جحا البغدادي يحكي لنا / قصة المثل (الضرة مره ولو كانت جره)

      

          الضرة مره ولو كانت جره!!

كان أحد الرجال متزوجاً منذ زمن طويل, وكانت زوجته لا تنجب, فألحت عليه زوجته ذات يوم قائله: لماذا لا تتزوج ثانيه يا زوجي العزيز, فربما تنجب لك الزوجة الجديدة أبناء يحيون ذكرك .
فقال الزوج: ومالي بالزوجة الثانية, فسوف تحدث بينكما المشاكل والغيرة!!
فقالت الزوجه: كلا يا زوجي العزيز فأنا احبك وأودك وسوف أراعيها ولن تحدث أية مشاكل. وأخيرا وافق الزوج على نصيحة زوجته وقال لها: سوف أسافر يا زوجتي, وسأتزوج امرأة غريبة عن هذه المدينة حتى لا تحدث أية مشاكل بينكما.
وعاد الزوج من سفرته إلى بيته ومعه جره كبيره من الفخار, قد ألبسها ثياب امرأة وغطاها بعباءة, وافرد لها حجره خاصة, و قال لزوجته الأولى :ها انا ذا حققت نصيحتك يا زوجتي, ولقد تزوجت امرأة ثانيه !!وعندما عاد الزوج من عمله إلى البيت, وجد زوجته تبكي فسألها: ما يبكيك يا زوجتي ؟؟
ردت الزوجة :ان امرأتك التي جئت بها شتمتني وأهانتني وانا لن اصبر على هذه الاهانه !!تعجب الزوج ثم قال: أنا لن أرض بإهانة زوجتي وسترين بعينيك ما سأفعله بها
ثم تناول الزوج عصاه, وضرب بها الضرة المزعومة على رأسها فتهشمت وإذا بها جره فخاريه, فذهلت الزوجة وقال لها الزوج: ها, هل أدبتها لك !!
فقالت المرأة لزوجها:لا تلمني على ما حدث, فالضرة مره ولو كانت جره !

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

642 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع