منارات في تاريخ شرطة العراق مدراء الشرطة العامون اللواء عبدالخالق عبدالعزيز سعيد

    

منارات في تاريخ شرطة العراق مدراء الشرطة العامون
      اللواء عبدالخالق عبدالعزيز سعيد
(45) عاماً مسيرة وضّاءة في خدمة أمن العراق
مدير الشرطة العام من 20/1/1977 لغاية 20/9/1984
محافظ كربلاء 1991-1996
وكيل وزارة الداخلية للادارة العامة 1996 - 1997

         

       

           عرض الدكتور/ أكرم عبدالرزاق المشهداني

منذ تأسيس (الشرطة العراقية) في 9/1/1922، تناوب على منصب مديرها العام 33 مديراً عاماً أولهم (العقيد نوري السعيد) الذي دامت إدارته خمسة أشهر ونصف تلاه (العقيد إسماعيل الصفار) لمدة عشرة أشهر ونصف . ويعد (العقيد الحاج محمد سليم) صاحب الرقم القياسي من حيث طول الفترة التي أمضاها (مديراً عاماً للشرطة) من 17/6/1923 لغاية 9/4/1931 أي سبعة أعوام وعشرة أشهر ونصف وياتي بعده من حيث طول المدة اللواء عبد الخالق عبد العزيز وهو صاحب الرقم القياسي الثاني بعد العقيد الحاج محمد سليم، حيث أمضى سبع سنوات وثمانية أشهر من 20/1/1977 لغاية 20/9/1984 .

   

   لوحة أسماء مديري الشرطة العامين 1922 – 2003

انها لوحة الشرف، اسماء مدراء الشرطة العامون في دولة العراق الوطنية من 1922 لغاية 2003 ، هي تاريخ وطني مجيد حافل بالانجازات على طريق بناء جهاز الشرطة الوطني خادم الشعب الحقيقي، كل منهم اضاف (لبنات) جديدة لصرح البناء العظيم وترك كل منهم (بصمات خالدة ) في مسيرة الوطن ومسيرة جهاز الشرطة.. يرحم الله الراحلين منهم ويمدّ الله تعالى في اعمار الاحياء منهم ويمنحهم الصحة والعافية.
اللواء عبدالخالق عبدالعزيز سعيد – سيرة وضّاءة:

   

ولد في الموصل سنة ١٩٣٤ ودخل الدراسة الابتدائية في (مدرسة القحطانية الابتدائية) في الموصل، ثم اكمل الدراسة المتوسطة في (متوسطة الحدباء) في الموصل، ثم اكمل الدراسة الاعدادية في (اعدادية الموصل)، وتخرج منها حاملاً شهادة الدراسة الثانوية التي أهلته للقبول في كلية الشرطة.
من كلية الشرطة ابتدأت الرحلة 1952:
حيث دخل كلية الشرطة سنة ١٩٥٢ (الدورة السابعة) وتخرج منها سنة ١٩٥٥ وكان اول عمل له بعد التخرج الاشتغال في امرية القوة السيارة في بغداد، ومن ثم نقل الى مكتب مديرية الاحصاء في مقر مديرية الشرطة العامة في بغداد، وكان مدير مكتب الاحصاء في حينها المرحوم العميد نشأت البكري، وتدرب لمدة ٤ اشهر على يد المرحوم البكري ومعاونيه احمد الهام الشاكر وخالد مرسوم. ثم نقل الى مديرية شرطة الموصل للعمل كضابط احصاء المديرية.

                

             المرحوم نشأت البكري كان مدير الأحصاء

وبعد قيام ثورة ١٤ تموز تم نقله الى مديرية شرطة النجدة في بغداد، وكان آمرها حينها المقدم فاضل عبدالحميد السامرائي، وعمل في عدة قواطع لهذه المديرية.
ثم نقل مرة اخرى الى امرية القوة السيارة في بغداد كآمر للسرية الثالثة (برتبة ملازم اول)، ثم تم تكليفه مع هذه السرية بالعمل في المنطقة الشمالية سنة ١٩٦١ وبقيت هذه السرية في اقضية محافظة دهوك. وبعد حدوث التمرد في الشمال 1961 فقد وقع في الاسر من شهر كانون الاول لسنة ١٩٦١ واطلق سراحه سنة ١٩٦٣.
في عام 1963 عيّن مديراً لشرطة لواء الناصرية عندما كان برتبة رائد في ذات السنة، ثم نقل الى مديرية نجدة قاطع الكرخ في سنة ١٩٦٦ كآمر لها (برتبة مقدم).

  

صورة من زيارة المرحوم الرئيس أحمد حسن البكر الى الروضة الكاظمية عام ١٩٦٨ ويبدو إلى يساره مقدم الشرطة عبدالخالق عبدالعزيز مدير شرطة الكاظمية.
ثم تم تعيين المقدم عبدالخالق عبدالعزيز مديرا لشرطة الكاظمية حتى 17 تموز سنة ١٩٦٨ حيث تم تعيينه معاوناً لمدير الأمن العام (برتبة عقيد) سنة ١٩٦٩ وبعد قيام مؤامرة ناظم كزار عين مديراً للامن العام من سنة ١٩٧٤ برتبة عميد لغاية مطلع سنة ١٩٧٧ حيث تم تعيينه مديراً عاماً للشرطة برتبة (لواء شرطة).

             

محطات وانجازات تحققت للشرطة العراقية في عهد اللواء عبدالخالق عبدالعزيز من 20/1/1977 لغاية 20/9/1984
تحققت للشرطة العراقية عدة انجازات من بينها:
1. اصدار القانون رقم (1) لسنة 1978 قانون الخدمة والتقاعد لقوى الامن الداخلي الذي تضمن تحسينا لظروف عمل قوى الامن الداخلي وزيادة رواتبهم وتحديد رتبة (لواء) كأعلى رتبة في الشرطة العراقية.
2. حيث ان اللواء عبدالخالق عبدالعزيز امضى حوالي 8 سنوات في منصب مدير الشرطة العام، فقد تمت ترقيته الى رتبة فريق بالراتب، نظراً لأن القانون قد حدد رتبة لواء كأعلى رتبة شرطوية.
3. اهتم السيد اللواء عبدالخالق عبدالعزيز بتطوير جهاز الشرطة العراقية من كافة الجوانب، وتم استيراد اعداد كبيرة من المركبات والسيارات التي تحتاجها ادارات الشرطة ومن مختلف المناشئ العالمية (من بينها المارسيدس، والتويوتا، واللاندروفر، واللاندكروزر وغيرها).
4. كما اهتم سيادته بالجانب العلمي في الجهاز من خلال العمل على تطوير كلية الشرطة وتحديثها وتاسيس متحف الشرطة وقسم المختبر الجنائي في الكلية لتعليم الطلبة.

   

سعدون شاكر وزير الداخلية واللواء عبدالخالق عبدالعزيز مدير الشرطة العام يرعيان حفل تخرج احدى دورات كلية الشرطة العراقية

5. كما تاسس في وقته (المعهد العالي لضباط الشرطة) اواخر عام 1979 وبدايات عام 1980 ليكون رافدا اخر من روافد المعرفة الامنية لجهاز الشرطة.

    

اللواء عبدالخالق عبدالعزيز يتراس لجنة مناقشة احدى اطاريح الضباط الدارسين في المعهد العالي لضباط الشرطة


6. كما اهتم سيادته بحركة البحث العلمي وتاسيس (مركز البحوث والدراسات) لمناقشة وبحث المشكلات الجنائية والقانونية والادارية والظواهر الاجتماعية وتمكن هذا المركز من عقد العديد من الحلقات الدراسية العلمية في مختلف الامور القانونية والجنائية والشرطية.

   

سيادته يقص الشريط افتتاح الجمعية التعاونية الاستهلاكية والاراضي لقوى الامن الداخلي

7. الاهتمام بالرعاية الانسانية في الشرطة من خلال تاسيس الجمعية التعاونية الاستهلاكية ونادي الشرطة الترفيهي وجمعية توزيع الاراضي لقوى الامن الداخلي.
8. استيراد الالبسة والتجهيزات التي يحتاجها افراد ومراتب وضباط الشرطة من مناشيئ مختلفة ومن رومانيا خاصة.
9. كان جل اهتمام السيد اللواء تحسين مستوى المسلك من حيث خدمة الشعب والتعامل الانساني العميق مع ابناء هذا المسلك وتحسين رواتب المنتسبين والضباط في المسلك والاهتمام بالابنية في كافة مديريات الشرطة في القطر وفي هذا المجال تحقق بناء عدد كبير من مقرات مديريات الشرطة في بغداد والمحافظات.
10. ومنها ايضا بناية مقر مديرية الشرطة العامة التي تحولت فيما بعد الى مقر لوزارة الداخلية حيث تم التعاقد مع شركة اجنبية لتنفيذ تصاميم البناية التي تعد من ابرز الانجازات التي تحققت للشرطة العراقية.

   

مبنى مقر مديرية الشرطة العامة من البنايات المتميزة معماريا

             

زيارة تفقدية يقوم بها اللواء مدير الشرطة العام لمديرية تحقيق الادلة الجنائية في احدى فعالياتها الجنائية ويظهر السيد علي غالب خضر مدير قسم الاسلحة الجرمية

    

افتتاح احدى مباني الشرطة الجديدة وظهر معه اللواء عبدالخالق عبدالعزيز (بالملابس المدنية) وبينهما كل من المرحوم فهمي القيمقجي وقاسم دحام العبيدي والصورة تعود للسبعينيات.

  

             افتتاح مبنى مديرية التوجيه المعنوي

   

            افتتاح مبنى مديرية التوجيه المعنوي

   

        من زيارة تفقدية لمديرية شرطة محافظة ميسان

   

        من زيارة تفقدية لمديرية شرطة محافظة ميسان

   

        من زيارة تفقدية لمديرية شرطة محافظة بابل
11. المشاركة في المؤتمرات العربية والدولية:
اشترك السيد اللواء عبدالخالق عبدالعزيز في عدد من مؤتمرات قادة الشرطة العرب وكان الوفد العراقي في هذه المؤتمرات متميزا في مشاركته ودوره الفعال في انشطة مناهج هذه المؤتمرات وقد وجهت له الدعوة لحضور الاحتفالية التي اقامتها دولة الامارات العربية المتحدة للمشاركين في اول مؤتمر عربي لقادة الشرطة والامن في مدينة العين بعد مرور ربع قرن على انعقاد ذلك اللقاء وتم تكريم اللواء عبدالخالق باعتباره من المشاركين في اللقاء الاول، وتم منحه شهادة تقدير من قبل وزارة داخلية الامارات لمساهماته في مؤتمرات قادة الشرطة ومؤتمرات وزراء الداخلية العرب حيث عملت الشرطة العراقية كثيرا على تقديم الخدمة والمشورة في هذه المؤتمرات خدمة للأمن العربي.

    

تكريم اللواء عبدالخالق عبدالعزيز عن مشاركته في اول مؤتمر عربي لقادة الشرطة العرب في العين بالامارات ويبدو الى جانبه الاخ اللواء حميد عثمان مدير الشرطة العام 1998

     

     المشاركة في احد المؤتمرات الشرطية العربية في المغرب

   

                  في مديرية التوجيه السياسي

12. ثم نسب الى مكتب المنظمات الشعبية في سنة ١٩٨٥ الى حين تعيينه ((محافظا لكربلاء)) سنة ١٩٩١ وبقي في هذا المنصب لغاية سنة ١٩٩٦ وقد كسب السيد المحافظ خلال هذه الفترة محبة وتقدير واعتزاز ابناء المحافظة المقدسة نتيجة عدالته في العمل والتعامل واهتمامه بتطوير المدينة، كما ساهم كثيرا في تعمير الاضرحة للروضتين الحسينية والعباسية وكان لهذا العمل مردودا حسنا لدى ابناء المحافظة. ةما زال أبناء محافظة كربلاء المقدسة يذكرون بالاعتزاز فترة ادارة السيد اللواء لمحافظتهم والجهود التي بذلها من أجلهم.
13. وفي عام 1996 تم اعادة تنسيب السيد اللواء عبدالخالق عبدالعزيز الى وزارة الداخلية بمنصب وكيل وزارة الداخلية للإدارة العامة وبقي لما يقارب سنة واحدة في هذا المنصب ثم احيل بعدها على التقاعد لبلوغه السن القانونية، بعد خدمة جليلة في جهاز الشرطة امتدت ما بين عامي 1952 و 1997 بعد خدمة امدها (45) عاماً في خدمة العراق.

    

اللواء عبدالخالق عبدالعزيز مدير الشرطة العام على رأس مستقبلي منتخب الشرطة العراقية المشارك في بطولة الشرطة العربية لكرة القدم في دمشق وعاد حاملاً كأس البطولة يحمله مدرب الفريق عبدالقادر زينل ويبدو في الصورة المرحومين فهمي القيمقجي مدير العاب الشرطة والمرحوم فوزي عسكر معاون مدير العاب الشرطة

 

زيارة مدير الشرطة العام اللواء عبد الخالق عبد العزيز الى قسم شرطة النجدة في محافظة ميسان وبجانبه مدير شرطة محافظة ميسان المقدم ناظم صابر التكريتي.

    

في توديع وجبة من ضباط ومنتسبي الشرطة المشاركين في جبهات القتال خلال الحرب العراقية الايرانية 1980-1988 من قبل كل من وكيل وزارة الداخلية عدنان غيدان ومدير الشرطة العام عبدالخالق عبدالعزيز

ونتيجة للعمل الطويل في المسلك والتعب والجولات التفتيشية في كافة انحاء القطر، فقد أصيب السيد اللواء عبدالخالق بمرض التخثر في الاوردة العميقة في القدم اليمنى، وللأسف تعرض بعدها للاصابة بكسر في ذات القدم مما اعاق حركته.. ولكنه ما زال يحظى بمحبة احبابه من منتسبي جهاز الشرطة الذين يتواصلون معه بالزيارات والاتصالات لتفقد حالته الصحية داعين الله عز وجل ان ينعم على الاخ الباشا (ابو مازن) بالصحة والعافية والعمر المديد..

  

ما زال السيد اللواء عبدالخالق عبدالعزيز يحظى بمحبة احبابه من منتسبي جهاز الشرطة الذين يتواصلون معه بالزيارات والاتصالات لتفقد حالته الصحية

   

          

    

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

481 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع