في ضيافة المطرب الكوردي الايزيدي خلف شنگالي

   

        في ضيافة المطرب الكوردي الايزيدي خلف شنكالي

  

     

تقع مدينة شنكال  في أقصى غرب كوردستان العراق وتبعد مايقارب 120 كيلو متر غرب الموصل ويعد موقع المدينة عند اقدام جبل سنجار الذي يرتفع 4800 قدم ويمتد في عمق الجزيرة لأكثر من 50 ميلا أعظم ولموقع المدينة أهمية خاصة لأنه يعد ارتكاز واختلاط أقاليم إنتاجية مختلفة وهي أقاليم الجبل والصحراء والسهل فكلها تثب في المدينة مما أعطاها عبر التاريخ أهمية في عدد سكانها واتساع مبانيها تجاوز عدد.
أما عن صحراء شنكال فقد امتازت بكونها مستوية. وامتاز سهل الدينة بتربته الخصبة وكثرة المياه والبساتين والعمارات حتى قيل عنها أنها مختصر دمشق لجمال طبيعتها ومناخها.
ويحد المدينة من الشمال والشمال الغربي مشروع ري الجزيرة والحدود الدولية مع القطر السوري .
وأهل سنجار أكراد ولهم شجاعة وكرم ويذكر أن الرحالة ابن بطوطة قد مر بمدينة
شنكال  والتقى بها بالشيخ عبد الله الكردي احد المشايخ الكبار صاحب الكرامات
دخلت المدينة كبقية مدن كوردستان فترة مظلمة تعرضت خلالها لعشرات الحروب التي كانت تشنها القوات العثمانية ضد المدينة وسكانها الكرد حتى دخلت القرن العشرين وهي لا تتجاوز في نهاية نصفه الأول (أي بحدود 1947 م) ما يقارب ستمائة دارا سكنية موزعة على أحيائها الخمس الرئيسة : السراي والبرج وكلاهي وبرسهى وبربروش

عرفت المدينة منذ القديم بكثرة العمارات الحسنة وبيوتها الواسعة وحماماتها المفروشة بالفصوص وكذلك تأزيمرها وتحت كل أنبوية حوض حجرية مثمنة في غاية الجمال وفي سقفها جامات ملونه بالأحمر والأصفر والأخضر والأبيض على وضع النقوش وعلى النهر الموجود في المدينة جسر معقود من صم الحجارة يتصل بباب المدينة القبلي ولا تزال آثار الجسر باقية إلى حد ألان ويوجد بها المسجد الجامع المشهور بالبركة اذ يذكر أن الدعاء به مستجاب ويدور به نهر ماء يشقه وإنها لو حافظت على ارتفاعها وشكلها وحاول الأهالي في المدينة العناية بها لأصبحت من المنارات القليلة في التميز، وهذه المنارة تقع داخل تقاطع مروري باتجاه الجنوب الغربي من المدينة، على امتداد الطريق المؤدي إلى قضاء البعاج، وهي صائبة من دون أبنية تحميها أو جامع يأويها.. وتعد ابرز الآثار الإسلامية الباقية حتى الآن في ظاهر المدينة.

                       

عند زيارتنا لمعهد التراث الكوردي في دهوك  كان المطرب الشعبي الكوردي الايزيدي خلف شنكالي في ضيافة المعهد لتسجيل اغاني شعبية فولوكلورية وتراثية تتغنى بالتراث الشعبي الايزيدي  ،اثنء التسجيل كنت استمع اليه وكانت لي معرفة سابقة معه في حينه كان يتردد الى الاذاعة الكوردية في بغداد كنت قد التقيت به وسجلت عدة لقاءات معه لبرنامج مع المستمعين ،بعد ان انهى تسجيل لقاء مطول لحساب معهد التراث الكوردي انتقلنا معا الى محل اقامته  في دهوك كانت التاخي في ضيافته وكان هذا الحوار :
متى التقينا اخر مرة يا خلف ؟
اعتقد كان في الثمانينات في الاذاعة الكوردية ؟
اين انت الان وماذا تفعل ؟
انا موجود واقيم الان في مخيم النازحين في بامرني ؟
اين كنت في الاحداث الاخيرة عند هجوم الدواعش وحملات الابادة التي تعرض لها الايزديين في شنكال والقرى الاخرى ؟
كنت موجودا في شنكال داخل المدينة اماعائلتي كانوا في مجمع (تل البنات وعند هجوم الدواعش كنت في شنكال حيث تصدى لهم البيشمركة الابطال وقد استطعت انقاذ عائلتي والهروب بهم باعجوبة الى منطقة (وادي ميراكا ) وللاسف تالمت كثيرا حيث وقع عدد من اقربائي في قبضة الدواعش وكان عدد هم (29)ولا زال مصيرهم مجهولا الى الان ،وبعد تامين حياة عائلتي ذهبت مع اخوتي الايزديين لحماية ضرييح شرفالدين مع قاسم ششو وقاسم سمير ضمن فريق المتطوعين ولا زلت ضمن المتطوعين مع اخوتي البيشمركة الابطال للدفاع عن ارض كوردستان .
اين كنت قبل الاحداث ؟
في عام 2000سافرت الى المانيا بقيت هناك فترة الى عام 2005 كنت ضمن منظمة محمود ايزيدي والتي كانت تقدم نشاطات فنية واجتماعية وضمن نشاطات المنضمة شاركت في عدة نشاطات فنية وغنيت للبيشمركة ،عدت مرة اخرى الى كوردستان وانا اعيش الان مع اخوتي في مجمع مخيم داودية مع اخوتي النازحين من الايزديين والتركمان والمسيحين من سهل نينوى .

          

حدثنا عن المطربين الشعبيين الايزديين في شنكال الاحياء والاموات ؟
المطرب الشعبي الكبير لازكين لا زال حيا يرزق وقد هاجر الى المانيا اما الاموات فهم المطرب الكبير خدر فقير وبير كرو وكجي عمي وشيخ درويش وقاسو تيرو ووالديي الياس عمر وقاسم ميرو وسليمان قاسم  وخيرو خلف شنكالي  وقاسو بشار  وميرزا زبلو  ومجي بيركرو  وشيخ موسى  وقوال شيخ موس  وككا شيخ موس  هم عائلة فنية ومدرسة للتراث الشعبي الايزيدي  وشموك وريكا  وسيخ قاسم  وعلي شمو .
الاحداث الاخيرة هل جسدتها في اغنية او ننشيد؟

نعم جسدتها في اغاني حزينه تتغني بالم وحسة عن ماساة شنكال وما تعرض لها الايزديين من حملات الابادة الجماعية من قتل وخطف ومقابر جماعية .
والان وقد تحررت شنكال على ايدي البيشمركة الابطال هل زرتها ؟
نعم  كنت من الاوائل الذين زاروا شنكال مع المسلحين الابطال البيشمركة .
كم عدد ساعات تسجيلاتك من الاغاني التراثية الشعبية ؟
قبل هجوم الدواعش واحتال شنكال كنت املك ما يقارب (160)ساعة ولكن لاسف عند هروبنا ضاع الكثير ولم يبقى منها سوى عشرة ساعات ولكني سوف اعيد تسجيلها مرة اخرى  ؟
كلمة اخيرة تريد ان تقولها وماذا تتمنى ؟
اتمنى النصر للبيشمركة الابطال  وللجيش في دحر الدواعش والنصر انشالله سيكون من نصيبهم  وستكون نهاية الدواعش وقوى الارهاب على ايدى الابطال البيشمركة والجيش والحشد .
شكرا لك.
*مدير مكتب الگاردينيا في دهوك

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

525 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع