الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - هناء صادق.. زرت ٤٧ بلدا، لكن بغداد شيء أخر حتى أزيائي تحبها

هناء صادق.. زرت ٤٧ بلدا، لكن بغداد شيء أخر حتى أزيائي تحبها

         

 هناء صادق.. زرت ٤٧ بلدا، لكن بغداد شيء أخر حتى أزيائي تحبها

         

         

أزياء التراث الشعبي من هذه الكلمات يتبادر للذهن انها أزياء ليست عصرية، لكن ضيفتنا في فقرة ((فنجان قهوة)) احبت التراث الشعبي وعملت على توظيفه في عملها فنيا وثقافيا حتى أصبح بصمة مميزة لها، مزجت بين اللون والحرف وانتجت أزياء فلكلورية عصرية تعكس صورة المرأة العربية تجد فيها الجمال والأنوثة والبهجة والراحة.

    

هناء صادق.. مولودة في العراق، بغداد، حاصلة على شهادة في الأدب الفرنسي من جامعة بغداد. لديها ثلاث جنسيات وتتكلم أكثر من لغة عدا العربية تتحدث بالإنكليزية والفرنسية وقليل من الإيطالية، الفارسية والتركية درست الفن التشكيلي مع الفنانين العراقيين الرواد.

كذلك درست تصميم النسيج والرسم على الحرير والخزف في باريس، تعد من أفضل مصممي الأزياء المعاصرة التي تخصصت في دمج الفن العربي في ملبوسات النسائية، من خلال سفرها خارج العالم العربي، قامت بجمع حوالي 5000 قطعة من الفضة القديمة والمجوهرات العربية وأكثر من 3000 قطعة من الأزياء العربية التقليدية.
جزء من إنجازاتها.. لديها مطبوعان الاول تحت عنوان (رمزية الوشم للمرأة الأردنية)، والثاني (أزياء وحلي عربية بلا حدود) وملزمة بعنوان (زينة المرأة العربية في الأمس القريب).
ألقت محاضرات عدة عن الحلي الفضية والأزياء العربية في العالم العربي والأوروبي، وكتبت العديد من المقالات حول هذه المواضيع للمجلات والصحف العربية.
صممت ملابس للأفلام ومسلسلات تلفزيونية كثيرة وشاركت في مهرجانات ثقافية عربية وعالمية، قامت بتصميم ازياء لمجموعة من الملكات والأميرات والشيخات من الدول العربية وأجنبية. حازت على العديد من الجوائز من جميع أنحاء العالم

من منا لم يسمع عن سحر الشرق وجماله، المرأة وأزياؤها وحليها من أساور وقلائد وأقراط جزءً من هذا السحر.. المصممة المبدعة هناء صادق (سفيرة الأزياء العربية) كما لقبت في إيطاليا اثناء تقديمها لأحد عروض الأزياء هناك نسألها عن زيارتها الى بغداد التي كانت حلمها بعد غياب 30 سنة، كيف كانت؟
_سعدت جدا عندما استقبلوني بالمطار بحفاوة وحب وكنت خائفة قبلها ان لا يعرف العراقيين مسيرتي في الخارج واكتشفت انهم متابعين لي من بداياتي

      

عرض شوق يبدو له طعم مميز هل لأنه في بغداد؟
_عنوان العرض شوق تعبيرا عن شوقي لبغداد مدينتي التي تركتها طوعا وليس اكراها (1970) بسبب زواجي من فرنسي. لكنها كانت دائما ملهمتي.
هل يوجد اتفاق جديد مع دار الأزياء العراقية بإقامة عروض جديدة في بغداد؟
_اتمنى ان تكون انطلاقة كل مجموعة (بداية ربيع كل سنة) من بغداد ودار الأزياء العراقية كانت كريمة جدا معي، لكن لم نتحاور بعروض مستقبلية!!
مكان في بغداد له طعم مميز بالنسبة لك؟
_بغداد مكانها مميز في القلب، رغم أنى زرت 47 بلدا وعملت في أكثر من 30 دولة ...لكن بغداد شيء أخر حتى ازيائي تحبها
لا تفكرين بفتح مكان دائم للعمل في بغداد؟
_نعم هذا حلمي موقع في بغداد.. ودرست الموضوع. لكن سيكون من الخطط المستقبلية
عشتار هي بحثي الدائم
تصاميمك تستهوي النساء في الدول العربية أكثر من غيرها؟
_بدون مبالغة لو قلت ان تصاميمي تستهوي كل النساء من جميع الجنسيات او بمعنى اخر تستهوي الأنثى وعشتار هي شاغلي وبحثي الدائم
تصاميم من تعجبك بشكل عام في ساحة الأزياء العربية او العالمية؟
_لا اطلع كثيرا على ما يعرض في مجلات الموضة ولا دور الازياء!! حتى لا أتأثر بما يسوقوه. بل ان كثيرين تأثروا بأسلوبي
متى تضعين الخطوط الأولى لكل مجموعة؟
_بعد الانتهاء مباشرة من عرض المجموعة الجديدة.. ابدا في وضع فكرة لما سأقدمه في المجموعة القادمة وطبعا احتاج لمحركات لأفكاري والغريب أجد نفسي في حماس لا متناهي لتطبيق هذه الافكار كي أراها على اجساد النساء
عروض الأزياء تنقل رسالة عن البلاد مثلها مثل معارض الرسم، رأيك في ذلك؟
_تصميم الازياء فن بل هو الفن الوحيد الذي يطلق عليه الفن الراقي. وأجد ان اي نوع من الفنون اكيد ينقل اما صورة الواقع المعاش او احيانا المتخيل وليس تصميم الازياء ترف فقط بل هو يعكس عمق ثقافة المجتمع بالازدهار الفعلي ومستواه في الرقي دون الوقوع في الاستهلاك السريع والرخيص المغري في زمن العولمة

   

من المعروف ان الإكسسوار مكمل لجمال المرأة ولكن، هل من الضروري ان تكون باهظة الثمن برأيك؟
_الحلي دائما مكمل للملبس فهي تزيده حلاة لكنها ليست أهم من الأزياء مثلا سمعت من بعضهن.. (لماذا اشتري ثوب غالي الثمن، أفضل بهذا المبلغ اشتري ذهب) لكن هل تكون أنيقة إذا تحلت بكثير من الذهب وفستانها لا يناسبها؟! يحتاج المجتمع الى ثقافة الأزياء، وثم الحلي كي يستطيع الفرد تذوق الجمال في اشكاله الأخرى

أزياء وحلي عربية بلا حدود
حضرتك باحثة في مجال الأزياء ككل ولديك مطبوعين.. فماذا يظمأن؟
_انا باحثة في التراث الشعبي ازياء وحلي وكتابي الاخير حوالي (400) صفحة و(1000) صورة تضم مواضيع عديدة مثل بدايات النسيج وانواعه علاقة العادات والتقاليد لكل مجتمع مع تصميم الازياء الخ.. كذلك استهوتني زينة المرأة كيف كانت تتزين في الماضي. وايضا قمت ببحث مهم عن الوشم أصلها وكيف تطور وعلاقته بالجمال عبر التاريخ ولازالت شهيتي مفتوحة لعمل بحوث اخرى ولكن هذه المرة يجب تمويلها من مؤسسة وليس على حسابي كما كنت افعل
هل تؤمنين ان للأحجار التي تستخدم للحلي تعطي ومضات روحانية؟
_الأحجار الكريمة هي اربعة فقط، الألماس، الزمرد، الياقوت والروبي.. وما عداها هي احجار نصف كريمة والغريب ارتباط الموروث القديم والعربي مع الاحجار النصف كريمة مثل العقيق اليمني والفيروز والعنبر الحيواني وهذا موضوع يطول شرحه
هل تواجهين نقدا على تصاميمك غير النقد الأيجابي؟
_يصلني الكثير من الإطراء على تصاميمي، لكن اهتم جدا بالنقد البناء مثلا قيل لي مرة (تبالغين في كل مجموعاتك باللون الاسود كأساس) وادخلت ألوان عديدة عليه فعلا، انتبهت وصرت استعمل ألوان يدخل الاسود عليها بس بصراحة انا أحب اللون الاسود بكل درجاته!!!
ماذا يتطلب النجاح في هذا المجال برأيك؟
_يتطلب الكثير من المثابرة والبحث دون كلل والاهتمام بأصغر التفاصيل واهم شيء القدرة على الاستمرار رغم الظروف الصعبة احيانا، واهم شيء ان نكون محاطين بطاقم عمل مهني ومحترف يعمل بإخلاص مع تمويل كافي وصبر على التقلبات العمل
الموسيقى مع عروض الازياء من يختارها؟
_الموسيقى انا من يختارها. فانا متذوقة لفن الموسيقى وأفضل تكون من فنان عربي، ومن العراق اخترت موسيقى للمرحوم منير بشير وأيضا نصير شمه، عمر بشير، أزهر كبه ومن فلسطين وليد الهشيم
كيف تختارين أسماء العروض، وهل تختاريها قبل العمل؟
_اكيد اسم العرض يعبر عن احساسي في تلك المرحلة. كما رأيتم اسم شوق من شوقي لبغداد الحبيبة
هل ندمت يوما على عمل قدمته؟
_لم اندم ابدا على عمل لأنني لست ارتجالية في خياراتي وكل عمل احاول ان اضع ليس فقط كل جهدي وايضا كل موهبتي
هل واجهت موقف محرج في مجال عملك؟
_أكثر موقف أحرجني عندما فزت بالجائزة الذهبة في روما وكان يحظر عدد كبير من النقاد لمجلات ازياء مهمه. كل المحطات والصحفيين تجمعوا صوبي وبدأوا بالأسئلة والحوارات حتى كاد يغمى علي من التعب عندما همس في اذني احدهم.. (هذاك اللي جالس هناك اهم ناقد في عالم وكلمة منه ترفع المصمم) وهو لم يقربني!!! تحفز فضولي وذهب انا اليه أسئلة عن سبب بعده عن مسائلتي، أجاب: ما شاهدت من اعمالك هي لوحات فنية تحتاج الى ناقد للفن التشكيلي. وانا ناقد فقط للأزياء!!!

             

حكاية عشق للحروف العربية
ما الذي يسعد هناء صادق؟
_أكثر شيء يسعدني لو استطعت أكثر في أرساء العلامة الفارقة في الازياء العالمية هناء صادق بحيث تستمر بعد مماتي
دائما نجد أكثر من لون في الفستان او العباءة، فهل هذا انعكاس لتجدد الروح فيه؟
_الابداع ومع الالوان ليس له حدود قد استعمل لون واحد بدرجاته او أكثر من عشرة ألوان متضاربة المهم التجانس والفكرة بتزاوجها حسب الموديل
متى اول مرة بدأت بها بالتفكير بهذا العمل؟
_بدأت الوعي بالملابس منذ بدأت انا من يتحكم باختيار ملابسي وليس اهلي حيث كنت مختلفة، قد تكون بسيطة لكنها تحمل سمة الاختلاف عما هو متداول وأخذت مني وقت طويل حتى بدا بعض النساء حولي يطلبون ما البس من ملابس ومن هنا بدأت فكرة نقل افكاري الى اجساد النساء اخريات
هل كل نقوش الأزياء عمل اليدوي؟
_ليس بالضرورة يكون كل الشغل يدوي لكن الاشغال اليدوية بكل قطعة تزيدها انسانية، لكن ليس كل شغل يدوي يناسب اي موديل بل الابداع في استعمال كل ما يتوفر من تقنية للوصول الى التميز
بداياتك لأولى في الأزياء، هل جاءت من سفرك لفرنسا؟
_بدايات كانت في البيت ومدرسة راهبات قاموا على تشجيعي على الرسم وكملت بهذا المجال في فرنسا ثم اكتشف استاذي هناك اهتمامي بتفاصيل ازياء وحلي أكثر من اللوحة فوجهني لدراسة التراث في الازياء والحلي
من المعروف عن العرب يحبون السكن في دول الغرب...لماذا اخترت الأردن للعيش فيه؟
_لا احدا يقرر السكن الدائم خارج وطنه ولا حتى أوربا الا إذا دفعته الظروف لذلك وانا شخصيا زواجي بأجنبي دفع بي بالسفر خارج العراق والسكن في فرنسا، وبسبب عمل زوجي المتنقل واخر محطة توفى فيها هي الأردن حيث كنت قد بدأت عملي فأكملت الإقامة فيها لكنني اتنقل كثيرا بين الدول العربية والأوربية
لا تفكرين بعمل عرض خاص بالرجال (ملابس عربية)؟
_في عرض بغداد(شوق) كانت نهايته مع قطعتين رجالي.. لأول مرة في حياتي. لم ينتبه لها الجمهور كثيرا لأنهم كانوا مبهورين بما سبقها من موديلات نسائية لكن بعدها جاءتني تعليقات مشجعة وقد اهتم أكثر بالموضوع!!
عرفنا أنك اول من استخدم الحروف العربية على الأزياء منذ 25 سنة، هل غيرها لا يصلح ام اعتزازك باللغة العربية؟
_لي حكاية عشق طويلة مع الحروف العربية ولازال ونشرتها في فرنسا عن طريق ربطة العنق الرجالية (الكر فتات) منذ أكثر من 30 عام ولم تستهويني الحروف اللاتينية ربما كما قلت.. اعتزازي بلغتي العربية

                  

ماذا تعني وماذا يعني لك؟ 

_الذكريات: ماضي استلهم منه الحكمة في تطلعاتي المستقبلية
الصداقة: مرحلة ضرورية من مراحل العمر
الوقت: ثمين جدا عندي
الحب: غذاء الروح وملهم للجمال
الشهرة: ليست سهلة لكنها ضرورية في المسيرة المهنية
جميل جدا ان يكون فنجان القهوة مع نساء عراقيات يمثلن البلد في محافل كثيرة نعتز بهن كاعتزازهن بالعراق.. وكل واحده منهن هي سفيرة لبلدها بالخارج، وهن أهل لذلك فعلا.. انتظرونا مع حوارات أخرى.. كل الود منا للقراء الأعزاء.

 

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

446 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع