من تجار بغداد المشهورين اواسط القرن الماضي

    

من تجار بغداد المشهورين اواسط القرن الماضي

  

في سلسلة بغداديات وفي جمعة المتنبي يوم 2016/10/4 وفي المركز الثقافي البغدادي كانت لنا محاضرة عن بعض المشهورين من تجار بغداد في منتصف القرن الماضي وعندما كانت بغداد المركز التجاري والاقتصادي والمالي الوحيد في العراق وقلنا فيها جرت العادة على ان يلبس التاجر برأسه (الكشيدة) واغلب التجار اليهود يلبسون الطربوش التركي (الفينة) وكان يقال للتجار (جلبي) وكان التجار يلتقون في شارع البنك وقهوة (موشي) وقهوة السيد محمد وقهوة رضا وجميعها في الشارع المذكور قرب البنك المركزي في رصافة بغداد وكان لكل تاجر صيرفي خاص يودع الاموال اليه ويسحبها منه داخل العراق وخارجه ومن تجار بغداد :-
سامي كاظم العبادي عم رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي تاجر الرز المشهور في شورجة بغداد وزميلنا في دراسة القانون لخمس سنوات في الجامعة المستنصرية وصاحب اول سيارة نوع (فولفو) السويدية التي تستورد سنويا له عن طريق عائلة البغدادي الشركة التي تستورد السيارات السويدية ولطالما تفضل علينا بايصالنا الى بيوتنا حيث يوصلني الى الزعفرانية محل سكناي ولا يقبل ان يترك سائق السيارة لوحده عند توصيلنا على الرغم من ان سكناه في الكرادة الشرقية.
ومن تجار بغداد في بداية القرن الماضي (شفيق عدس) اليهودي حيث اشترى صفقة السيارات العسكرية الانكليزية باجمعها والتي كانت تسميتها (سكراب الشعيبة) لان الجيش الانكليزي جمع هذه السيارات في معسكر الشعيبة في البصرة وتولى بيعها في مزاد علني واشتراها شفيق عدس وشريكه من ال الخضيري حيث تم ارسال تلك السيارات الكثيرة الى ايطاليا للتصليح وهنالك تم بيعها من قبل الجهة التي اشترتها الى الاسرائيليين ما ترتب عليه محاكمة شفيق عدس بتهمة مساعدة اسرائيل على الرغم من عدم علاقته وتم الحكم عليه بالاعدام ولا زال بيتهم مطل على ابي النواس موجود لحد الان .
وكان هنالك التاجر اليهودي المشهور خضوري شعشوع صاحب الخان الكبير والمشهور اليهودي الذي سكن الملك فيصل داره بعد ان غرق مسكن الملك فيصل الاول الحكومي في القشة ما دعى الى الانتقال الى قصر شعشوع وكان هذا القصر اضخم قصر في بغداد حيث يقول المثل (وهل قصرك كقصر ابن شعشوع؟!) ولا زال هذا القصر باقيا وان تعرض الى التخريب في منطقة الكسرة بين باب المعظم والاعظمية ، واملاكه تمتد الى ما يقارب شارع محمد القاسم .
وكانت هنالك عوائل عراقية اشتهرت بالتجارة كعائلة الخضيري وعائلة الجقمقجي وعائلة الاورفلي وعائلة البغدادي وعائلة الخضيري وغيرهم كثير .
وكان تاجر القماش البزاز صادق الحسيني من اشهر البزازين في سوق البزازين وجليسه الشيخ فالح الصيهود شيخ عشائر البو محمد اذ كان عندما ياتي الى بغداد من العمارة يكون محل جلوسه في دكان البزاز صادق الحسيني .
ومشكور الاسدي تاجر السجاد .
ويعقوب طيارة تاجر بيع الخمور .

وشتيو الحاج جاسم لتجارة الرز وعبد الجبار طبرة وحسون ابو الجبن لتجارة الجبن حيث كان يستقدم الجبن من دهوك الممزوج بالثوم والذي يسمى (المثوم) وتجار التبوغ ال البحراني وال الشهربنلي وال القلمجي وكان تاجر التبوغ يسمى قلمجي وتجار السمن (الدهن) توفيق حسن الخانجي وعبد الغفور يونس شقيق الفنان يوسف العاني والتاجر حميد عزيز العبايجي لتجارة النسيج والصوف والتاجر مجيد مكية لاغطية رؤوس النساء (الفوطة والجرغد) وال حبوشي اليهودي لاستيراد مضخات الماء نوع (بلاكسنون) وعبد علي الهندي لاستيراد مكائن الطحين وبيت سوفير اليهودي ملاك شركة التجهيزات البريطانية والملا حسين البصري لمكائن المياه (روبنسون والتاجر صالح الجابي صاحب المقهى المشهورة في منطقة الصالحية والذي كان الوحيد الذي يبيع ورق (الدنبلة) او البنكو وهو صاحب سلسلة صالونات حلاقة الجابي المشهورة سابقا والتاجر محمد كاظم رضا صاحب المحل المشهور في سوق السراي الذي يبيع اقلام الحبر (باركر) والدلالون حسقيل شيرازي ومهدي الحسني للصابون وشاؤول كوهيل للحرير ورحميني سلون للكلبدون ومائير عجمي للمستوردات الايرانية من الرز والفواكه المجففة والحجي علي للجلود والصوف وعبد الوهاب للعقارات وعبد الودود الخضيري لمستوردات شركة (بيت لنج) وموشي سوميخ للاقمشة والمنسوجات ومحمد علي الفيلي للسجاد الايراني وهوبي الفرج للمواشي وكريكور للحديد والخشب والتاجر حسين يحيى الذي يستورد اصباغ القماش والصيرفة خضوري زلخة وسيمون عبودي وحسن الكاظمي وعبد الامير الصراف وباروخ عوبيتية وادوارد عبودي وميخائيل كافي وعبود القطان وفي الثلاثينيات كانت السيطرة شبه كاملة الى سلمان زلخة عن السوق المالية الصيرفة والتاجر شماش لصابون الغسيل الابيض والتاجر ناجي الكفيشي للشخاط والماحمي التاجر روبين بطاط واخوه شاؤول لاستيراد القهرمان من المانيا وتجار المواشي ياسين الخضيري وعباس الجدوع وهوبي الفرج وتجار الخيول المصدرة الى الخارج الهند ولبنان علي الطالب وبيت توحلة وابن محيلان وصكر محمد الوادي وعكاب الدليمي وصاحب سينما رويال حسين يحيى التي كانت افضل السينمات في ذلك الوقت والتي كان زبائنها من التجار ووجوه المجتمع والمستر كاربت لتجارة القطن والتجار اصحاب العلاقات التجارية مع الدول الاخرى خاصة بيت داوود ساسون وبيت فرنكي عيني وبيت مشعل وبيت عبودي وصاحب اول معمل للغزل والنسيج في الكرادة يعقوب مرزا والتجار ال الجلبي عبد الحسين وولده عبد الهادي الجلبي واصحاب الاراضي كعائلة البياع والاورفلي وحسين فندي وغيرهم وكانت هنالك محلات تجارية على شكل شركات تبيع منها اوروس ديباغ التي كانت اشبه بالمول في ايامنا هذه ومحلات حسو اخوان كما كانت هنالك شركات لنقل المسافرين والبضائع الى خراج العراق كشركة (نيرن)وشركة دور السينما التي اسست سينما النصر والتي كانت اكبر سينما في بغداد والعراق وشركة البيرة الشرقية التي اسست معامل في منطقة الزعفرانية ونوري فتاح باشا صاحب معامل النسيج المشهورة ومحمد حديد وشركاؤه صاحب معامل الزيوت النباتية وغيرهم كثير .

الكاتب:طارق حرب

المصدر:جريدة الزوراء

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

890 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع