"الفيفا" يدرس مقترحاً لتمديد الوقت الفعلي للمباريات لمنع "إضاعة الوقت"

 

         

وكالات الأنباء:كشفت تقارير إعلامية ان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) برئاسة السويسري جياني إنفانتينو يعمل حالياً على القيام بثورة في اللوائح الفنية المنظمة للمباريات على ان يعلن عنها ويقرها خلال مؤتمره في شهر مارس القادم .

وبحسب ما اوردته صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن الاتحاد الدولي يعكف حالياً على قضية تراجع المدة الزمنية للوقت الفعلي في المباريات لاسباب عديدة ، منها إهدار الوقت من قبل المدربين واللاعبين عند إجراء التغيير ، إضافة إلى تمثيل بعض اللاعبين بتعرضهم لإصابة ، وغيرها من الطرق التي ساهمت في تقليص زمن المباريات دون ان تكون للحكم وسيلة لتفاديه.

وبحسب التقرير، فإن "الفيفا" يعمل حالياً على دراسة مقترح لإلغاء إجراء المدربين للتغييرات خلال الوقت الإضافي في المباريات أو ما يعرف بالوقت بدل الضائع ، بعدما كشفت إحصائيات في الدوري الإنكليزي ان ربع مبارياته تعرف إجراء تغيير اللاعبين بعد الدقيقة التسعين ، أي في الوقت بدل الضائع وهو ما يؤكد أن الهدف من هذا التغيير هو إهدار الوقت وليس الاستفادة من اللاعب الذي يتم إقحامه في اللقاء.

هذا واظهرت احصائيات عن تقلص لافت في وقت المباريات لدرجة جعلت إتحاد اللعبة قلقاً من هذه المسألة ويبحث عن معالجتها لإمتاع الجماهير .

وكشفت إحصائيات ان معدل زمن المباريات في الدوري الإنكليزي الذي يصنف كأقوى دوري في العالم و يتخذ معياراً للكثير من الجوانب الفنية ، بأنه لا يتعدى 55 دقيقة أي انه معدل الإهدار الزمني يصل إلى 35 دقيقة.

ولا يستبعد ان تشمل تعديلات "الفيفا" الزمن المسموح للحراس بإمساك الكرة بأيديهم والذي يصل حالياً إلى سبع ثوان ، و رغم انها مدة قليلة جداً إلا ان الحراس يتحايلون لتمديدها من خلال تفادي إمساكها لغاية اقتراب المنافس منهم ، مع تعمد الحراس الانتقال بالكرة داخل منطقة الجزاء.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

648 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع