الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - المايعرف تدابيره .. الفهلوي ياكل حنطته وشعيره!!!!!

المايعرف تدابيره .. الفهلوي ياكل حنطته وشعيره!!!!!

                                     

                          سلام توفيق

  

حدثني احد الاصدقاء على الهاتف قائلا :

ابلغتني زوجتي بكسر قبضة الباب في احدى غرف البيت ودعتني لشراء قبضة جديدة وتبديلها ... ولما كانت (الشغلة مو شغلتي) فانني قررت اللجوء الى - س- من الناس لاكلفه بالشغلة ... فهو صاحب خبرة مذ كان في العراق وهو حاليا (يطكطك) هنا وهناك ضمن حدود خبرته... ولما كنت انا اسديت له صنيعا ولاكثر من مرة وفي اكثر من موقف فانني كنت مطمئنا على انه (نان ودرمان) ...
عندما اتصلت به كان حدسي في مكانه فقد ابدى رغبة غير طبيعية في تقديم الخدمة لي ...ففرحت وقلت في نفسي (لسة الدنيا بخير)
اكملت عملي وذهبت لاحد المحال واشتريت قبضة مشابهة وعدت للبيت حيث موعدي معه قبل الغداء ... وزاد اعجابي به حينما وصل على المضبوط .. ورفض ان يتناول اي شيء قبل اتمام المهمة ..
ورغم انني حسبت ان الشغلة لا تستغرق 10 دقائق لمبتداء مثلي .. و5 دقائق على الاكثر لصاحب خبرة مثله .. الا ان ظني لم يكن في محله لانه استغرق وقتا اطول .. بسبب توقفات قصيرة كان يذكرني باحترامه لي واستعداده لتقديم الخدمة .. كيف لا وهو لايمسك نفسه عن مساعدة الغربة .. فكيف اذا كنت انا !!! بينما كنت انا انفخ نفسي كالـ(فسيفس) امام زوجتي
ستسالون اذا لماذا احضرته وانت يمكنك ان تستبدل المقبض بنفسك .. والجواب اولا لانني لا املك عدة عمل في البيت .. وثانيا لاني صاحب مبداء (اعطي الخبز لخبازته) !!!
انتهى من عمله متباهيا ودعاني للتاكد بنفسي من متانة عمله ..فرفضت مستنكرا (صدك جذب كللك بركة) ثم دعوناه للغداء فاعتذر لان زوجته قد اعدت له اليوم اكلته المفضلة (تشريب باميا) فقلت له مازحا والله لو ندري جان ذبحنالك تشريب باميا !!!..

واستاذن بالخروج فاصطففت الى جانبه وقلت له انتظرني برة !!! استليت جزداني بخفة وتبعته الى الممر حيث ينتظر .. وسالته متوقعا ان ينهرني على فعلتي الشنعاء هذه !!!
وكان حدسي في محله مرة اخرى حيث نظر الي مستغربا وقال
موووووو عييييب !!!
ثم اردف قائلا
هو اني للغربة ما اكوللهم شكد تعبي همه وضميرهم !!! انت بكيفك شيطلع منك نعم الله !!!!!!!!!
رغم صدمتي الا انني تمالكت نفسي خصوصا انني بيني وبين نفسي كنت مقررا ان اعطيه ثمن وجبة الغداء التي رفض تناولها عندنا
قلت له .. لا والله انت تكول ..فزاد عنادا واعاد علي نفس الكليشة السابقة
عبثا حاولت منه ان ينطقها .. فكان صلبا عنيدا اجبرني ان اقوم انا بالمهمة ..فجاة وجدت الحل في فكرة انتابت راسي ..ساعيد الكرة الى ملعبه
استللت 50 دولارا واعطيتها له لاضعه في نفس الموقف.. لكن شتان بين المتذاكي والفهلوي!!!!!
اخذها بخفة واستدرك قائلا .. هذا هو كافي ..انعم الله !!!!!!!واني بالخدمة ولاتتردد تخابرني باي شغلة انت عزيز وتستاهل
قلت في نفسي ..نعم استاهل..
المايعرف تدابيره ..الفهلوي ياكل حنطته وشعيره!!!!!

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

393 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع