الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - ذاكرة - وحيدة خليل .. من السيبة الى بغداد

ذاكرة - وحيدة خليل .. من السيبة الى بغداد

       

 ذاكرة - وحيدة خليل .. من السيبة الى بغداد

      

       

     

كل العراقيين يعرفون المطربة العراقية وحيدة خليل وإنها من البصرة ، ووجدت أن بعض المؤرخين قد أخطأوا حين قالوا بأنها ولدت في محلة (الرباط الصغير) لكن القليلين من العراقيين يعرفون بأنها من السيبة .

     

فوحيدة خليل وهذا اسمها الفني واسمها الحقيقي هو مريم عبد الله جمعة البلوشي، ولدت في قرية الشلهة البحرية 1914 .منذ طفولتها وهي تعشق الغناء فنشأت وهي تستمع إلى أطوار الأبوذية والمواويل المليئة بالحزن والشجن، وفي صباها تعرفت على صوت الملاية خلال الطقوس الحسينية في عاشوراء،

   

وفي نفس الوقت كانت تستمع إلى أصوات معروفة بالغناء الريفي مثل حضيري أبو عزيز و داخل حسن وآخرين.

يقول اباؤنا بأنها كانت تتسلل في وقت متأخر من الليل لتغني في الأفراح .ولم يعرفها احد الا حين هاجرت الى بغداد 1945 ودخلت الاذاعة 1951 تزوجت امها بعد وفاة ابيها من رجل يسمى محمود البحراني يسكن ملك الخضيري في الشلهة البحرية . لا يُعرف كثيرا عن سيرتها الا انها انجبت ولدا كان يعمل نجارا في البصرة القديمة وقد التقيت به في ستينات القرن الماضي هو وعائلته عندما مروا بالعويسية ليعبروا جهة الشلهة لزيارة بيت جدته .
حين وصلت إلى بغداد كانت قد أتقنت فنون الأداء فضلا عما تميزت به من أناقة وحضور وخصصت لها الإذاعة مكانا بارزا بين مطربيها فقد كانت الصوت النسوي الوحيد في بداية الأمر قبل أن تظهر الفنانة لميعة توفيق.

وقد لحن لها أهم الملحنين العراقيين مثل الفنان عباس جميل..ومحمد نوشي وآخرون.
وتوفيت الفنانة أواسط التسعينات. وتركت إرثا كبيرا من الأغاني مثل "بسكوت اون " و " وانا خلي تسامرنا" وغيرها من الأغاني المحفورة في الذاكرة العراقية .

https://www.youtube.com/watch?v=aiwp25yg8hM

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

393 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع