه لـ16 عاماً جدلاً كبيراً بين مؤيد يرى أنه يسهم بزيادة اللحمة الوطنية وتعزيز مبدأ المساواة، وبين معارض يقول انها سترهق ميزانية الدولة وتحتاج أموالا طائلة.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

492 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع