الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - أيامي في السليمانية بعد فراق 15 عاماً / ح2

أيامي في السليمانية بعد فراق 15 عاماً / ح2

 

أيامي في السليمانية بعد فراق 15 عاماً / ح2

شوارع..أسواق.. محلات

في وسط المدينة/ باب السراي

وسط المدينة وصورة المجاهد الكبير/ الشيخ محمود الحفيد



حتى نهاية الثمانينيات من القرن الماضي كانت شوارع وأسواق السليمانية محدودة ...

المحلات الراقية كانت ضمن شارع( مولوي) والتي  تمتد من (ساحة مبنى المحافظة) الى ساحة دوائر السراي ..

وعدد من الأسواق والمحلات في شارع(الأورزدي) حيث ملابس ومستلزمات نسائية من عطور وادوات مكياج ولعب للأطفال وغيرها ..
أما ملابس الرجال وبقية مستلزماتهم الضرورية كانت في شارع مولوي وسوق العصرية التي أفتتحت في أواخر الستينيات من القرن الماضي في مكان مدرسة الفيصلية والتي تطل على الشارعين الرئيسين في المدينة( مولوي وكاوه).
منذ بداية التسعينيات بدأت حركة عمران وفي كافة المجالات.. ولكن ألأسرع والأكبر كانت بعد عام 2003 حيث شهدت المدينة عمرانا يلفت الانظار ومن كافة نواحي الحياة..


التوسع الكبير في المدينة ومن كافة الأتجاهات


بناء مطار السليمانية
عشرات الفنادق وبمختلف الدرجات
محطات تعبئة وقود بمواصفات اوربية

حدائق ومتنزهات أهمها متنزه الحرية في مكان معسكر السليمانية وسط المدينة

أسواق( مولات) بمواصفات عالمية واستيراد مواد من مختلف انحاء العالم

فروع لشركات السيارات العالمية من ( مرسيدس وبي أم دبليو وأوبل ورينو وفولفو..الخ) من السيارات


بناء المئات من المجمعات السكنية بمئات العمارات وبدرجات مختلفة ونفس الشىء بالنسبة الى القصور والفلل

محمد.. بنغلاديشي.. يعمل في أحدى النوادي الأجتماعية

عمال من دول كثيرة تعمل ليل نهار في البناء والفنادق والنوادي وتنظيف الشوارع ...الخ


مدن ترفيهية للشباب وألأطفال

انتهى دور سينما سيروان!!
دور للسينما بمواصفات عالمية


عدد من الجامعات العالمية وعربية هذه عدى( الجامعة الأمريكية وجامعة السليمانية).
مطابع متطورة بشكل تنافس أكبر المطابع في المنطقة
التجارة الواسعة مع الدول المجاورة للعراق

بأختصار بعد كل تلك السنوات السليمانية متغيرة بمقدار 180 درجة وبنسبة عالية للذي يزورها لأول مرة وقد زارها قبل عقد أو أكثر..

قيصرية النقيب..تأريخ الأنشاء /1900
مع كل ذلك العمران والتقدم ولكن تبقى للأسواق القديمة نكهتها وأصالتها...

شراء شىء من العسل ومن السما الأصلي
حينما تزور أحدى القيصريات(أسواق كسوق الشورجة في بغداد) تشم من بعيد روائح الحناء والبخور والتوابل وحينها تحن الى الماضي وتتذكر ايام الطفولة وأنت مع الوالدة للتبضع هناك..

بالرغم من الأبنية الحديثة إلا ان دائرة التراث أحتفظت بعدد من المباني التراثية


وأخيرا:
أينما عشت سأظل أتعلق بذكريات الطفولة وحبي لوطني العراق العظيم الى أخر يوم في حياتي
أنا أعرف إن الماضي لن يعود.. ما العمل وفي كل ليلة أحلم وكأني لازلت شابا وأعيش تلك ألأيام التي لاتنسى؟؟!

سوق الخضرة.. البلدية

نموذج من أحدى الدور السكنية التي أحتفظت بوجودها

أجمل أنواع السجاد والمفروشات والأعمال اليدوية

بعد جولة في الشوارع وألأسواق.. تناول الغداء في مطعم شعبي

تلقيت هدايا كثيرة.. أجملها وأثمنها هذه الباقة من النرجس من بن العم/ محمد خالد... آااااااااه يا ريحة هلي!!

لقطة مع بن أخي( ابوشهاب الورد) بمناسبة فوز فريقهم في الجامعة.. الف مبروك

للراغبين الأطلاع على الحلقة الأولى..النقر على الرابط أدناه:

http://www.algardenia.com/tarfiya/menouats/3959-15-1.html

هنالك حلقات أخرى بأذن الله تعالى...

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

405 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع