وين راحت فلوسكم ياعراقيين؟

   

هل تعلم عزيزي القارئ ان ميزانيات العراق السنوية منذ سقوط النظام السابق عام 2003 وحتى العام الحالي بلغ مجموعها  706 مليار دولار موزعة حسب الأعوام كالآتي:

  
 
اين ذهبت الـ 706 مليار دولار؟؟؟؟؟
بالله عليكم أخبروني ما الذي تغير في العراق؟
هل تحسنت البنى التحتية من كهرباء وبترول ووقود وماء ومجاري ومشاريع اسكان  وتعليم، و..و..و..
هل شهدتم ارتفاع رافعات في سماء بغداد لبناء الابراج والعمارات والمشاريع الجديدة لرفاه الشعب؟
كل الذي تغير هو أن عدد المليونيرات والمليارديرات (من أصحاب الملايين والمليارات) قد ارتفع بشكل ملحوظ، بين النواب والوزراء والسياسيين وقادة الميليشيات وسماسرة المال الحرام...
أما على مستوى الشعب فالذي تغير هو: مزيد من القهر والإذلال والحرمان والتخلف وانتشار الفقر والمعاناة والظلم الاجتماعي، والفاسدون يتكاثرون في ظل حماية الدولة لهم، فهل سمعتم أن الدولة تمكنت من استرجاع مليارات الفساد التي نهبها الناهبون الفاسدون، أم أنهم استفادوا من جوازاتهم الأجنبية لطلب الحماية من دول جوازات سفرهم كما حصل مع اكثر من وزير ومسؤول؟
انتفخت جيوب وارصدة المسؤولين وانتقلت اموالهم الى عمان وبيروت ودبي ولندن وطهران وتحولت الى ابراج وفيلل وقصور ومشاريع استثمارية لايستفيد منها العراق في شئ!!
وزادت رواتب دوّاب (عفواً أقصد نوّاب) البرلمان والوزراء وكبار المسؤولين والسياسيين وجيش المستشارين، والشعب يتلقى الوعود الكاذبة....
 
هل سأل أحدكم نفسه قبل أن يسأل حكومات الفساد والنهب: أين ذهبت تلك الـ 706 مليارات دولارات؟ وماذا انتفع منها المواطن العراقي العادي البسيط؟ والى أية جيوب ذهبت تلك المليارات....
كونوا واثقين ان الشعب إن سكت اليوم على الضيم والظلم فإنه لن يبقى ساكتا الى الأبد ... وياويلكم من غضبة الشعب العراقي إذا انتفض!!

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

415 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك