الدكتور فرحان باقر اسطورة في الطب العراقي-اطال الله في عمره‏

    

 الدكتور فرحان باقر اسطورة في الطب العراقي-اطال الله في عمره‏

          

   

        

الدكتور فرحان باقر ، من اوائل اساتذة الطب في جامعة بغداد ، درس قرابة ثلاثين عاما قبل ان يغادرها إلى ابوظبي حيث يقيم ، له عشرات الدراسات الطبية المحكمة في السكري والطب الباطني.

                           

ان البروفيسور فرحان باقر يعد احد ابرز الاطباء في منطقة الشرق الاوسط، وهو خريج الكلية الطبية العراقية منذ اكثر من نصف قرن، عمل في المجالين الاكاديمي والسريري حيث قام بالتدريس في العراق على مدى اجيال كثيرة، كما عمل استاذا زائرا في عدد من الجامعات في الولايات المتحدة ومصر والاردن، كما عمل في الامارات رئيسا لقسم الامراض الباطنية في مستشفى الجزيرة في الفترة من 1983 وحتى اواخر 1978، ويعمل حاليا مشرفا على برنامج الكشف المبكر عن الامراض السرطانية والذي ينفذه معهد زايد للابحاث والتكنولوجيا.
 الأستاذ فرحان باقر، غني عن التعريف، فهو أستاذ الطب الباطني في كلية طب بغداد، تخرج على يديه آلاف الأطباء، وعالج عشرات الألوف من المرضى في العراق و خارجه..

حياة هذا الاستاذحافلة بالجد والاجتهاد في كسب العلم وتعليمه وممارسته، والترحال في غربته الطوعية و القسرية. فهو من القلة الباقية من الأطباء العراقيين العالميين، ومع رفاقه في أوائل الخمسينات من القرن العشرين، إذ كما تخبرنا سيرته الذاتية، أنه بعد تخرجه من الكلية الطبية في بغداد عام 1948، وإنهاء الخدمة العسكرية، وخدمته في كلية الطب العراقية، سافر إلى أمريكا وإنكلترا، وانتسب إلى جامعات ومعاهد مرموقة وحصل على أعلى الشهادات في الطب وفي الأمراض الصدرية. أحدث نقلة نوعية في تدريس وممارسة الطب العراقي... كان الرائد في إدخال التفرغ العلمي في الكلية في سنة 1972، وأول من أدخل امتحانات الكلية الطبية الملكية البريطانية حيث حصل العراق على أعلى النتائج في تلك السنة في العالم. والدكتور فرحان شديد الانتماء لعراقيته، ومن هذا المنطلق فقد أسس رابطة الأطباء العراقيين في أمريكا (IMCA/IMSA) إثناء غربته الإجبارية. وقد نشر الكثير من البحوث وشارك بفعاليات تدريسية ومحاضرات في دول إقليمية وعالمية.

    

ولد في بغداد سنة 1926.
دراسته الابتدائية في مدرسة المفيد، متوسطة الكاظمية،
والثانوية المركزية حيث كان من الأوائل.
تخرج من الكلية الطبية في بغداد سنة 1948.
أنضم الى جامعة جورج تاون وحصل على شهادة الاختصاص 1952.
حاصل على شهادة FCCP من كلية أطباء الصدر الامريكية في 1956.
حاصل على شهادة الكلية الطبية الملكية في ادنبره.
حاصل على شهادة FACP من كلية الطب الامريكية سنة 1974.
عين مدرساً في قسم الطب الباطني كلية الطب بغداد 1956-1961.
عين استاذاً في الطب الباطني سنة 1966-1979.
أسس عيادة مرضى السكر وكذلك أمراض الرئة.
ترأس قسم الطب الباطني بين عام 1974-1976.
استشاري في لجنة البحوث لمنظمة الصحة الدولية 1977-1978.
استاذ زائري في كلية ابراهام لنكولن في امراض الرئة 1981.
عين رئيس قسم الطب الباطني في مستشفى الجزيرة الامارات 1983-1987.

       

شارك في معظم المؤتمرات العلمية الاقليمية والعالمية.
عضو فعال في جمعية مكافحة التدرن والامراض الصدرية
أسلوبه المحترم الراقي المتواضع بالتعامل.
. ..لقد كان اسلوبه هو كما الأمراء والملوك .عندما يتعامل  حتى مع الاطباء الشباب  كانهم امراء او ملوك  بدون مبالغة  ولكن هذا يُقال للتأريخ
له كتب  نشريات طبية  وكتابات عن تاريخ الطب في العراق..
     
ادخل الى مدينة الطب الاجتماع السريري واجتماع اسباب الوفاة واجتماع المجلة وقلدته فروع الطب الاخرى.

استاذنا د. فرحان باقر هو علم نفتخر به وهو ابو الطب الباطني وفضله العلمي تجاوز الحدود الى الانسانية جمعاء..

              

من كتبه
(لمحات من الطب المعاصر في العراق)، بعد كتابه الأول الموسوم: (حكيم الحكام من قاسم إلى صدام..ويقال  ان وزير الصحة بدولة الامارات العربية المتحدة حمد المدفع بالدكتور فرحان باقر سنة 983 طالبا منه العمل بالامارات وبالفعل وصلها وصار رئيسا للقسم الباطني الذي طوره وسهر على تقدمه بمستشفى الجزيرة في مدينة ابو ظبي ولباعه الطويل في مهنته لم يؤخذ وصوله سن التقاعد بنظر الاعتبار انما جدد له عقد العمل حتى ترك دولة الامارات العربية المتحدة الى الولايات المتحدة الامريكية برغبته ثم اصبح مقيما فيه
ا. يذكر الدكتور الفكيكي بان الجامعات العالمية الاجنبية لم تيأس من كسب رضا الاستاذ الدكتور فرحان باقر حتى استطاعت كلية مونت كلير في كالفورنيا في الولايات المتحدة من جذبه اليها ليتسلم الطب الباطني في مستشفاها عام 987 كان الدكتور فرحان باقر حريصا حرص العلماء الاجلاء على تطوير المستوى العلمي وشارك مشاركة فاعلة في اغلب المؤتمرات العلمية الوطنية والاقليمية والعالمية ولم يهمل النشاطات النقابية والاجتماعية فهو مشارك في نقابة الاطباء العراق منذ عام 948 وعضو فعال ومؤثر في جمعية مكافحة التدرن والامراض الصدرية العراقية وعضو فعال في جمعية السرطان العراقية وتولى جمعية اطباء القلب في العراق للفترة 979 ـ 978 وهو عضو في الجمعيتين البريطانيتين الطبية والصدرية وعضو في جمعية الامراض القلبية البريطانية وتولى الدكتور فرحان باقر رئاسة لجنة الصياغة الوطنية الطبية ورئيسا للجنة الاقامة في مدينة الطب ورئيسا للمؤتمر الدولي للقسم الزئبقي الذي عقد في بغداد عام 975 وللاستاذ الدكتور فرحان باقر عشرات البحوث الطبية المنشورة في مختلف النشرات والدوريات و المجلات المحلية والعالمية ويمتاز بالدقة في العمل يذكر الدكتور اديب الفكيكي فيقول كثيرا ما كنت اراقبه وهو يراقب طلابه من الاطباء ويحثهم على عدم اهمال اية اي نقطة..

       


الدكتور اديب الفكيكي  اكد بكتابه تاريخ اعلام الطب العراقي الحديث فيقول : يعتبر الاستاذ الدكتور فرحان باقر اول من انشأ عيادة لمرضى السكر في العراق واول من اسس مختبرا لامراض الرئة وترأس قسم الامراض الباطنية في كلية الطب للفترة 974 ـ 976 وصار رئيسا او عضوا في لجنة منح الدبلوم في الطب الباطني ويذكر الدكتور الفكيكي وهو يستعرض التاريخ العلمي للدكتور فرحان باقر يصفه بأنه امام عملاق من عمالقة الطب والعلوم لا في العراق والوطن العربي فحسب بل امام عمالقة الطب والعلوم في العالم ولايقدر عبقرية هذا الرجل الا الذين صار لهم شرف العمل معه في الحقل الطبي متعلمين منه او مساعدين له وتسابقت امهات الجامعات العالمية لتتشرف بزيارة فرحان باقر لها محاضرا او ممتحنا لطلابها او مقوما لمناهجها فكان استشارياً للجنة البحوث الطبية لمنظمة الصحة العالمية خلال 977 ـ 978 واختارته جامعة عين شمس المصرية كفاحص للامتحانات في كليتها الطبية عام 968 ودعته الكلية الطبية لجامعة روجستر كاستاذ زائر لمدة اربعة اشهر ثم دعته جامعة كاليفورنيا سان فرنسيسكو كعالم زائر عام 978 وفي عام 98دعته كلية ابراهام لينكولن الطبية في امريكا كاستاذ زائر في طب الرئة وعندما احيل على التقاعد في العراق سارعت للاستفادة منه العديد من الجامعات

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

544 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع